الأخــبــــــار
  1. النقابات المهنية: نرفض الاجراءات التي تقوم بها "المالية" بحق قطاعاتنا
  2. وزارة العدل تعقد مشاورات للشروع بتعديل قرار بقانون الجرائم الإلكترونية
  3. اليابان: النشاطات الاستيطانية انتهاك للقانون الدولي
  4. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  5. الاحتلال يسلم شقيقين اخطارين لهدم منزليهما في قرية بتير
  6. الاحتلال يغلق بوابة النبي صالح ويحاصر عدة قرى
  7. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  8. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  9. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  10. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  11. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  12. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  13. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  14. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  15. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  16. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  17. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  18. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  19. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  20. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا

9 فلسطينيين بين انتحاريي داعش

نشر بتاريخ: 14/06/2017 ( آخر تحديث: 14/06/2017 الساعة: 10:31 )
واشنطن- معا - كشف تقرير جديد صادر عن المركز الدولي لمحاربة الإرهاب في لاهاي، أن داعش عمد إلى "صناعة الانتحار" من خلال القيام بعدد "غير مسبوق" من العمليات الانتحارية في تاريخ التنظيمات المتشددة.

وخلص إلى أن غالبيتها الكبرى نفذت في العراق وسورية، مشيرا إلى أن نسبة المقاتلين الأجانب الذين نفذوا عمليات انتحارية بلغت 20 في المئة، بينما بلغت نسبة من يُعتقد أنهم عراقيون أو سوريون 74 في المئة. أما النسبة الباقية فأدرجها التقرير في خانة "غير معلومين"، وهم انتحاريون لم يستطع المركز تحديد جنسياتهم.

وحسب التقرير، فقد استخدم داعش السيارات أو الآليات بنسبة 70 في المئة من العمليات الانتحارية التي نفذها عناصره بين مطلع كانون الأول/ديسمبر 2015 والـ 30 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

وشهد العراق 62 في المئة من العمليات الانتحارية، وبلغت في سورية نسبة 24 في المئة، وفي ليبيا ثلاثة في المئة، ثم اليمن بنسبة 1.7 في المئة، تليها بلدان أخرى منها بنغلادش ومصر ونيجيريا.

وعن جنسيات الانتحاريين، أفاد التقرير بأن 184 منهم يحملون لقب "العراقي"، و104 منهم يحملون لقب "الشامي" التي "تدل على أنهم من سورية"، بينما يحمل 196 منهم لقب "الأنصاري" وتدل على أنه مقاتل محلي من البلدين من دون تحديد جنسيته.

وقام الباحث في المركز تشارلي وينتر بدراسة حوالي ألف عملية انتحارية، أعلنها التنظيم بين الأول من كانون الأول/ ديسمبر 2015 إلى الـ 30 من تشرين الثاني/ نوفمبر 2016.

وجاء ترتيب جنسيات الانتحاريين على النحو التالي:

1 - طاجكستان (27 انتحاريا)

2 - السعودية (17 انتحاريا)

3 - المغرب (17 انتحاريا)

4 - تونس (14 انتحاريا)

5 - روسيا (13 انتحاريا)

6 - مصر (11 انتحاريا)

7 - الأراضي الفلسطينية (تسعة انتحاريين)

8 - إيران (سبعة انتحاريين)

9 - الصين (سبعة انتحاريين)

10 - ليبيا (أربعة انتحاريين)

- الأردن (أربعة انتحاريين)- (الحرة- الغد)
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017