/* */
الأخــبــــــار
  1. اصابة 3 مواطنين بشظايا واعيرة معدنية وعشرات بالاختناق بمواجهات كفرقدوم
  2. ليبرمان من "غلاف غزة" يهدد بعملية عسكرية مؤلمة ضد القطاع
  3. اسرائيل: سقوط بالون حارق في مستوطنة "جيلو" اطلق من مدينة بيت جالا
  4. الاحتلال يقتحم مدرسة ذكور تقوع الثانوية ويحاول خلع الابواب
  5. مصر تضبط 4 مهربين وكميات من الحبوب المخدرة خلال محاولة تهريبها لغزة
  6. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة
  7. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  8. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  9. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا
  10. إحياء الذكرى المئوية الأولى لميلاد الزعيم الأممي الراحل مانديلا
  11. الطقس: جو صاف وانخفاض على درجات الحرارة
  12. إسرائيل وأمريكا تعارضان الإعلان الوزاري حول التنمية المستدامة
  13. الاحتلال يصادق على مخطط لشق شارع استيطاني غرب رام الله
  14. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  15. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  16. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  17. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  18. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  19. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  20. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن

الحركة الاسلامية: المسلمون لن يتوانوا في الدفاع عن الاقصى

نشر بتاريخ: 15/07/2017 ( آخر تحديث: 18/07/2017 الساعة: 09:34 )
القدس- معا- قالت الحركة الاسلامية ان استغلال اسرائيل للعملية صباح أمس الجمعة وفرض الاغلاق والعبث بمكاتب ومحتويات المسجد الاقصى وتكسير الاقفال، يعد انتهاكا مرفوضا ومدانا لحرمة المكان المقدس، ومحاولة خبيثة لفرض امر واقع جديد تكرس فيه اسرائيل احتلالها للمسجد الاقصى المبارك.
وبينت الحركة الاسلامية في بيان صدر عنها، اليوم السبت، ان قرار نتنياهو بالاستمرار بإغلاق المسجد الاقصى لغاية يوم الاحد على الاقل يدل على أن حكومة اسرائيل تتجاهل حقيقة أن المسجد الاقصى المبارك خط احمر لن يتوانى المسلمون افرادا وجماعات في الدفاع عنه.
ودعت أبناء الشعب الى الوعي واليقظة وعدم الانجرار لأي نزاع أو مناكفات طائفية، مضيفة" نحن شعب واحد ومشكلتنا هي السياسات الحكومية العنصرية والاحتلال".

وفيما يلي نص البيان"

نضالنا ضد الاحتلال وسياسة القمع والتمييز نضال مدني سياسي جماهيري لا مكان فيه للسلاح.

إن إغلاق المسجد الاقصى المبارك لأول مرة منذ الاحتلال ومنع الصلوات فيه خصوصا صلاة الجمعة، يعد انتهاكا وتعديا سافرا ومستفزا وغير مبرر للعرب والمسلمين، وان استمرار سياسات الاحتلال في هذه الاجراءات، والسماح لقطعان المستوطنين باقتحام ساحاته بشكل يومي مستمر، وتعمّد اذلال وإهانة المصلين الداخلين اليه، يؤذن بمزيد من التصعيد ورد الفعل للتصدي لهكذا انتهاكات. على حكومة اسرائيل ان تدرك ان سياساتها وإجراءاتها الاحتلالية هي المسؤولة والسبب المباشر لهكذا عمليات.

ان قرار رئيس الحكومة بالاستمرار بإغلاق المسجد الاقصى لغاية يوم الاحد على الاقل يدل على أن حكومة اسرائيل تتجاهل حقيقة أن المسجد الاقصى المبارك خط احمر لن يتوانى المسلمون افرادا وجماعات في الدفاع عنه والذود عن حياضه.

ان استغلال اسرائيل للعملية صباح أمس الجمعة وفرض الاغلاق والعبث بمكاتب ومحتويات المسجد الاقصى وتكسير الاقفال، يعد انتهاكا مرفوضا ومدانا لحرمة المكان المقدس، ومحاولة خبيثة لفرض امر واقع جديد تكرس فيه اسرائيل احتلالها للمسجد الاقصى المبارك.

ان دورنا في الداخل الفلسطيني تجاه القدس والاقصى واضح المعالم، فنحن نشد رحالنا للأقصى، ونقدّم الدعم المادي والإغاثي لأهله، وندافع عن القدس والاقصى ضد عمليات التهويد والهدم والمصادرة وانتهاك حرمة المسجد واقتحامه من قبل المستوطنين، إننا نمارس دورنا هذا بالسبل الممكنة المتاحة دون اللجوء الى استعمال السلاح والقتل، نضالنا ضد الاحتلال وضد الممارسات الحكومية القمعية سياسي جماهيري وشعبي.

ان الاحتلال الاسرائيلي وسياساته منذ خمسين عاما للمسجد الاقصى المبارك تعد عدوانا وانتهاكا لحقنا الاسلامي والعربي واستفزازا لمشاعر المسلمين والعرب، وقد مارس الشعب الفلسطيني حقه الطبيعي والشرعي بالدفاع عن القدس والمسجد الاقصى المبارك.

وأننا ندعو ابناء شعبنا في الداخل الى التمسك بثوابتنا العقدية والوطنية والمحافظة على حقنا في وطننا بالحياة بعزة وكرامة وصون المقدسات وعلى رأسها المسجد الاقصى المبارك بشد الرحال اليه والرباط فيه.

ندعو أبناء شعبنا الى الوعي واليقظة وعدم الانجرار لأي نزاع أو مناكفات طائفية، نحن شعب واحد ومشكلتنا هي السياسات الحكوميّة العنصريّة والاحتلال".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018