الأخــبــــــار
  1. البيت الأبيض:السلطة تضيع فرصةلبحث مستقبل المنطقة بعدم مقابلةنائب ترامب
  2. اطلاق نار على حافلة اسرائيلية شرق رام الله دون اصابات
  3. اصابة جندي اسرائيلي بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  4. نيويورك تايمز: ترامب يقضي 8 ساعات يوميا أمام التلفزيون
  5. اصابة شابين بالرصاص الحي في مواجهات على مدخل بيت لحم الشمالي
  6. ماكرون: أبلغت نتنياهو رفضي لقرار ترامب حول القدس
  7. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة تابعة للمقاومة في المحافظة الوسطى بغزة
  8. نابلس: ٣٧ اصابة بالغاز والمطاط في مواجهات حوارة وسالم وبيت فوريك
  9. التربية تقر خطة الطوارئ
  10. "النواب الأردني"يوافق على مقترح اعادة دراسة مجمل الاتفاقات مع إسرائيل
  11. التعرف على هوية منفذ الطعن- ياسين يوسف ابوالقرعة 24 عاما
  12. قمة ثلاثية فلسطينية اردنية مصرية عاجلة حول القدس
  13. مصادر تؤكد مغادرة الرئيس الى القاهرة للقاء مع قادة عرب بشكل عاجل
  14. مصادر عبرية: اطلاق النار على شاب اجتاز الجدار الامني بغزة واعتقاله
  15. مصادر اسرائيلية: منفذ عملية الطعن من مدينة نابلس
  16. اربع إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مخيم العروب
  17. اصابة برصاص الاحتلال شرق غزة وامتداد المواجهات لشرق جباليا
  18. الاوقاف تطرد الوفد البحريني من المسجد الاقصى
  19. الخارجية تُحمل اسرائيل مسؤولية تنكيلها بالحراك السلمي الفلسطيني
  20. الهلال الاحمر:3 اصابات بالرصاص المطاطي في مواجهات العروب احداها بالرأس

ديفيد شيرر: مشاركة النساء في أية عملية سلام تزيد من فرص نجاحها

نشر بتاريخ: 10/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 08:06 )
بيت لحم- معا- عقد في عاصمة جنوب السودان جوبا، مؤتمر في مطلع الأسبوع الجاري، تمت فيه مناقشة وجود المرأة في عملية السلام وصنع القرارات.

جاء ذلك بمشاركة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أونميس، ومسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية وفاعلين من المجتمع المدني.

ودعا ديفيد شيرر ممثل الأمين العام فى جنوب السودان ورئيس بعثة الأمم المتحدة هناك والمعروفة باسم (أونميس) إلى أن تكون "النساء النشيطات" في هذا البلد الذى مزقته الحرب جزءا من عملية السلام.

فجمع الأخشاب من أجل إشعال النار والبحث عن الطعام لأسرهن يجب أن يكون أبسط مهام نساء جنوب السودان، ولكن هذه الأعمال اليومية التي تقوم بها مواطنات هذا البلد الفتي تعرضهن لمخاطر جسيمة بما في ذلك العنف الجنسي والجسدي.

وتعيش عشرات الآلاف من النساء مع أسرهن في مواقع الحماية المدنية بقواعد الأمم المتحدة وحولها حيث يعمل حفظة السلام على توفير بيئة آمنة.

وتقول إحدى النساء النازحات إن الوضع في المخيم أفضل من المدن :

"الحياة في المخيمات هي أفضل قليلا من المدينة. هناك، الوضع مرهق. إنهم يقتلون الناس. لقد أصبح العيش في المدينة صعبا. لا يمكنك النوم حتى لمدة ساعة... تفكر بأن الناس سيأتون لمهاجمتك أو قتلك. أشكر الله والمنظمة على أنني هنا، آمنة، وتتوفر لي الاحتياجات الأساسية."

وفي خضم الفوضى والعنف في جنوب السودان، يجري اتخاذ خطوات نحو السلام والمصالحة. وفي مؤتمر عقد في العاصمة جوبا مطلع هذا الأسبوع، اجتمعت النساء من جميع أنحاء البلاد لمناقشة السلام والأمن، وطُرِح عدد من التوصيات بما في ذلك تعيين امرأة كرئيسة للجنة الحقيقة والمصالحة في البلاد.

ديفيد شيرر، الممثل الخاص للأمين العام لجنوب السودان، شرح أهمية وجود المرأة في عمليات السلام:

"في كل عملية سلام في جميع أنحاء العالم تشارك بها النساء، ترتفع فرص نجاح هذه العملية. هذا المكان ليس استثناء. وفي جنوب السودان نساء قويات نابضات بالحياة، ويجب أن يكنّ جزءا من عملية السلام."

وفي المؤتمر، أعربت حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية عن تأييدها لمشاركة المرأة، فيما وصفت وزيرة شؤون الطرق والجسور، ريبيكا جاشووا، المرأة بأنها مسار مشرق نحو السلام:

"السلام هو الحياة وبالتالي لا بد منه. إنه أمر لابد منه. إن السلام حق. السلام هو السعادة. السلام هو التنمية، السلام هو الازدهار الذي يمكننا جميعا أن نتطلع إليه."

ومن أجل أن يتحقق هذا الطموح، شددت البعثة الأممية على وجوب إسكات البنادق فى جنوب السودان.-"اذاعة الامم المتحدة"

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017