الأخــبــــــار
  1. سوريا تشتكي اسرائيل للأمم المتحدة ومجلس الامن
  2. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  3. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  4. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  5. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  6. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  7. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  8. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  9. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  10. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  11. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  12. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  13. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  14. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  15. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  16. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  17. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  18. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  19. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  20. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية

السفير عبد الهادي يستقبل رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين بالجولان

نشر بتاريخ: 01/08/2017 ( آخر تحديث: 01/08/2017 الساعة: 14:27 )
دمشق - معا - استقبل السفير أنور عبد الهادي مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء علي يونس رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين في الجولان المحتل بمقر الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وفي بداية اللقاء وضع علي يونس السفير عبد الهادي بصورة أوضاع الأسرى السوريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي مبينا أن إدارة السجون تتفنن في سياسات التعذيب والترهيب والقهر بحق الأسرى وتتعمد الإهمال الطبي للمرضى منهم وتحول أجساد المعتقلين إلى حقول للتجارب الطبية واحتجازهم في ظروف قاسية لا تليق بالبشرية.

كما وجه التحية للشعب الفلسطيني بانتصاره على العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى بالقدس بالتلاحم بين الشعب الفلسطيني وقيادته.

من جهته أكد السفير عبد الهادي أن الأسرى السوريين والفلسطينيين يعانون نفس المعاناة وان الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين يولي قضية الأسرى الاهتمام البالغ، وأنها قضية تأتي ضمن أولويات العمل الفلسطيني، من اجل الإفراج عن جميع الأسرى فلسطينيين أو سوريين حيث لا يوجد تفرقة عند القيادة الفلسطينية بين أسير فلسطيني أو سوري، ولا سلام بدون الإفراج عن جميع الأسرى فلسطينيين وسوريين لأنهم ناضلوا من أجل الحرية والكرامة وعبدوا الطريق لتحرير الأرض بتضحياتهم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017