الأخــبــــــار
  1. العليا الاسرائيلية تحدد 13-9 موعدا للنظر بمصير جثامين الشهداء المحتجزة
  2. ضغوط أميركية على أوروبا لشل حركة المقاطعة "BDS"
  3. العليا الأميركية تجيز تطبيق جزء من مرسوم حظر السفر
  4. الجيش الإسرائيلي ينفي سقوط قذائف مصدرها سوريا
  5. مصرع 6 معتمرين أردنيين وإصابة 38 بانقلاب حافلة
  6. مصرع شاب وإصابة آخرين بإطلاق نار في النقب
  7. قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي جديد استهدف منطقة القنيطرة السورية
  8. مصرع شاب سقط من علو
  9. ‏الخارجية الأميركية: قطر بدأت مراجعة طلبات قدمتها الدول المقاطعة لها
  10. مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون من أراضي قرية بورين جنوب نابلس
  11. الجيش الاسرائيلي: سقوط عدة قذائف في الجولان مصدرها الاراضي السورية
  12. مستوطن يطعن مواطنا غرب بيت لحم
  13. البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية
  14. الرئيس: الامة العربية ستبقى بخير رغم كل الظروف
  15. القبض على 6 أشخاص خططوا لتفجير كنيسة في الإسكندرية
  16. الرئيس يطمئن على صحة الدكتور صائب عريقات
  17. اصابات في حادث سير على طريق قلقيلية نابلس
  18. ترامب يعمل على عقد قمة لـ7دول اسلامية على غرار كامب ديفيد
  19. السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير
  20. الرئيس الصربي يؤكد دعم بلاده لفلسطين في سعيها لنيل حريتها واستقلالها

انطلاق الدورة الأولى للانتخابات الفرنسية

نشر بتاريخ: 11/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 13:26 )
بيت لحم- معا- فتحت مراكز الاقتراع، اليوم الاحد، أمام الناخبين الفرنسيين للتصويت في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية، التي يبدو أن الرئيس الوسطي الجديد "إيمانويل ماكرون" في طريقه للفوز بأغلبية واسعة فيها، من أجل تحقيق الإصلاحات التي وعد بها.

وتشير استطلاعات عديدة للرأي إلى أن حزب ماكرون يمكن أن يحصل بعد الدورة الثانية التي ستجرى في 18 يونيو على حوالى 400 مقعد في الجمعية الوطنية، أي أكثر بفارق كبير من الـ 289 المطلوبة للأغلبية المطلقة.

وتأتي هذه الترجيحات رغم أن تحذيرات خبراء بسبب نسبة امتناع الناخبين عن التصويت التي يمكن أن تكون قياسية.

وسيجري الاقتراع مجددا وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ تم جشد حوالى خمسين ألف شرطي ودركي لضمان أمن الاقتراع في فرنسا التي تواجه منذ 2015 سلسلة اعتداءات يشنها متشددون، أسفرت عن سقوط 239 قتيلا.

ويخشى الحزبان التقليديان الكبيران اليميني واليساري في فرنسا اللذان يتقاسمان السلطة منذ ستين عاما وخسرا من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، أن تحقق حركة الرئيس "الجمهورية إلى الأمام!" فوزا ساحقا في دورتي الانتخابات التشريعية.

وتشير الاستطلاعات إلى أن هذه الحركة تلقى تأييد ثلاثين بالمئة من الناخبين، متقدمة على حزب الجمهوريين اليميني (20 بالمئة) والجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة (18 بالمئة).

وتساءلت صحيفة ليبراسيون السبت "موجة أم تسونامي؟"، معتبرة أن "الناخبين يبدون مستعدين لمنح مفاتيح الجمعية الوطنية لإيمانويل ماكرون".

وتتوقع الاستطلاعات حصول حركة "فرنسا المتمردة" بزعامة اليساري المتشدد جان لوك ميلانشون على 12,5%، ثم الحزب الاشتراكي (8%).

ويتنافس 7877 مرشحا 42% منهم نساء في هذه الانتخابات لشغل 577 مقعدا في الجمعية الوطنية.

وأيد الناخبون في الخارج الذين صوتوا في نهاية الأسبوع الماضي، مرشحي حركة ماكرون التي يمكن أن تفوز في 10 من الدوائر الـ 11.
وأكد تصويتهم استمرار الأجواء المواتية لماكرون وأيضا استمرار انهيار اليمين واليسار."سكاي نيوز عربية"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017