الأخــبــــــار
  1. البيت الأبيض:السلطة تضيع فرصةلبحث مستقبل المنطقة بعدم مقابلةنائب ترامب
  2. اطلاق نار على حافلة اسرائيلية شرق رام الله دون اصابات
  3. اصابة جندي اسرائيلي بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  4. نيويورك تايمز: ترامب يقضي 8 ساعات يوميا أمام التلفزيون
  5. اصابة شابين بالرصاص الحي في مواجهات على مدخل بيت لحم الشمالي
  6. ماكرون: أبلغت نتنياهو رفضي لقرار ترامب حول القدس
  7. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة تابعة للمقاومة في المحافظة الوسطى بغزة
  8. نابلس: ٣٧ اصابة بالغاز والمطاط في مواجهات حوارة وسالم وبيت فوريك
  9. التربية تقر خطة الطوارئ
  10. "النواب الأردني"يوافق على مقترح اعادة دراسة مجمل الاتفاقات مع إسرائيل
  11. التعرف على هوية منفذ الطعن- ياسين يوسف ابوالقرعة 24 عاما
  12. قمة ثلاثية فلسطينية اردنية مصرية عاجلة حول القدس
  13. مصادر تؤكد مغادرة الرئيس الى القاهرة للقاء مع قادة عرب بشكل عاجل
  14. مصادر عبرية: اطلاق النار على شاب اجتاز الجدار الامني بغزة واعتقاله
  15. مصادر اسرائيلية: منفذ عملية الطعن من مدينة نابلس
  16. اربع إصابات بالرصاص المطاطي بمواجهات مخيم العروب
  17. اصابة برصاص الاحتلال شرق غزة وامتداد المواجهات لشرق جباليا
  18. الاوقاف تطرد الوفد البحريني من المسجد الاقصى
  19. الخارجية تُحمل اسرائيل مسؤولية تنكيلها بالحراك السلمي الفلسطيني
  20. الهلال الاحمر:3 اصابات بالرصاص المطاطي في مواجهات العروب احداها بالرأس

انطلاق الدورة الأولى للانتخابات الفرنسية

نشر بتاريخ: 11/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 13:26 )
بيت لحم- معا- فتحت مراكز الاقتراع، اليوم الاحد، أمام الناخبين الفرنسيين للتصويت في الدورة الاولى من الانتخابات التشريعية، التي يبدو أن الرئيس الوسطي الجديد "إيمانويل ماكرون" في طريقه للفوز بأغلبية واسعة فيها، من أجل تحقيق الإصلاحات التي وعد بها.

وتشير استطلاعات عديدة للرأي إلى أن حزب ماكرون يمكن أن يحصل بعد الدورة الثانية التي ستجرى في 18 يونيو على حوالى 400 مقعد في الجمعية الوطنية، أي أكثر بفارق كبير من الـ 289 المطلوبة للأغلبية المطلقة.

وتأتي هذه الترجيحات رغم أن تحذيرات خبراء بسبب نسبة امتناع الناخبين عن التصويت التي يمكن أن تكون قياسية.

وسيجري الاقتراع مجددا وسط إجراءات أمنية مشددة، إذ تم جشد حوالى خمسين ألف شرطي ودركي لضمان أمن الاقتراع في فرنسا التي تواجه منذ 2015 سلسلة اعتداءات يشنها متشددون، أسفرت عن سقوط 239 قتيلا.

ويخشى الحزبان التقليديان الكبيران اليميني واليساري في فرنسا اللذان يتقاسمان السلطة منذ ستين عاما وخسرا من الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية، أن تحقق حركة الرئيس "الجمهورية إلى الأمام!" فوزا ساحقا في دورتي الانتخابات التشريعية.

وتشير الاستطلاعات إلى أن هذه الحركة تلقى تأييد ثلاثين بالمئة من الناخبين، متقدمة على حزب الجمهوريين اليميني (20 بالمئة) والجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة (18 بالمئة).

وتساءلت صحيفة ليبراسيون السبت "موجة أم تسونامي؟"، معتبرة أن "الناخبين يبدون مستعدين لمنح مفاتيح الجمعية الوطنية لإيمانويل ماكرون".

وتتوقع الاستطلاعات حصول حركة "فرنسا المتمردة" بزعامة اليساري المتشدد جان لوك ميلانشون على 12,5%، ثم الحزب الاشتراكي (8%).

ويتنافس 7877 مرشحا 42% منهم نساء في هذه الانتخابات لشغل 577 مقعدا في الجمعية الوطنية.

وأيد الناخبون في الخارج الذين صوتوا في نهاية الأسبوع الماضي، مرشحي حركة ماكرون التي يمكن أن تفوز في 10 من الدوائر الـ 11.
وأكد تصويتهم استمرار الأجواء المواتية لماكرون وأيضا استمرار انهيار اليمين واليسار."سكاي نيوز عربية"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017