عـــاجـــل
د.الطيبي رئيس لجنة القدس: نواب المشتركة سيقاطعون خطاب بينس احتجاجا
الأخــبــــــار
  1. أردوغان: القدس عاصمة دولة فلسطين وستظل كذلك
  2. أردوغان: لن نترك القدس لدولة تلطخت أيديها بالدماء
  3. اردوغان: القمة تمكنت من الرد على قرار ترامب
  4. أردوغان: القمة الإسلامية تؤكد من جديد أن القدس ليست وحدها
  5. ابومازن: سنطالب الامم المتحدة بعضوية كاملة لدولة فلسطين
  6. اسطنبول- مشروع البيان الختامي للقمة يعلن القدس الشرقية عاصمة لفلسطين
  7. الاحتلال يعتقل فتاتين من داخل سيارة اسعاف في حلحول
  8. وزير الاستخبارات الإسرائيلي يدعو ولي العهد السعودي لزيارة اسرائيل
  9. اصابة برصاص الاحتلال في مواجهات في الشجاعية بغزة
  10. الهلال: اصابتان بالرصاص الحي في القدم خلال مواجهات بيت أمر
  11. مصرع طفلة دهسا في منطقة الكرامة شمال غرب غزة
  12. مستعربون يختطفون 5 شبان على مدخل البيرة الشمالي
  13. الاحتلال يعتقل شابا في القدس بزعم حيازته سكينا
  14. اصابة الصحفي عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت بالقدم في الخليل
  15. اندلاع مواجهات مع المستوطنين في بورين ومع الاحتلال بطولكرم
  16. اندلاع مواجهات على جسر حلحول شمال الخليل
  17. انطلاق مسيرات احتجاجية حاشدة في الخليل وحلحول ودورا ضد قرار ترامب
  18. انطلاق مسيرة احتجاجية ضد قرار ترامب في الخليل
  19. الشاباك يدعي احباط مخطط لاختطاف مستوطنين من قبل حماس بالضفة

تونس تمدد حالة الطوارئ لأربعة أشهر إضافية

نشر بتاريخ: 14/06/2017 ( آخر تحديث: 14/06/2017 الساعة: 21:45 )

بيت لحم -معا - أعلنت الرئاسة التونسية، الأربعاء تمديد حالة الطوارئ المفروضة منذ أكثر من عام ونصف العام، عقب اعتداء انتحاري قتل فيه 12 من عناصر الأمن الرئاسي، لـ4 أشهر إضافية.

وقالت الرئاسة في بيان "بعد التشاور مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان)، قرّر رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الأربعاء التمديد في حالة الطوارئ لمدة أربعة أشهر، ابتداء من الخميس 15 يونيو/حزيران 2017".

وفي 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، قتل 12 عنصراً في الأمن الرئاسي وأصيب عشرون آخرون في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وفرضت الرئاسة في إثر ذلك حالة الطوارئ لمدة 30 يوماً، ثم مددت العمل بها مرات عدة، لفترات تراوحت بين شهر و3 أشهر.

وآخر مرة مددت الرئاسة حالة الطوارئ شهراً إضافياً اعتباراً من 16 مايو/أيار 2017.

وهذه أول مرة تمدد فيها الرئاسة حالة الطوارئ لأربعة أشهر كاملة.

وكان الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي ثالث اعتداء دامٍ يتبناه تنظيم الدولة الإسلامية في تونس في 2015.

وسبق للتنظيم أن تبنَّى قتل شرطي تونسي و21 سائحاً أجنبياً في هجوم على متحف باردو (وسط العاصمة)، في 18 مارس/آذار 2015.

كما تبنَّى قتل 38 سائحاً أجنبياً في هجوم مماثل على فندق في ولاية سوسة (وسط شرق)، في 26 حزيران/يونيو 2015.

وكالات

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017