الأخــبــــــار
  1. اصابة ١٠ من شرطة الاحتلال بجروح خلال تصدي الاهالي لبطش الشرطة بالاقصى
  2. الاحتلال يقتحم المسجد الاقصى لمنع الشبان المتواجدين من الاعتكاف بداخله
  3. رئيس الشيشان على استعداد للاستقالة وتسخير حياته للاقصى
  4. استشهاد الشاب محمد كنعان من حزما متأثرا باصابته قبل 3 ايام
  5. قمع المصلين بالقنابل الصوتية بمنطقة باب الاسباط عقب انتهاء صلاة العشاء
  6. مصرع مواطن من يطا واصابة 3 اخرين في حادث سير على طريق يطا- السموع
  7. الشعبية ترفض عقد حماس جلسة للتشريعي بغزة
  8. اصابة مستوطن بعد رشق سيارته بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  9. نتانياهو يتخبط ويعطي اوامره بتعزيز قوات الجيش في القدس مرة اخرى
  10. القوى الوطنية تدعو لاداء صلاة الظهر غدا في ميدان باب الزاوية بالخليل
  11. الاحتلال يغلق باب حطة في أعقاب مواجهات في المكان
  12. العاهل الأردني: اسقبال نتنياهو لحارس السفارة مستفز ويفجر غضبنا جميعا
  13. قوات الاحتلال تنزل اعلام فلسطين التي وضعها المصلون فوق المسجد الأقصى
  14. قوات الاحتلال تقتحم مصلى قبة الصخرة بالمسجد الأقصى وتهاجم المصلين
  15. الاحتلال يقتحم الباحات ويقمع المصلين على الابواب وعشرات الاصابات
  16. الهلال الاحمر: تعاملنا مع ٣٧ اصابة خلال مواجهات بابي حطة والاسباط
  17. رفع العلم الفلسطيني فوق الأقصى
  18. الاحتلال يضطر لفتح باب حطة والاف المصلين يدخلون الى المسجد الاقصى
  19. ادعيس يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى
  20. وزير الاوقاف يدعو لشد الرحال غدا إلى الأقصى

دعوات اسرائيلية لمزيد من السيطرة على المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 14/07/2017 ( آخر تحديث: 17/07/2017 الساعة: 12:41 )
بيت لحم - معا -سارع العديد من الوزراء وأعضاء الكنيست الاسرائيلي للدعوة الى فرض المزيد من السيطرة الاسرائيلية على المسجد الاقصى، في اعقاب العملية التي استشهد فيها 3 شبان فلسطينيين ومقتل عنصرين من الشرطة الاسرائيلية.

وأشارت المواقع العبرية الى ان وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان الذي توجه الى موقع العملية في باحات المسجد الاقصى، قال "ان هذه العملية خطيرة وصعبة جدا وهي تجاوزا للخطوط الحمراء، وهي تفرض علينا اعادة النظر ودراسة كافة اسس الأمن والحراسة في منطقة المسجد الاقصى"، ودعا الجمهور للهدوء حفاظا على الحياة في مدينة القدس مؤكدا بأن الشرطة الاسرائيلية لا زالت تحقق في ظروف العملية.

ونقلت المواقع العبرية تصريحات لنائب وزير الجيش الاسرائيلي الحاخام المتطرف ايلي دهان، والتي حمل فيها السلطة الفلسطينية والحركة الاسلامية في مناطق عام 1948 المسؤولية المباشرة عن العملية، معتبرا التوجه الى اليونسكو من قبل السلطة فيما يتعلق بالمسجد الاقصى ومدينة الخليل بمثابة "تحريض"، والذي انتهى بتنفيذ العملية اليوم من قبل "متطرفين"، ما يدفعنا لبسط سيطرتنا على المسجد الاقصى المكان الاكثر قدسية لليهود ومنع " المتطرفين" المسلمين من الدخول اليه .

في حين قال وزير ما يسمى "شؤون القدس" زاف الكين بأنه يتوجب وقف استخدام المسجد الاقصى "للتحريض والمخربين" حسب قوله، وسوف تعمل قوات الأمن الاسرائيلية على منع هذا الاستخدام، ودعا عضو الكنيست اليمين المتطرف يهودا كيلك الى منع المسلمين الذين وصفهم "بالمتطرفين" من الدخول الى المسجد الاقصى، وبارك اغلاق المسجد الاقصى من قبل الشرطة الاسرائيلية في اعقاب العملية ومنع المسلمين من اداء صلاة الجمعة .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017