الأخــبــــــار
  1. الشرطة تقبض على شخصين سرقا مبلغ 190 ألف شيقل من مواطن في بيت ساحور
  2. مصرع فتى صدمته مركبة وسط مخيم جباليا
  3. الاحتلال يعتقل مواطنا حاول التسلل شمال قطاع غزة
  4. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق مخيم البريج وسط القطاع
  5. القاء الحجارة على سيارات المستوطنين وقوات الاحتلال قرب مخيم العروب
  6. نتنياهو يبلغ الكابينت استمراره في الحكم رغم ما يطوقه من تهم بالفساد
  7. الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية الى التقاط فرصة السلام
  8. الاحتلال يعتقل شابين خلال قمع فعالية تضامنية أمام سجن عوفر
  9. الاحتلال يهدم محلا في بيت حنينا وبركس أغنام بشعفاط شمال مدينة القدس
  10. تأجيل التصويت على قانون "القومية اليهودية" بسبب خلافات داخل الحكومة
  11. فريق ترامب أطلع مجلس الأمن على خطة السلام للشرق الأوسط
  12. استشهاد شاب متأثرا بجروحه التي أصيب بها الجمعة الماضية شرق البريج
  13. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة والقدس
  14. أمريكا: يمكن مشاركة دول أخرى في محادثات سلام الشرق الأوسط مستقبلا
  15. اصابة شاب بجروح خطيرة بعيار مطاطي بالاذن خلال اقتحام العيسوية
  16. نتنياهو: ابو مازن لم يات بجديد ويواصل الهروب من السلام
  17. سفارة فلسطين بالقاهرة : فتح معبر رفح البري لمدة 4 ايام في الاتجاهين
  18. الرئيس يدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي
  19. الرئيس:سنكثف جهودنا للحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة
  20. الرئيس: الأمم المتحدة اخفقت بتنفيذ قراراتها حتى يومنا هذا

قطر تعتزم مقاضاة الدول المقاطعة لتعويض المتضررين من حصارها

نشر بتاريخ: 11/06/2017 ( آخر تحديث: 11/06/2017 الساعة: 18:44 )
بيت لحم- معا- أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بقطر "حكومية" اعتزامها التعاقد مع مكتب محاماة دولي للتكفل بملف التعويضات للمتضررين ممن تأثروا بقرارات الحصار التي فرضته عليها 3 دول خليجية.

وقال علي بن صميخ المري رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في مؤتمر صحفي مساء السبت "إن اللجنة بصدد التعاقد مع مكتب محاماة دولي للتكفل بملف التعويضات للمتضررين القطريين ومواطني دول مجلس التعاون ممن تأثروا بقرارات الحصار وإغلاق الحدود التي اتخذتها كل من السعودية والإمارات والبحرين ضد دولة قطر ولجأوا إلى اللجنة".

وقال إن مكتب المحاماة الدولي سيقوم بمقاضاة ومطالب تلك الدول بجبر الضرر أمام المحاكم الوطنية في تلك الدول.

وأوضح أنه في حال إخلال المحاكم في الدول الثلاث بالتزاماتها فيما يعنى بتعويضات المتضررين سيتم اللجوء للمحاكم الدولية في إطار مبدأ "جبر الضرر" المنصوص عليه في المواثيق والأعراف الدولية.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين قطع العلاقات مع قطر، الإثنين الماضي، وأغلقت مجالها الجوي وحدودها البرية والبحرية، وطالبت مواطنيها الموجودين في قطر بالعودة إليها، كما أمهلت القطريين الموجودين على أراضيها 14 يوما لمغادرة دولهم.

ووصف المري ما يحدث جراء تلك القرارات بأنه عقاب جماعي وجريمة دولية.

وبين أن اللجنة تلقت 700 شكوى وحالات أسرية مأساوية بكل ما تعنيه الكلمة ، وبين أن ذلك أمر لا يمكن قبوله أو السكوت عليه.

وكشف أن اللجنة خاطبت هيئات وجمعيات ومؤسسات دولية وعربية، ودعتهم إلى "تحمل مسؤولياتهم تجاه ما يحدث من انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان وحث الدول المقاطعة على احترام التزاماتها الدولية ورفع الحصار".

وكشف المري أن "اللجنة أجرت كذلك اتصالا هاتفيا مع الهيئة السعودية لحقوق الإنسان والجمعية الإمارتية لحقوق الإنسان والمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بالبحرين وطلبت منها جميعا سرعة التحرك لمعالجة الانتهاكات الواقعة على القطريين ومواطني الدول الثلاث نتيجة الحصار".

وأكد أن "هذه الجهات أقرت جميعها بالوضع الإنساني والحقوقي المأساوي".

وقال إن اللجنة تنتظر منها تحمل مسؤولياتها في هذا الخصوص أسرع وقت.

وكانت منظمة العفو الدولية قد استنكرت، الجمعة، التدابير "التعسفية" التي اتخذتها كل من السعودية والإمارات والبحرين في أعقاب إعلان قطع العلاقات مع قطر الإثنين الماضي، ودعت لوقفها "فورا".

واعتبرت تلك الإجراءات "تتلاعب بحياة الآلاف (..) وتتسبب في تقسيم الأسر وتدمير سبل معيشة شعوب وتعليمها".

وأدانت العفو "بشدة" تهديد الدول الثلاث بعقوبة قاسية للمنتقدين لهذه التدابير، معتبرة أن هذا يمثل "انتهاكا صارخا لحرية التعبير".

وشددت منظمة العفو الدولية في بيانها بقوة "على وجوب احترام هذه الدول لحقوق الإنسان ووقف هذه التدابير التعسفية فورا".

ووفقا للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، يعيش أكثر من 11 ألف مواطن من البحرين والسعودية والإمارات في قطر. ويعيش العديد من القطريين أيضا في الدول الثلاث وقد تتأثر جميعها بهذه التدابير.

وأعربت "العفو" عن "قلقها البالغ إزاء تأثير بعض هذه الخطوات على الحق في الحياة الأسرية والتعليم".

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب"، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، بينما لم تقطع الدولتان الخليجيتان الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

بينما نفت قطر الاتهامات بـ"دعم الارهاب" التي وجهتها لها تلك الدول، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني."الأناضول"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017