الأخــبــــــار
  1. البنتاغون: روسيا لم تخفض كثيراً من قواتها في سوريا رغم إعلانها عن ذلك
  2. اعتصام أمام السفارة الامريكية في عمّان رفضا لقرار ترمب بشأن القدس
  3. اعتقال فتيين بتهمة رشق الحجارة على القطار في القدس
  4. اعتصام امام السفارة الامريكية في تل ابيب ضد قرار ترامب
  5. نتنياهو: لا بديل للدور الأمريكي كوسيط في عملية السلام
  6. امريكا وروسيا توافقتا على أن يبقى الأسد في السلطة 3 سنوات اخرى
  7. اعتقال طالب وإصابات بالاختناق اثر اقتحام الاحتلال كلية العروب
  8. البرلمان الإيراني يطالب البلدان الإسلامية بقطع العلاقات مع إسرائيل
  9. انتخاب جعفر أبو صفية رئيسا لمجلس الطلبة القطري في جامعة فلسطين التقنية
  10. الهلال الأحمر: 36 اصابة في طولكرم منها 17 مطاط و 17 غاز و2 أخرى
  11. تحديث- شهيدان وجريح في قصف اسرائيلي على بيت لاهيا
  12. إطلاق النار على فلسطيني بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن قرب نابلس
  13. شهيد على الأقل بقصف في بيت لاهيا شمال قطاع غزة
  14. الاحتلال يجدد الاعتقال الاداري بحق النائب المقدسي احمد عطون
  15. مجلس الوزراء: الجباية هي الأساس لوفاء الحكومة بالتزاماتها في قطاع غزة
  16. مجلس الوزراء يستعرض بالقراءة الأولى الموازنة العامة للسنة المالية 2018
  17. مجلس الوزراء يستعرض بالقراءة الأولى الموازنة العامة للسنة المالية 2018
  18. فتح: سنطالب العالم بمراجعة اعترافهم بإسرائيل كدولة بلا حدود
  19. اصابة شاب برصاص الاحتلال بمواجهات شرق غزة
  20. الرئيس يتلقى رسالة من زعيم "ناطوري كارتا" تؤكد رفضه للقرار الأمريكي

يبدو بأن شروده

نشر بتاريخ: 15/06/2017 ( آخر تحديث: 15/06/2017 الساعة: 14:54 )
الكاتب: سميح فرج

وتجيء

قَحقحة

تقاتل بعضها،

ويقول صاحبها المُجَرِّب كل غابات المعاني

ويقول متكئاً

على صوت تهدَج في انعطافات المكانْ

يا صاحبي،

صَدِّق بأَنّا...،

ثم تنكسر العبارة

ويجسُّ قهوته التي

ثم يرجعها إلى حيث استراحت

ويغيب ما بين الشفاه دقيقة مجنونة،

الله... يا الله!

كل الكياسة ها هنا...!

كل المسافات الرهيبة،

وكأن قهوته اكتشاف مرعبٌ

ويُفَصِّل الكلمات فيها

قبل ابتلاع تلالها

وسهولها،

وسألتُ نفسي حينها، وأجبتها: لو أنني...!

لو أنه...!

ويزمّ أخبار الحكاية كلها، إذ ينحني

ويَهمّ أيضاً

يبدو بأن شروده، يخفي حوراً مع غيوب نحن منها

ويعود فينا

وأتوق أن أجتاز أشيائي لأدخل كل شيءٍ،

كل شيء،

ثم أقرأ كل فاصلة

وحرف،

ما زلت تأخذني رهافات التوجس

ما زلت أنتظر القليل أو الكثير من الرجلْ،

سيقول أن ال...،

لا لن يقول...،

بل إنه:

هذي المقولة

سوف تفتح قصة مجنونة

هذي المقولة سوف تجلس وحدها

هذي المقولة سوف نرفعها صباحاً

هذي المقولة

سوف يعجبها كلامي

هذي المقولة سوف يغضبها الكلامْ

وبقيت أحتسب الفجاءات الرهيبة كلها

هذي المقولة سوف نأخذ بعضها، أو كلها

هذي المقولة سوف نهمسها إذا لزم الحديث

سأعود أكمل عن صديقيْ المستفيض من العذابْ

هذا دواءٌ صامت

هذا دواءٌ آخر

يا لَيتَه

يجتاز بعض الصمت يروي

ويَدسّ بعض قميصه تحت بنطال تهدّل أو تَثَنَّى، مفردات

تحت إبهام يُعصّرها وكانت

ويقول شيئاً غامضاً

وأظن أن القول يطوي نفسه،

يحكي ويَسحب ذاته، لكنه يبقى هناك

ويشدّ إبزيم الحزام فربما

طول المسافة باهظ، أو مزعج

وصعود أيام كثيرةْ،

ونزولها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017