الأخــبــــــار
  1. وفاة السفير الروسي في العاصمة السودانية الخرطوم
  2. إصابة أحد مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية برصاص الاحتلال شمال غزة
  3. امنستي: تصعيد خطير على حرية التعبير والصحفيين في فلسطين
  4. الامن الداخلي بغزة يُنجز جزءا من الخطة الامنية على الحدود
  5. الجرافات الاسرائيلية تجري أعمال تجريف في قرية كسيفة بالنقب
  6. ارتفاع سعر اونصة الذهب 0.2% الى 1286.77 دولار
  7. تشاد تغلق سفارة قطر وتطرد دبلوماسييها
  8. المالكي ونظيره العراقي يوقعان على تأسيس لجنة وزارية مشتركة
  9. "العليا" تقر أحقية كهرباء القدس بتزويد منطقة الشيخ جراح بالتيار
  10. مصرع عامل من سلفيت 28 عاما بحادث عمل قرب تل ابيب
  11. "هيلاري كلينتون": ترامب زاحف حقير
  12. أسرى- 300 طفل محرومون من حقهم بالتعليم
  13. الصحة تفتتح مركز خدمات للجمهور ونظاما إلكترونيا للتحويلات
  14. شرطة جنين تنقذ مواطنا حاول احراق نفسه
  15. المالكي من بغداد: انتصار العراق على داعش انتصار للأمة وفلسطين
  16. الحمد الله يبحث مع ممثل الاتحاد الاوروبي اخر التطورات
  17. د. رياض المالكي: وزير الخارجية العراقي سيزور فلسطين قريبا
  18. القاء زجاجة حارقة على شاحنة اسرائيلية شرق رام الله
  19. مصرع مواطن إثر إطلاق مجهولين الرصاص عليه داخل محله في قلقيلية
  20. اشتباكات عنيفة بين مطلوبين والقوة المشتركة بمخيم عين الحلوة في لبنان

المالكي: سنعود ونطالب بالاعتراف بفلسطين عضوا كاملا في الأمم المتحدة

نشر بتاريخ: 08/08/2017 ( آخر تحديث: 09/08/2017 الساعة: 10:14 )
رام الله- معا- قال وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي،" إن بناء مؤسسات الدولة والعمل على صقل القوى والمصادر البشرية يحتم علينا تعزيزها، وتعزيزها لن يتحقق الا بالاعتراف بفلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة وهذا بالضبط ما سنفعله في قادم الأيام بكل إصرار، حيث سنطالب المجتمع الدولي بالإعتراف بنا، وسنكرر هذه المحاولة إلى أن ننجح بذلك كبقية دول المجتمع الدولي".
جاء ذلك خلال استقبال المالكي، اليوم الثلاثاء، بمقر الوزارة في مدينة رام الله، المبعوث السويدي لعملية السلام "بير أورنيوس"، بحضور وكيل وزارة الخارجية د. تيسير جرادات وعدد آخر من المسؤولين، ومن الجانب نائب القنصل السويدي العام "هانس جرندبيرج"، ونائب القنصل للشؤون السياسية وحقوق الإنسان "مالين أكسيلسون".
وأطلع المالكي الضيف على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية سياسياً وميدانياً، مؤكدا على ان الجانب الفلسطيني لديه الاستعداد الكامل للتعاون لإنجاح أي جهود تبذل لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وفق مبدأ حل الدولتين لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967، طبقاً لقرارات الشرعية الدولية.

وثمن الجهود المميزة التي تقوم بها السويد لدعم عملية السلام، وتحقيق حل الدولتين، مشيدا بالتعاون الثنائي المميز بين السويد وفلسطين لما فيه مصلحة الشعبين الصديقين.

كما شدَّد المالكي على حرص القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس على على ضرورة تمتين العلاقات المميزة بين البلدين والبناء عليها والدفع بها قدماً إلى أعلى المستويات أيضاً، ووجوب تعزيزها في المجالات كافة، بما يشمل استمرار التنسيق والتشاور المستمر حول القضايا كافة بغية الوصول إلى الهدف المنشود في تحقيق السلام وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، والذي سيصب في إستقرار وإزدهار المنطقة والعالم.
وقال إن المرحلة القادمة ستركز بها القيادة الفلسطينية على الحماية الدولية وذلك بسبب العدوان الاسرائيلي المتصاعد في كل فلسطين بما فيها القدس والمقدسات.

وشكر المالكي السويد وفرنسا ومصر على مواقفهم في مجلس الأمن والتي كان آخرها مطالباتهم بعقد جلسة لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط.
بدوره، أكد "أورنيوس" على دعم بلاده الكامل لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام والاستقرار وفق حل الدولتين، ودعم الجهود الفلسطينية الداعية لتحقيق السلام وفق القرارات الدولية ذات الصلة، مشيرا إلى ضرورة مواجهة التحديات التي تعترض تحقيق السلام بكل قوة وعزيمة.

وأشاد "أورنيوس" بالتعاون المميز والعميق بين الجانبين السويدي والفلسطيني، والعمل على تعزيز أواصر الصداقة والتعاون بين الشعبين السويدي والفلسطيني.
وشدد على أن بلاده مستمرة في دعم فلسطين على بناء مؤسسات الدولة وكافة المجالات التي تخفف من معاناة الشعب الفلسطيني، مبيناً أن حكومة بلاده ترغب في أن ترى الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي يجلسان إلى طاولة المفاوضات وإستئناف عملية السلام المتوقفة منذ زمن بعيد، متمنياً أن تلعب الادارة الأمريكية ودول المجتمع الدولي دوراً فاعلاً يؤدي إلى إستئناف محادثات السلام وحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017