الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصدر حكماً بالسجن لمدة عامين بحق الأسير مهدي دويكات
  2. النائب جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية في مدن الساحل
  3. الاحتلال يقرر الإفراج عن الطفلة شهد ابو كويك من قلنديا بكفالة مالية
  4. الاحتلال يعتقل احمد رشيد صبارنة 21عاما خلال مراجعته مخابراتها ب"عصيون"
  5. الشاعر: بناء الدولة يتطلب خلق بيئة حيوية تشجع الانتاج وتستهدف الشباب
  6. الاحتلال يصدر أوامر اعتقال إداري بحقّ (84) أسيراً منذ مطلع شهر اب
  7. احباط "تهريب" 400 كغم تبغ من الضفة إلى إسرائيل
  8. المرصد السوري- قتلى بسقوط قذيفة على معرض دمشق الدولي
  9. شرطة نابلس تتلف 120 مركبة و20 دراجة نارية غير قانونية ضبطت مؤخراً
  10. الحمد الله: الحكومة ماضية في تنفيذ السياسات الوطنية لتحقيق العدالة
  11. بحر: المقاومة اليوم أكثر قوة وجاهزة للدفاع عن شعبنا
  12. قوات القمع تقتحم قسم 6 في سجن "ريمون" وتنقل 120 أسيرا
  13. الخارجية: الصمت الدولي يشجع الاحتلال على مواصلة إعداماته الميدانية
  14. ارتفاع عدد قتلى المواجهات في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان إلى اثنين
  15. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  16. الشرطة الإسبانية تعثر على سيارة استخدمها منفذو هجوم كتالونيا
  17. غرق سفينة عراقية بعد حادث تصادم في المياه الإقليمية
  18. "عملية أمنية كبيرة" في إقليم كاتالونيا الإسباني
  19. الاحتلال يعتقل فلسطينيا تسلل من قطاع غزة
  20. اشتداد الاشتباكات في مخيم عين الحلوة

خبير أممي يحذر من تدهور الاوضاع في غزة

نشر بتاريخ: 15/06/2017 ( آخر تحديث: 18/06/2017 الساعة: 08:52 )
جنيف- معا - حذَّر خبير في الأمم المتحدة من أن الحالة الإنسانية في غزة تتدهور إلى مستويات غير مسبوقة في ظل الإعلان عن عمليات تخفيض جديدة في إمدادات الكهرباء التي تعدُّ أساساً محدودة بشكل كبير.
وقال مايكل لينك، المقرر الخاص المعني بأوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، إن الوضع "مؤسف على نحو حاد" ويزداد سوءاً مع مرور كل أسبوع.
أضاف الخبير "يجب على كل الأطراف المعنية مباشرة بالأزمة – إسرائيل والسلطة الفلسطينية وحماس – أن تتصرف فوراً بما يحقق المصالح العليا لسكان غزة مع الأخذ بالاعتبار حل هذه المشكلة التي هي من صنع الإنسان".

وتابع "أدعو هذه الأطراف إلى أن تضع خلافاتها جانباً وتحترم التزاماتها القانونية والسياسية وتضمن توفير الاحتياجات من الكهرباء بالكامل مع معالجة المتطلبات الفورية والحرجة للبنية التحتية".
أضاف "يفاقم هذا الخفض غير المسبوق للكهرباء في الأساس المستويات التي لا تطاق للبؤس الذي يعانيه أهل غزة، لا سيما بالنسبة إلى الفقراء والضعفاء".

"ولا يزال معمل الكهرباء الذي يؤمن 30 بالمئة من الطاقة الكهربائية لغزة متوقفاً عن العمل منذ منتصف نيسان/أبريل، فيما يعود السبب بشكل جزئي إلى خلاف بين السلطة الفلسطينية وحماس بشأن دفع الضرائب على الوقود. وكانت مصر وإسرائيل قد عملتا على تأمين بعض الطاقة الكهربائية الإضافية، لكن لينك قال إن هذه الإمدادات كانت محدودة بشكل كبير، سواء بسبب البنية التحتية غير الكافية أو لأسباب سياسية. كما أشار إلى أن المعمل تضرَّر بشكل سيء نتيجة عملية عسكرية إسرائيلية عام 2014، موضحاً أن إسرائيل منعت استيراد قطع الغيار".

وقال المقرر الخاص "لقد تركت أزمة الكهرباء هذه التي يمكن تجنبها كلياً تداعيات بارزة على معيشة السكان في غزة". أضاف السيد لينك "لا يمتلك قطاع الصحة سوى القدرة على تأمين الحد الأدنى المطلق من معيار الرعاية – إذ تُجبر المستشفيات على إلغاء بعض العمليات وتخفِّض الإنفاق على الصيانة وتعتمد على الأمم المتحدة في ما يتعلق بوقود الطوارىء لتشغيل مولداتها الكهربائية". وشدَّد على أن "مياه الصرف الصحي لا يمكن معالجتها وهي تتدفق إلى البحر الأبيض المتوسط، فيما تعمل مصانع تحلية المياه أقل بسبع مرات من طاقتها الكامنة وتزداد ندرة المياه الصالحة للشرب".

وحذَّر المقرر الخاص من أن الضرر يطال الآن تقريباً كل ناحية من نواحي الحياة اليومية. وقال "بالنسبة إلى السواد الأعظم من سكان غزة، تفاقم أزمة الكهرباء الأزمة الإنسانية الخطيرة القائمة في الأساس". أضاف "ثمة تأثير حاد على الصرف الصحي وحفظ الغذاء والطهي واستخدام الحواسيب والهواتف". أضاف "تزداد كلفة الغذاء بشكل مؤسف. الري للزراعة محدود. الشركات الصناعية توقف ساعاتها الإنتاجية أو تخفِّضها. أما البطالة – التي تعتبر أصلاً من أعلى المعدلات عالمياً ببلوغها نسبة 40 بالمئة، فهي إلى ازدياد".

وقال لينك إن المشاكل تزيد سوء الظروف المعيشية المتدهورة أساساً في القطاع. وقال "حتى قبل هذه المصاعب الحالية، قاست غزة عقداً طويلاً من الحصار والإغلاق اللذين فرضتهما إسرائيل، في ظل انكماش الاقتصاد وارتفاع معدلات الفقر والبطالة". أضاف "لقد جعلت أزمة الطاقة الجديدة هذه الحالة السيئة جداً أسوأ بكثير".

وبالإضافة إلى حل أزمة الإمداد الفوري بالكهرباء، دعا السيد لينك أيضاً إلى وضع حدٍّ للحصار الاقتصادي الذي تفرضه إسرائيل على غزة، مع إعطاء ضمانات أمنية لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين. وقال "يشكل الإبقاء على غزة مشلولة اقتصادياً ومعزولة اجتماعياً صيغة لمحنة إنسانية ونزاع آخر في المستقبل القريب". أضاف "يجب احترام حقوق جميع الأشخاص في الحرية والأمن بهدف تحقيق السلام".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017