الأخــبــــــار
  1. الصحة: ارتفاع حصيلة اليوم على حدود غزة الى 645 اصابة
  2. الصحة : استشهاد سعد عبد المجيد عبد العال ابو طه شرق خان يونس
  3. الصحة: استشهاد الطفل محمد ابراهيم ايوب (15 عاما) من جباليا
  4. السنوار يشارك في فعاليات الجمعة الرابعة من مسيرات العودة شرق غزة
  5. ليبرمان خلال جولة على حدود غزة: قادرون على خوض حرب على عدة جبهات
  6. جيش الاحتلال يستهدف سيارة صحافة بقنابل الغاز في منطقة ملكة شرق غزة
  7. الصحة: استشهاد احمد رشاد العثامنة 24 عاما برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
  8. مواجهات مع الاحتلال باب الزاوية وسط الخليل
  9. مستوطنون يقتلعون 100 شجرة زيتون في بورين جنوب نابلس
  10. الاحتلال يعتقل شابا على حاجز الكونتينر العسكري شرق بيت لحم
  11. استشهاد شاب 25 عاما متأثرا بجراح اصيب بها قبل ساعتين شرق جباليا
  12. اصابة مواطن بجراح حرجة برصاص الاحتلال في الرأس شرق جباليا
  13. الاحتلال يضع سواتر ترابية قرب السياج الفاصل شرق خانيونس جنوب القطاع
  14. داعش يرفع الأعلام البيضاء فوق مباني مخيم اليرموك
  15. مستوطنون يخطون شعارات عنصرية ويعطبون عددا من المركبات شرق رام الله
  16. اصابة بالرصاص شرق خان يونس والاحتلال يلقي منشورات فوق مخيمات العودة
  17. حالة الطقس: أجواء ربيعية وانخفاض على درجات الحرارة
  18. مستوطنون يقتحمون المزرعة الغربية بحماية جيش الاحتلال
  19. إصابة مسن بقنبلة صوتية في بلدة سلوان
  20. الأمم المتحدة تؤبن شهداء الأونروا من الفلسطينيين

ديفيد شيرر: مشاركة النساء في أية عملية سلام تزيد من فرص نجاحها

نشر بتاريخ: 10/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 08:06 )
بيت لحم- معا- عقد في عاصمة جنوب السودان جوبا، مؤتمر في مطلع الأسبوع الجاري، تمت فيه مناقشة وجود المرأة في عملية السلام وصنع القرارات.

جاء ذلك بمشاركة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أونميس، ومسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية وفاعلين من المجتمع المدني.

ودعا ديفيد شيرر ممثل الأمين العام فى جنوب السودان ورئيس بعثة الأمم المتحدة هناك والمعروفة باسم (أونميس) إلى أن تكون "النساء النشيطات" في هذا البلد الذى مزقته الحرب جزءا من عملية السلام.

فجمع الأخشاب من أجل إشعال النار والبحث عن الطعام لأسرهن يجب أن يكون أبسط مهام نساء جنوب السودان، ولكن هذه الأعمال اليومية التي تقوم بها مواطنات هذا البلد الفتي تعرضهن لمخاطر جسيمة بما في ذلك العنف الجنسي والجسدي.

وتعيش عشرات الآلاف من النساء مع أسرهن في مواقع الحماية المدنية بقواعد الأمم المتحدة وحولها حيث يعمل حفظة السلام على توفير بيئة آمنة.

وتقول إحدى النساء النازحات إن الوضع في المخيم أفضل من المدن :

"الحياة في المخيمات هي أفضل قليلا من المدينة. هناك، الوضع مرهق. إنهم يقتلون الناس. لقد أصبح العيش في المدينة صعبا. لا يمكنك النوم حتى لمدة ساعة... تفكر بأن الناس سيأتون لمهاجمتك أو قتلك. أشكر الله والمنظمة على أنني هنا، آمنة، وتتوفر لي الاحتياجات الأساسية."

وفي خضم الفوضى والعنف في جنوب السودان، يجري اتخاذ خطوات نحو السلام والمصالحة. وفي مؤتمر عقد في العاصمة جوبا مطلع هذا الأسبوع، اجتمعت النساء من جميع أنحاء البلاد لمناقشة السلام والأمن، وطُرِح عدد من التوصيات بما في ذلك تعيين امرأة كرئيسة للجنة الحقيقة والمصالحة في البلاد.

ديفيد شيرر، الممثل الخاص للأمين العام لجنوب السودان، شرح أهمية وجود المرأة في عمليات السلام:

"في كل عملية سلام في جميع أنحاء العالم تشارك بها النساء، ترتفع فرص نجاح هذه العملية. هذا المكان ليس استثناء. وفي جنوب السودان نساء قويات نابضات بالحياة، ويجب أن يكنّ جزءا من عملية السلام."

وفي المؤتمر، أعربت حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية عن تأييدها لمشاركة المرأة، فيما وصفت وزيرة شؤون الطرق والجسور، ريبيكا جاشووا، المرأة بأنها مسار مشرق نحو السلام:

"السلام هو الحياة وبالتالي لا بد منه. إنه أمر لابد منه. إن السلام حق. السلام هو السعادة. السلام هو التنمية، السلام هو الازدهار الذي يمكننا جميعا أن نتطلع إليه."

ومن أجل أن يتحقق هذا الطموح، شددت البعثة الأممية على وجوب إسكات البنادق فى جنوب السودان.-"اذاعة الامم المتحدة"

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018