الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن لمدة عامين بحق الأسير مهدي دويكات
  2. النائب جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية في مدن الساحل
  3. الاحتلال يقرر الإفراج عن الطفلة شهد ابو كويك من قلنديا بكفالة مالية
  4. الاحتلال يعتقل احمد رشيد صبارنة 21عاما خلال مراجعته مخابراتها ب"عصيون"
  5. الشاعر: بناء الدولة يتطلب خلق بيئة حيوية تشجع الانتاج وتستهدف الشباب
  6. الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحقّ (84) أسيراً منذ مطلع شهر اب
  7. احباط "تهريب" 400 كغم تبغ من الضفة إلى إسرائيل
  8. المرصد السوري- قتلى بسقوط قذيفة على معرض دمشق الدولي
  9. شرطة نابلس تتلف 120 مركبة و20 دراجة نارية غير قانونية ضبطت مؤخراً
  10. الحمد الله: الحكومة ماضية في تنفيذ السياسات الوطنية لتحقيق العدالة
  11. بحر: المقاومة اليوم أكثر قوة وجاهزة للدفاع عن شعبنا
  12. قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  13. الخارجية: الصمت الدولي يشجع الاحتلال على مواصلة إعداماته الميدانية
  14. ارتفاع عدد قتلى المواجهات في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان إلى اثنين
  15. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  16. الشرطة الإسبانية تعثر على سيارة استخدمها منفذو هجوم كتالونيا
  17. غرق سفينة عراقية بعد حادث تصادم في المياه الإقليمية
  18. "عملية أمنية كبيرة" في إقليم كاتالونيا الإسباني
  19. الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من قطاع غزة
  20. اشتداد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة

لأول مرة .. المواطن فاهم والمسؤول ضائع

نشر بتاريخ: 14/06/2017 ( آخر تحديث: 06/07/2017 الساعة: 09:39 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
لأول مرة منذ الانتفاضة الأولى، يشعر المواطن أنه متأكد من فهمه للواقع السياسي. فيما يفقد المسؤول البصيرة السياسية ويضيع في متاهة المصالح وقرارات الدول المباغتة والفرامل الفجائية التي تملأ طريق الوضع الراهن.

لأول مرة اسمع القادة والمسؤولين يجلسون في الصالونات العامة ويسألون: ما الذي يجري؟ ماذا يحدث؟ وماذا سيحدث؟

هل ستقوم السعودية باجتياح قطر بدبابات قوة التدخل الخليجي كما فعلت بالبحرين قبل سنوات. هل تُسقط الأمير تميم وتعين مكانه أميرا مواليا؟

هل تدخلت أمريكا لمنع السيناريو السابق؟ أم أنها قامت بتأجيل هذه الخطوة فقط؟

أوليس السعودية وقطر كلاهما تدوران في الفلك الأمريكي؟ كيف يختلف الحلفاء إذن؟ وكيف يتحالف الخصوم؟ ومن الذي يقف مع من؟ ومن الذي ضد من ؟

هل أمريكا مع إسرائيل ونحن ضد إسرائيل وبالتالي ضد أمريكا؟

إذن لماذا نقف ضد إيران ؟

ألم نعلم من قبل أن دحلان هو العدو الأول لحماس ؟ فلماذا تغازل الطرفان في القاهرة ؟

وعشرات الأسئلة من هذا القبيل ... لا يجرؤ أي قائد ولا أي مسؤول من أي تنظيم أن يجيب عليها.

أما المواطن فيعطي اليوم إجابات إبداعية لا تخطر ببال السياسيين.

قبل رمضان بيوم واحد، وفي سوق بيت لحم الشعبي، كان رجل يصرخ ويقول باعلى صوته (والله العظيم سوف تندمون. اقسم انكم سوف تندمون على هذه اللحظة!!!) . وحين تقدم الناس بفضول كبير نحوه. أردف يقول: اشرب عصير الخروب، تعال واشرب لان اليوم اّخر يوم افطار وغدا ستصومون وتندمون لانكم لم تشربوا في ساعات النهار.

كان تسويقيا ابداعيا لبضاعته، درس في الدعاية الشعبية...

الاجابات التي تبحثون عنها حول قضايا مثل "كهرباء غزة، حوار القاهرة، ازمة قطر، مفاوضات ما بعد عيد الفطر، الاستيطان، فتح سوق العمل الاسرائيلي امام العمال الفلسطينيين، ارسال معلمين فلسطينيين الى قطر، تركيا وتقربها من روسيا بعكس موقفها في سوريا واقترابها من قطر بخلاف موقفها من العلمانية، علمانيون يحاربون الدول العلمانية، دول اسلامية تحارب الحركات الاسلامية، مفاوضون يدعون الى المقاومة، مقاومون يدعون الى المساومة".

كل هذا تجد اجاباته عند المواطن. ولن تجد اجابته عند اي مسؤول .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017