الأخــبــــــار
  1. بنس لنتنياهو: اعترافنا بالقدس عاصمة لإسرائيل يساعد على تحقيق السلام
  2. اضراب تجاري يعم قطاع غزة احتجاجا على التدهور الاقتصادي الخطير
  3. قوات القمع تقتحم قسم 3 في سجن "عسقلان"
  4. زملط: الاعتراف بإسرائيل مشروط وتبادلي
  5. الطقس: منخفض جوي الثلاثاء وآخر أكثر قوة الخميس
  6. إسرائيل: الفلسطينيون يحاولون جمع تبرعات للأونروا لسد الفجوة الأمريكية
  7. الاحتلال يعتقل عضو المجلس التشريعي ووزير المالية الاسبق عمر عبد الرازق
  8. أبو مازن يوافق على الوساطة الأمريكية لكن ضمن الية دولية للسلام
  9. صحيفة أمريكية: لدى روسيا نظام دفاع جوي لا مثيل له
  10. سلوفينيا تقرر الاعتراف بفلسطين كدولة خلال الاسابيع المقبلة
  11. الجيش الاسرائيلي يعلن اعتقال فلسطينيين اجتازا جدار غزة
  12. نائب الرئيس الأمريكي يزور قاعدة أمريكية على الحدود السورية الأردنية
  13. التربية: إضراب الثلاثاء يستثني قطاع التعليم حتى الساعة 12 ظهرا
  14. حكومة إسرائيل تقر قانونا يشدد عقوبة من ينقل فلسطينيين لا يحملون تصاريح
  15. هلال القدس يلعب مع السويق العماني غدا الساعة 5 في جنين
  16. حكومة إسرائيل تقر قانونا يشدد عقوبة من ينقل فلسطينيين لا يحملون تصاريح
  17. العاهل الأردني لـ بنس:حل الدولتين هو الطريق لحل شامل للقضية الفلسطينية
  18. هيئة الأسرى: تسليم جثمان الشهيد الأسير حسين عطالله خلال ساعات
  19. العاهل الأردني لبنس: يجب أن تكون القدس الشرقية هي عاصمة فلسطين
  20. فتح: اضراب شامل الثلاثاء ما عدا قطاعي الصحة والتعليم

محادثة مسربة: اميركا مترددة بعقد صفقة سلام فلسطينية- إسرائيلية

نشر بتاريخ: 03/08/2017 ( آخر تحديث: 06/08/2017 الساعة: 08:50 )
بيت لحم- معا- في محادثة مسرّبة مع متدربين بالكونغرس، قال جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي ترامب، إن الولايات المتحدة مترددة في عقد صفقة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي محادثة خاصة وغير رسمية مع متدربين في الكونغرس، قال جاريد كوشنر إنه غير واثق من أن بمقدور إدارة ترامب عرض أي شيء "مميز" لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وأثنى على تعامل إسرائيل مع الأزمة الحالية في الحرم القدسي.

وتم تسجيل المحادثة من قبل أحد المتدربين الحاضرين وتسريبها بعد ذلك إلى موقع Wired، الذي قام بنشر إجابة كوشنر الكاملة عن سؤال حول مساعي البيت الأبيض في التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي - فلسطيني، الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارا وتكرارا بـ"الاتفاق المثالي".

وقال كوشنر "ما الشيء الفريد الذي نعرضه؟ لا أعرف.. أنا متأكد أن كل من حاول ذلك كان فريدا بطريقة معينة، ولكن مرة أخرى نحن نحاول التتبع بصورة منطقية جدا.. نفكر حول ما هي الحالة النهائية الصحيحة، ونحاول العمل مع الأطراف بهدوء تام لنرى أن كان هنا حل".

وتابع قائلا "وقد لا يكون هناك حل، ولكن هذه إحدى المشاكل التي طلب منا الرئيس التركيز عليها.. لذلك سنركز عليها للوصول إلى النتيجة الصحيحة في المستقبل القريب".

وكُلف كوشنر، وهو سليل أسرة تعمل في مجال العقارات وتم تعيينه مستشارا كبيرا للرئيس، بقيادة مساعي الإدارة في التفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وناقش العملية التي يحاول من خلالها تحقيق تقدم، والتي قال إنها تنطوي على استكشاف طرق تقليدية وغير تقليدية.

وقال كوشنر "هذه أحد الأمور التي طُلب مني الاهتمام بها، وفعلت شيئا بهذا الشأن كما مع كل مشكلة أواجهها، وهو محاولة دراسة السياق التاريخي وفهم كيف وصل إلى ما هو عليه، ومن كان ناجحا، ومن لم يكن ناجحا"، وأضاف "نقوم بدراسة ذلك والنظر إلى المصادر التقليدية ولكن نحاول أيضا الحصول على بعض المصادر غير التقليدية".

وأردف قائلا "ما توصلت إليه من النظر إلى ذلك هو أنه لم يتم تحقيق الكثير على مدى الأربعين أو الخمسين عاما الأخيرة التي عملنا خلالها على هذه المسألة".

ويبدو أن تقييم كوشنر أزعج بعض المفاوضين السابقين في العملية السلمية في الشرق الأوسط، ومن بينهم آرون ديفيد ميلر، الذي أشار في تغريدة له على "تويتر" إلى معاهدتي السلام اللتين وقعتهما إسرائيل مع مصر عام 1978 والأردن 1994.

وقال "لقد حاولت فهم سبب عدم نجاح الأشخاص في المفاوضات، لذلك قمت ببحث ودراسة جميع المفاوضات المختلفة"، وأضاف أنه تحدث مع الكثير من الأشخاص الذي كانوا جزءا من المفاوضات، واعتبر أن السبب وراء عدم النجاح هو الوضع المشحون عاطفيا بشكل كبير".

وصرح صهر ترامب "انظروا إلى ما حدث في الأيام العشرة الأخيرة، تم اتخاذ الكثير من الإجراءات التي بدت منطقية لكنها أدت في النهاية إلى اشتعال الوضع"، وتابع قائلا "ولكننا تمكنا من تهدئة الوضع من خلال إجراء حوار رائع بين الأردن والسلطة الفلسطينية والإسرائيليين".

على الرغم من قوله إنه غير واثق من إمكانية الولايات المتحدة تقديم شيء "فريد" للأطراف، أعرب كوشنر عن أمله بأن تؤدي جهوده إلى التوصل لاتفاق سلام، مرجحا أن أحد الأسباب الإيجابية هو عدم وجود تسريبات في هذا الملف، وهو أمر ضروري لبناء الثقة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017