الأخــبــــــار
  1. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  2. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  3. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  4. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  5. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  6. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  7. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  8. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  9. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  10. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  11. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  12. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  13. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  14. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  15. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  16. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  17. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  18. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط
  19. عشراوي: تشريعات اسرائيل غير قانونية وتخدم الاحتلال
  20. مشرع قانون لحل الكنيست وانتخابات مبكرة

غضب فلسطيني- قتلة الشهيد أبو القيعان لن يحاكموا

نشر بتاريخ: 08/08/2017 ( آخر تحديث: 11/08/2017 الساعة: 08:28 )
القدس- معا- أثار قرار الشرطة الاسرائيلية بعدم فتح تحقيق جنائي ضد افراد الشرطة المتورطين في قتل المربي الشهيد يعقوب ابو القيعان، من قرية أم الحيران في النقب، ردود فعل غاضبة في أوساط الفلسطينيين في الداخل.
وقال النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة ردا على قرار وحدة التحقيقات في الشرطة الإسرائيلية "ماحش"، "إن عدم تقديم افراد الشرطة الذين اطلقوا الرصاص على يعقوب ابو القيعان ومنعوا عنه العلاج الطبي حتى استشهد هو ترخيص وشرعنة قتل المواطنين العرب".
وأضاف النائب عودة" فقط بالأمس نُشر بشكل رسمي بأن أول شرط من شروط القبول لقرية حيران المزمع بنائها على اراضي أم الحيران هو ان تكون يهودياً هذا هو التجسيد الفعلي لقانون القومية، سنواصل النضال من اجل ابقاء اهالي ام الحيران على اراضيهم ولكشف الحقيقة وتحقيق العدالة لعائلة الشهيد يعقوب ابو القيعان من اجلهم بالاساس ولكن ايضا من اجل حقن دماء الاجيال القادمة".
وادعت المصادر الإسرائيلية أن قرار عدم فتح تحقيق جنائي جاء في أعقاب مطابقة إفادات أفراد الشرطة لما جرى في أرض الواقع في حينه.

وأجرت "ماحش" تحقيقات استمرت نحو نصف عام، وسيجري نقل مواد التحقيق إلى مكتب المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت ومكتب النيابة العامة.

وكان أبو القيعان استشهد برصاص عناصر من الشرطة الإسرائيلية في 18 كانون الثاني من هذا العام، خلال حملة شنتها لهدم منازل في القرية التي لا تعترف بها إسرائيل في النقب.
من جانبه قال رئيس اللجنة الشعبية في أم الحيران، رائد أبو القيعان إن "الملف سيغلق ولن يعاقب القتلة ولن تكون هناك أي إجراءات قانونية ضد القتلة، حسبما علمنا، وكأن القتيل ليس ببشر".

وأضاف: "نحن لم نعول كثيرا على وحدة التحقيقات والقضاء الإسرائيلي، لأنهم يخدمون مصلحة الدولة وخاصة في قتل العرب من قبل رجالات الشرطة والمتطرفين، ولذلك نناشد الجميع بالوقوف معنا لإظهار الحق ودحر الظلم، هم بذلك يقولون لنا ولكل اليهود أن العربي ليس له حياة وممكن قتله دون عقاب أو رادع رادع، إنهم بذلك يحرضون على قتلنا وتخريب بيوتنا، ولذلك يجب مواصلة النضال حتى نحصل على حقنا، ونطلب العيش بسلام في قرانا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017