الأخــبــــــار
  1. مصرع شاب سقط من علو
  2. ‏الخارجية الأميركية: قطر بدأت مراجعة طلبات قدمتها الدول المقاطعة لها
  3. مستوطنون يقتلعون عشرات أشجار الزيتون من أراضي قرية بورين جنوب نابلس
  4. الجيش الاسرائيلي: سقوط عدة قذائف في الجولان مصدرها الاراضي السورية
  5. مستوطن يطعن مواطنا غرب بيت لحم
  6. البرلمان الألماني يعرقل صفقة سلاح إسرائيلية
  7. الرئيس: الامة العربية ستبقى بخير رغم كل الظروف
  8. القبض على 6 أشخاص خططوا لتفجير كنيسة في الإسكندرية
  9. الرئيس يطمئن على صحة الدكتور صائب عريقات
  10. اصابات في حادث سير على طريق قلقيلية نابلس
  11. ترامب يعمل على عقد قمة لـ7دول اسلامية على غرار كامب ديفيد
  12. السيسي يصدّق على اتفاقية تيران وصنافير
  13. الرئيس الصربي يؤكد دعم بلاده لفلسطين في سعيها لنيل حريتها واستقلالها
  14. إحياء يوم القدس في العديد من العواصم
  15. طهران: اعتقال خلية مرتبطة بتنظيم "داعش"
  16. الرئيس يهنئ الأمتين العربية والإسلامية بعيد الفطر
  17. الرئيس يصادق على قانون الجرائم الالكترونية
  18. شؤون الأسرى: ملیون فلسطیني ذاقوا مرارة التعذیب في سجون الاحتلال
  19. المفتي: غدا الأحد أول أيام عيد الفطر
  20. الإمارات تعلن الأحد أول أيام عيد الفطر

يبدو بأن شروده

نشر بتاريخ: 15/06/2017 ( آخر تحديث: 15/06/2017 الساعة: 14:54 )
الكاتب: سميح فرج

وتجيء

قَحقحة

تقاتل بعضها،

ويقول صاحبها المُجَرِّب كل غابات المعاني

ويقول متكئاً

على صوت تهدَج في انعطافات المكانْ

يا صاحبي،

صَدِّق بأَنّا...،

ثم تنكسر العبارة

ويجسُّ قهوته التي

ثم يرجعها إلى حيث استراحت

ويغيب ما بين الشفاه دقيقة مجنونة،

الله... يا الله!

كل الكياسة ها هنا...!

كل المسافات الرهيبة،

وكأن قهوته اكتشاف مرعبٌ

ويُفَصِّل الكلمات فيها

قبل ابتلاع تلالها

وسهولها،

وسألتُ نفسي حينها، وأجبتها: لو أنني...!

لو أنه...!

ويزمّ أخبار الحكاية كلها، إذ ينحني

ويَهمّ أيضاً

يبدو بأن شروده، يخفي حوراً مع غيوب نحن منها

ويعود فينا

وأتوق أن أجتاز أشيائي لأدخل كل شيءٍ،

كل شيء،

ثم أقرأ كل فاصلة

وحرف،

ما زلت تأخذني رهافات التوجس

ما زلت أنتظر القليل أو الكثير من الرجلْ،

سيقول أن ال...،

لا لن يقول...،

بل إنه:

هذي المقولة

سوف تفتح قصة مجنونة

هذي المقولة سوف تجلس وحدها

هذي المقولة سوف نرفعها صباحاً

هذي المقولة

سوف يعجبها كلامي

هذي المقولة سوف يغضبها الكلامْ

وبقيت أحتسب الفجاءات الرهيبة كلها

هذي المقولة سوف نأخذ بعضها، أو كلها

هذي المقولة سوف نهمسها إذا لزم الحديث

سأعود أكمل عن صديقيْ المستفيض من العذابْ

هذا دواءٌ صامت

هذا دواءٌ آخر

يا لَيتَه

يجتاز بعض الصمت يروي

ويَدسّ بعض قميصه تحت بنطال تهدّل أو تَثَنَّى، مفردات

تحت إبهام يُعصّرها وكانت

ويقول شيئاً غامضاً

وأظن أن القول يطوي نفسه،

يحكي ويَسحب ذاته، لكنه يبقى هناك

ويشدّ إبزيم الحزام فربما

طول المسافة باهظ، أو مزعج

وصعود أيام كثيرةْ،

ونزولها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017