الأخــبــــــار
  1. 76 عضوا بالكونغرس الأمريكي يدعون نتنياهو لوقف هدم منازل الفلسطينيين
  2. اصابة جندي احتلال بجروح حرجة بحجر في رأسه خلال توغل قرب رام الله
  3. ليبرمان يصادق على بناء 2500 وحدة استيطانية بصورة فورية في الضفة
  4. أردوغان: القدس عاصمة فلسطين ونقل سفارة واشنطن إليها لن يغير ذلك
  5. واشنطن تدرس خفض تمويل وكالات أممية ودولية لضمها فلسطين
  6. الطقس: اجواء غائمة جزئياً ومعتدلة في معظم المناطق
  7. نقل صلاحيات اعلان الحرب في اسرائيل الى "الكابينت"
  8. اطلاق نار على قوات الاحتلال غرب بيت لحم واعتقال المنفذ
  9. اجراءات اسرائيلية جديدة لجباية الديون من الفلسطينيين
  10. وزير إسرائيلي: أمريكا قد تعترف قريبا بسيادة إسرائيل على الجولان
  11. الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية تصوت على قرار لصالح فلسطين
  12. اصابات خلال اطلاق نار بحي النفق بغزة اثر خلاف عائلي
  13. نتنياهو: لن نسمح لإيران بإنشاء قواعد عسكرية في سوريا
  14. الصحة: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل متأثرا باصابته قبل8أيام بالبيرة
  15. الاحتلال يعلن اعتقال فلسطينيين بدعوى إطلاقهما النار أمس غرب رام الله
  16. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة الغربية
  17. رئيس بنما: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  18. طائرات الاحتلال تقصف ميناء غزة البحري وموقعا لكتائب لقسام
  19. أنغولا تقيل سفيرها بإسرائيل لحضوره نقل سفارة أميركا للقدس
  20. تركيا: اتفقنا مع "الصحة العالمية" لدعم جرحى غزّة بـ1.2 مليون دولار

محادثة مسربة: اميركا مترددة بعقد صفقة سلام فلسطينية- إسرائيلية

نشر بتاريخ: 03/08/2017 ( آخر تحديث: 06/08/2017 الساعة: 08:50 )
بيت لحم- معا- في محادثة مسرّبة مع متدربين بالكونغرس، قال جاريد كوشنر، مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي ترامب، إن الولايات المتحدة مترددة في عقد صفقة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي محادثة خاصة وغير رسمية مع متدربين في الكونغرس، قال جاريد كوشنر إنه غير واثق من أن بمقدور إدارة ترامب عرض أي شيء "مميز" لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وأثنى على تعامل إسرائيل مع الأزمة الحالية في الحرم القدسي.

وتم تسجيل المحادثة من قبل أحد المتدربين الحاضرين وتسريبها بعد ذلك إلى موقع Wired، الذي قام بنشر إجابة كوشنر الكاملة عن سؤال حول مساعي البيت الأبيض في التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي - فلسطيني، الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارا وتكرارا بـ"الاتفاق المثالي".

وقال كوشنر "ما الشيء الفريد الذي نعرضه؟ لا أعرف.. أنا متأكد أن كل من حاول ذلك كان فريدا بطريقة معينة، ولكن مرة أخرى نحن نحاول التتبع بصورة منطقية جدا.. نفكر حول ما هي الحالة النهائية الصحيحة، ونحاول العمل مع الأطراف بهدوء تام لنرى أن كان هنا حل".

وتابع قائلا "وقد لا يكون هناك حل، ولكن هذه إحدى المشاكل التي طلب منا الرئيس التركيز عليها.. لذلك سنركز عليها للوصول إلى النتيجة الصحيحة في المستقبل القريب".

وكُلف كوشنر، وهو سليل أسرة تعمل في مجال العقارات وتم تعيينه مستشارا كبيرا للرئيس، بقيادة مساعي الإدارة في التفاوض من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وناقش العملية التي يحاول من خلالها تحقيق تقدم، والتي قال إنها تنطوي على استكشاف طرق تقليدية وغير تقليدية.

وقال كوشنر "هذه أحد الأمور التي طُلب مني الاهتمام بها، وفعلت شيئا بهذا الشأن كما مع كل مشكلة أواجهها، وهو محاولة دراسة السياق التاريخي وفهم كيف وصل إلى ما هو عليه، ومن كان ناجحا، ومن لم يكن ناجحا"، وأضاف "نقوم بدراسة ذلك والنظر إلى المصادر التقليدية ولكن نحاول أيضا الحصول على بعض المصادر غير التقليدية".

وأردف قائلا "ما توصلت إليه من النظر إلى ذلك هو أنه لم يتم تحقيق الكثير على مدى الأربعين أو الخمسين عاما الأخيرة التي عملنا خلالها على هذه المسألة".

ويبدو أن تقييم كوشنر أزعج بعض المفاوضين السابقين في العملية السلمية في الشرق الأوسط، ومن بينهم آرون ديفيد ميلر، الذي أشار في تغريدة له على "تويتر" إلى معاهدتي السلام اللتين وقعتهما إسرائيل مع مصر عام 1978 والأردن 1994.

وقال "لقد حاولت فهم سبب عدم نجاح الأشخاص في المفاوضات، لذلك قمت ببحث ودراسة جميع المفاوضات المختلفة"، وأضاف أنه تحدث مع الكثير من الأشخاص الذي كانوا جزءا من المفاوضات، واعتبر أن السبب وراء عدم النجاح هو الوضع المشحون عاطفيا بشكل كبير".

وصرح صهر ترامب "انظروا إلى ما حدث في الأيام العشرة الأخيرة، تم اتخاذ الكثير من الإجراءات التي بدت منطقية لكنها أدت في النهاية إلى اشتعال الوضع"، وتابع قائلا "ولكننا تمكنا من تهدئة الوضع من خلال إجراء حوار رائع بين الأردن والسلطة الفلسطينية والإسرائيليين".

على الرغم من قوله إنه غير واثق من إمكانية الولايات المتحدة تقديم شيء "فريد" للأطراف، أعرب كوشنر عن أمله بأن تؤدي جهوده إلى التوصل لاتفاق سلام، مرجحا أن أحد الأسباب الإيجابية هو عدم وجود تسريبات في هذا الملف، وهو أمر ضروري لبناء الثقة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018