الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن لمدة عامين بحق الأسير مهدي دويكات
  2. النائب جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية في مدن الساحل
  3. الاحتلال يقرر الإفراج عن الطفلة شهد ابو كويك من قلنديا بكفالة مالية
  4. الاحتلال يعتقل احمد رشيد صبارنة 21عاما خلال مراجعته مخابراتها ب"عصيون"
  5. الشاعر: بناء الدولة يتطلب خلق بيئة حيوية تشجع الانتاج وتستهدف الشباب
  6. الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحقّ (84) أسيراً منذ مطلع شهر اب
  7. احباط "تهريب" 400 كغم تبغ من الضفة إلى إسرائيل
  8. المرصد السوري- قتلى بسقوط قذيفة على معرض دمشق الدولي
  9. شرطة نابلس تتلف 120 مركبة و20 دراجة نارية غير قانونية ضبطت مؤخراً
  10. الحمد الله: الحكومة ماضية في تنفيذ السياسات الوطنية لتحقيق العدالة
  11. بحر: المقاومة اليوم أكثر قوة وجاهزة للدفاع عن شعبنا
  12. قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  13. الخارجية: الصمت الدولي يشجع الاحتلال على مواصلة إعداماته الميدانية
  14. ارتفاع عدد قتلى المواجهات في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان إلى اثنين
  15. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  16. الشرطة الإسبانية تعثر على سيارة استخدمها منفذو هجوم كتالونيا
  17. غرق سفينة عراقية بعد حادث تصادم في المياه الإقليمية
  18. "عملية أمنية كبيرة" في إقليم كاتالونيا الإسباني
  19. الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من قطاع غزة
  20. اشتداد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة

ديفيد شيرر: مشاركة النساء في أية عملية سلام تزيد من فرص نجاحها

نشر بتاريخ: 10/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 08:06 )
بيت لحم- معا- عقد في عاصمة جنوب السودان جوبا، مؤتمر في مطلع الأسبوع الجاري، تمت فيه مناقشة وجود المرأة في عملية السلام وصنع القرارات.

جاء ذلك بمشاركة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أونميس، ومسؤولين في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية وفاعلين من المجتمع المدني.

ودعا ديفيد شيرر ممثل الأمين العام فى جنوب السودان ورئيس بعثة الأمم المتحدة هناك والمعروفة باسم (أونميس) إلى أن تكون "النساء النشيطات" في هذا البلد الذى مزقته الحرب جزءا من عملية السلام.

فجمع الأخشاب من أجل إشعال النار والبحث عن الطعام لأسرهن يجب أن يكون أبسط مهام نساء جنوب السودان، ولكن هذه الأعمال اليومية التي تقوم بها مواطنات هذا البلد الفتي تعرضهن لمخاطر جسيمة بما في ذلك العنف الجنسي والجسدي.

وتعيش عشرات الآلاف من النساء مع أسرهن في مواقع الحماية المدنية بقواعد الأمم المتحدة وحولها حيث يعمل حفظة السلام على توفير بيئة آمنة.

وتقول إحدى النساء النازحات إن الوضع في المخيم أفضل من المدن :

"الحياة في المخيمات هي أفضل قليلا من المدينة. هناك، الوضع مرهق. إنهم يقتلون الناس. لقد أصبح العيش في المدينة صعبا. لا يمكنك النوم حتى لمدة ساعة... تفكر بأن الناس سيأتون لمهاجمتك أو قتلك. أشكر الله والمنظمة على أنني هنا، آمنة، وتتوفر لي الاحتياجات الأساسية."

وفي خضم الفوضى والعنف في جنوب السودان، يجري اتخاذ خطوات نحو السلام والمصالحة. وفي مؤتمر عقد في العاصمة جوبا مطلع هذا الأسبوع، اجتمعت النساء من جميع أنحاء البلاد لمناقشة السلام والأمن، وطُرِح عدد من التوصيات بما في ذلك تعيين امرأة كرئيسة للجنة الحقيقة والمصالحة في البلاد.

ديفيد شيرر، الممثل الخاص للأمين العام لجنوب السودان، شرح أهمية وجود المرأة في عمليات السلام:

"في كل عملية سلام في جميع أنحاء العالم تشارك بها النساء، ترتفع فرص نجاح هذه العملية. هذا المكان ليس استثناء. وفي جنوب السودان نساء قويات نابضات بالحياة، ويجب أن يكنّ جزءا من عملية السلام."

وفي المؤتمر، أعربت حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية عن تأييدها لمشاركة المرأة، فيما وصفت وزيرة شؤون الطرق والجسور، ريبيكا جاشووا، المرأة بأنها مسار مشرق نحو السلام:

"السلام هو الحياة وبالتالي لا بد منه. إنه أمر لابد منه. إن السلام حق. السلام هو السعادة. السلام هو التنمية، السلام هو الازدهار الذي يمكننا جميعا أن نتطلع إليه."

ومن أجل أن يتحقق هذا الطموح، شددت البعثة الأممية على وجوب إسكات البنادق فى جنوب السودان.-"اذاعة الامم المتحدة"

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017