عـــاجـــل
دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"
عـــاجـــل
امريكا تدعم المصالحة وتشترط نزع سلاح حماس لدخولها الحكومة
عـــاجـــل
القدس- بلدة العيسوية تواصل تعليق الدوام بمدارسها لليوم الثالث
الأخــبــــــار
  1. دول أوروبية تطالب إسرائيل بتعويضات على هدم منشآت في مناطق "ج"
  2. امريكا تدعم المصالحة وتشترط نزع سلاح حماس لدخولها الحكومة
  3. القدس- بلدة العيسوية تواصل تعليق الدوام بمدارسها لليوم الثالث
  4. وزير التربية والتعليم العالي د.صبري صيدم يصل قطاع غزة
  5. الشرطة الاسرائيلية تبدأ بنشر أجهزة تنصت في شوارع مدينة القدس
  6. اصابة جندي جراء رشقه بالحجارة في الدهيشة
  7. الاحتلال يستولي على مركبات واموال بالضفة بدعوى ارتباطها بالمقاومة
  8. فرنسا: إحباط 13 اعتداء "إرهابيا" خلال 2017
  9. ليبرمان: وتيرة البناء الاستيطاني الحالية لا مثيل لها منذ عام 2000
  10. الصحفيون يطالبون الأمم المتحدة حمايتهم من بطش الاحتلال
  11. الكرملين: بوتين ونتنياهو بحثا إيران وسوريا والعراق
  12. الطقس: جو صاف وارتفاع على درجات الحرارة
  13. وزير لبناني: اسرائيل تمارس خرقاً لجميع المواثيق
  14. تركيا تدين بناء اسرائيل وحدات استيطانية جديدة بالضفة الغربية
  15. شرطة الخليل تقبض على مطلوب بقضايا نصب بلغت 22 مليون شيكل
  16. الشرطة والنيابة تحققان بوفاة طفلة وصلت مجمع فلسطين الطبي برام الله
  17. "الصحة" و "مقاومة الجدار" تبحثان دعم المناطق المهددة بالمصادرة

قانون يمنع العليا الاسرائيلية من بحث اعتراضات الفلسطينيين

نشر بتاريخ: 18/06/2017 ( آخر تحديث: 19/06/2017 الساعة: 09:30 )
بيت لحم- معا- اقرت اللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع، اليوم الاحد، مشروع قانون يمنع المحكمة العليا الاسرائيلية من بحث "الطعون الادارية" التي يقدمها المواطنون الفلسطينيون من سكان الضفة الغربية المحتلة، ضد جهات وسلطات حكومية اسرائيلية على ان يتم بحث هذه الاعتراضات امام المحاكم المركزية وليس المحكمة العليا.

ويهدف مشروع القانون الذي قدمه عضو الكنيست "بتسلال سموتريش" من حزب البيت اليهودي الى الحد من تدخل المحكمة العليا في مواضيع التخطيط والبناء في الضفة الغربية المحتلة ما يسهل عملية مصادرة الاراضي وإقامة المستوطنات في واقع الحال.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017