عـــاجـــل
انطلاق صافرات الإنذار في عدد من القواعد العسكرية في الجولان المحتل
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يهدم أساسات منشآت سكنية في حي بيت حنينا شمال القدس
  2. اصابة شاب برصاص الاحتلال على حاجز عتصيون
  3. زعيمة اليسار في الكنيست زهافا جالئون تعلن استقالتها من الكنيست
  4. الحمد الله: ماضون بترسيخ المصالحة بخطوات حقيقية
  5. وزيرا الصحة والمواصلات على رأس وفدين من الوزارتين الى غزة الاحد
  6. الطالبة عفاف الشريف بطلة مسابقة تحدي القراءة على مستوى العالم العربي
  7. وفد من وزارة المواصلات برئاسة الوزير الى غزة يوم الاحد
  8. غزة-تعطل خط كهرباء اسرائيلي يغذي أجزاء من الشمال بقدرة 7 ميجا
  9. مصرع شاب بحادث سير في اريحا
  10. السلام الآن: خطط للبناء الاستيطاني في كافة أنحاء الضفة
  11. وصول السفير الروسي والوفد المرافق له إلى غزة عبر معبر بيت حانون "إيرز"
  12. محافظ نابلس يطالب بفتح كافة المؤسسات الإعلامية التي اغلقها الاحتلال
  13. قوات الاحتلال تغلق وسائل اعلام وشركات انتاج في الضفة
  14. قوات الاحتلال تعتقل عامر الجعبري مدير شركة ترانس ميديا وشقيقه ابراهيم
  15. اسرائيل تقرر زيادة مساحة الصيد لقطاع غزة ل 9 اميال بحري
  16. العبادي: سنعلن تحرير جميع الأراضي والسيطرة على الحدود مع سوريا قريبا
  17. إسرائيل تقدم مخططا لبناء اكثر من 1292 وحدة استيطانية في الضفة الغربية
  18. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  19. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين

"شؤون الكنائس": مخطط باب الخليل سياسي ويجب مواجهته

نشر بتاريخ: 09/08/2017 ( آخر تحديث: 09/08/2017 الساعة: 14:07 )
القدس- معا- عقدت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين اجتماعا طارئا، امس الثلاثاء، ناقشت خلاله تداعيات القرار الجائر والمجحف الذي صدر عن المحكمة المركزية الاسرائيلية باقرار الصفقة المشبوهة التي كانت قد عقدت في زمن البطريرك السابق ارينيوس في العام 2004 وعرفت بـ (صفقة باب الخليل بالقدس) وتم بموجبها تأجير فندقي امبريال والبتراء وبيت في المعظمية لمدة 99 سنة لثلاث شركات تابعة للمستوطنين وبالتحديد لجمعية عطيرت كوهانيم الاستيطانية، وقد نُحي البطريرك المذكور عن منصبه على اثرها.

واكد اجتماع اللجنة الرئاسية بأن هذا القرار هو سياسي بامتياز ويستهدف مدينة القدس عاصمة دولة فلسطين ودعت الى توحيد جميع الجهود الوطنية الرسمية والشعبية من اجل مواجهته وافشاله.
وأشارت الى ان القرار المذكور قد تجاهل جميع اساليب الغش والرشوة والخداع التي استخدمها المستوطنون واحد المتعاونين معهم داخل البطريركية من اجل تمرير هذه الصفقة.

وبيّن اجتماع اللجنة الرئاسية بان حيثيات قرار المحكمة المركزية الاسرائيلية يشير الى ان جمعية عطيرت كوهانيم الاستيطانية قد استخدمت كل اساليب الضغط الممكنة بما في ذلك ممارسة الضغوط السياسية ومن ورائها الحكومة الاسرائيلية من اجل التأثير على قرار المحكمة.كما لاحظ الاجتماع بأن اصدار هذا القرار قد جاء بعد يومين فقط من فشل المخطط الاسرائيلي ضد المسجد الاقصى وهذا التزامن يحمل دلالة كبيرة.

واوضحت اللجنة بان القدس الشرقية هي مدينة محتلة وان قرار الضم الاسرائيلي هو باطل ولا يحق لمحكمة تمثل الاحتلال ان تفرض قرارتها على الجزء المحتل من المدينة لتكريس الامر الواقع الاحتلالي عليها.

وحذرت اللجنة الرئاسية من الخطورة الكبرى التي تنطوي على هذا القرار المستنكر الذي يستهدف تعزيز السيطرة الاسرائيلية على هذا المدخل الهام للقدس كما حذرت من تأثيراته على الوجود المسيحي في المدينة، لا سيما وانه ينتهك حرمة الكنيسة المقدسية.

وأكدت اللجنة بأن احباط هذا القرار هو موقف وطني بامتياز وعلى هذه الخلفية فقد تمت مناقشته على اعلى المستويات في فلسطين والاردن بهدف تنسيق الخطوات المشتركة لاحباطه.

وفي نهاية اجتماعها اكدت اللجنة الرئاسية مرة اخرى على ضرورة واهمية توحيد جميع الجهود الوطنية في الدفاع عن عروبة مدينة القدس الشرقية واتخذت مجموعة من القرارات لتطويق وافشال اية نتائج سيسببها القرار المذكور، كما اعربت عن ثقتها بأن هذا المخطط الاستيطاني التوسعي سيفشل كما فشل المخطط ضد المسجد الاقصى المبارك.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017