الأخــبــــــار
  1. اجتماع فلسطيني صيني اقتصادي في تشرين ثاني المقبل
  2. الحمد الله يهنئ السوداني لحصوله على جائزة عالمية بالشعر
  3. السلطات الاسرائيلية تشرع بعملية هدم منازل ومساكن في النقب
  4. داخلية غزة والقسام تشددان الإجراءات الأمنية بعد التفجير "الانتحاري"
  5. انخفاض عدد قتلى العمليات "الإرهابية" حول العالم
  6. قراقع: 400 طفل أسير في سجني عوفر ومجدو
  7. مستوطنون يجددون اقتحامهم لساحات الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة
  8. الحمد الله يطلع وزير الزراعة الأردني على واقع الزراعة بفلسطين
  9. "الإفتاء الأعلى" يحذر من سيطرة الاحتلال على أملاك المقدسيين
  10. مصرع عامل تايلندي واصابة عامل فلسطيني جراء حوادث عمل
  11. "الاوقاف" تشارك بمؤتمر دولي حول مكافحة الارهاب في الصين
  12. الاحتلال يعتقل 12 مواطنا ويصادر اموالا ويعثر على سلاح في الضفة
  13. رئيس اللجنة القطرية لإعادة الإعمار يصل غزة في زيارة تستمر لعدة أيام
  14. معبر رفح يعمل لليوم الرابع على التوالي لسفر الحجاج والحالات الانسانية
  15. قوات الاحتلال تفجر منزل الشهيد عادل عنكوش في دير ابو مشعل غرب رام الله
  16. داخلية غزة: شخص يفجر نفسه بقوة أمنية شرق رفح
  17. المخابرات تضبط مستنبتا للمخدرات في إذنا
  18. الطقس: اجواء غائمة جزئياً الى صافية والحرارة العظمى في القدس 31 مئوية
  19. جيش الاحتلال يطلق النار تجاه سيارة عند مفترق زعترة بحجة أنها مشتبه بها
  20. إعادة إعمار 133 مسكنا مدمرا كلياً وإصلاح 269 وحدة سكنية الشهر الماضي

جبهة التحرير تنظم امسية رمضانية في صور

نشر بتاريخ: 18/06/2017 ( آخر تحديث: 18/06/2017 الساعة: 13:18 )
بيروت- معا- نظمت جبهة التحرير الفلسطينية أمسية رمضانية وفاء للشهداء وفي مقدمتهم القائد سعيد اليوسف واحمد الجمعة ويوم القدس العالمي في مخيم البرج الشمالي في صور.
وحضر الامسية عباس الجمعة عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية، وابو فراس ايوب عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني، والعميد ابو باسل شهاب، ومسؤول العلاقات العامة لحركة فتح في منطقة صور واعضاء المجلس البلدي لبلدية البرج الشمالي مصطفى زيات ومحمود جمعة وكامل فياض، والشيخ علي عبدالله امام مسجد مخيم البرج الشمالي، والشيخ علاء المحمود، وممثلون عن الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية والفلسطينية، وقادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والجمعيات والمؤسسات الاهلية والعلماء والهيئات النسائية وفعاليات وطنية وقيادة الجبهة، وعدد من النازحين من أبناء مخيمات سوريا، والشاب المبدع والجامع ياسر ابو شهاب، وبعد الوقوف دقيقة صمت اجلالا على ارواح الشهداء.
ورحب عضو قيادة الجبهة ابو جهاد علي بالحضور، مؤكدا على ان الوفاء للشهداء هو لاستكمال مسيرة النضال الذين ضحوا من اجلها.

وتحدث الشيخ علي العبدالله عن معاني رمضان، وقال" نحن نعيش في مرحلة صعبة ودقيقة وعلينا الالتزام بما جاء في كتاب الله من اوامر ونواهي".
والقى كلمة جبهة التحرير الفلسطينية عضو مكتبها السياسي عباس الجمعة، مرحبا بالحضور، مؤكدا" ان الأمسية جاءت من اجل الوحدة والتكاتف وخاصة اننا نقف في مخيم الشهداء مخيم البرج الشمالي الذي حمل راية الثورة والنضال وكان شهدائه الاوائل مرعي الحسين واحمد حمود الجمعة فهذا يشكل لنا نبراسا مضيئا"، لافتا الى اهمية هذه الامسية والتي تقام عن روح الشهيد القائد سعيد اليوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية والذي شكل موقعا مهما في مواجهة العدو الصهيوني عام 82 حيث فقد وهو يقاوم بجبل لبنان الاشم حيث أعطى نموذجا يحتذى به في التصدي للعدو الصهيوني الغاشم.
واكد على أن سعيد اليوسف الى جانب القادة الشهداء الامناء العاميين ابو العباس وطلعت وابو احمد ورفيق دربه ابو العز قدموا حياتهم بعد نصف قرن من مقارعة العدو الصهيوني وشكلوا مدرسة حقيقية وسياسية وكفاحية وتنظيمية.
ولفت الجمعة الى ما جرى في قمة ترامب في السعودية" قدم العرب له له المليارات من الدولارات .. لو قدمت هذه المليارات لشعبنا الفلسطيني لصنع المعجزات و لكن للاسف تم تكريسها من اجل الهيمنة و السيطرة على شعبنا و امتنا"، واضاف ان مشروع ترامب ليس بجديد وسبقه مشروع "كيسينجر" وبعده مشروع الفوضى الخلاقة، مشيرا أن صمود الشعب والجماهير العربية افشلت المخططات وما زالت الشعوب قادرة على المقاومة.

واكد ان ما تقوم به حكومة الاحتلال من تشريع قانون خصم الرواتب عن الشهداء والأسرى والجرحى، هي تشريعات وقحة واستفزازية وتأتي في اطار حملة منظمة تقودها حكومة الاحتلال بالتنسيق مع الادارة الامريكية وحلفائها، لافتا ان حكومة الاحتلال تحاول وصم النضال الفلسطيني بالإرهاب ليشمل هذا التوجه الشهداء والأسرى الفلسطينيين الذين ناضلوا من أجل تحرير الارض والانسان.

وحيا الجمعة اسرى الحرية ابطال الحرية و الكرامة مروان البرغوثي و احمد سعدات و كل الاسرى، مشددا على ضرورة انهاء الانقسام، داعيا ان يكون هناك سلطة وحكومة واحدة تحت سقف م ت ف الممثل الشرعي الوحيد، مؤكدا على التمسك بالانتفاضة والمقاومة وضرورة عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني لاننا احوج ما نكون للوحدة.
واكد على اهمية العلاقة مع الاشقاء التي رسخت بالدم مع الشعب اللبناني، مثمنا مواقف الرئيس اللبناني نبيه بري، لافتا" انه يجب ان نبقى بمنأى عن التجاذبات الداخلية للدول وعلينا صيانة العلاقات وتحديدا مع الشعوب العربية و واحرار العالم، مشيرا أن الشعب الفلسطيني لن يستسلم وسيستمر في التصدي والمقاومة حتى نيل حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وبالإفراج عن كافة الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال".

والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية عضو قيادة منطقة صور ومسؤول العلاقات لحركة فتح العميد ابو باسل وحيا الحضور، وقال" في شهر رمضان يبقى شهداؤنا هم العنوان وجبهة التحرير الفلسطينية من خلال لفتتها الكريمة التي تحاكي المجتمع و تتطلع اليه من خلال اقامة هذه الامسية الحاشدة".
وأضاف" في هذا المخيم كان الشهيد الاول ومن هذه المعاناة تاتي النكبة والنكسة التي حولها شعبنا من امة خانعة وراكعة الى امة تناضل من اجل استرداد حقوقها رغم الالم و الجوع والعطش شعبنا لن يخضع لهذا العدو من اجل ان يكون لنا وطن تحت الشمس وهو فلسطين، داعيا الكل الفلسطيني الى تعزيز الوحدة لانها انتصارنا".
واضاف: رغم الاختلاف في الراي لدينا في الشعب الفلسطيني عقول نيرة لنستذكر الشهداء على طريق الجلجلة، وفي 15 ايار كانت مسيرة الاجساد العارية فكانت حصة لبنان 6 شهداء و من بينهم شهيد فلسطين محمد سمير الصالح و ختم بالقول لا يمكن فصل الدم الفلسطيني عن الدم اللبناني لانه حلق في سماء مجد العروبة.

وشكر الحضور جبهة التحرير الفلسطينية على هذه الامسية الرمضانية، مؤكدين على أهمية الترابط والتواصل الدائم في كل المناسبات مع المجتمع ومؤسساته.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017