الأخــبــــــار
  1. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  2. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  3. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  4. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  5. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  6. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال
  7. الاتحاد الوطني: خطاب الرئيس بحاجة لإسناد شعبي وفصائلي
  8. انطلاق مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية الناقورة غرب نابلس
  9. مهرجان جماهيري ضخم في ذكرى انطلاقة حماس الـ 30 في قطاع غزة
  10. الاحتلال يسلّم قرارا بهدم منزل في الولجة
  11. فجرا- الجيش اعتقل 8 مواطنين واقتحم جامعتي القدس في أبوديس وبيرزيت
  12. البيت الابيض: تأجيل زيارة نائب ترامب عدة ايام
  13. مستوطنون يقتحمون الأقصى في"عيد الأنوار اليهودي"وسط انتشارقوات الاحتلال
  14. الأمم المتحدة مستعدة لدور الوسيط بين فلسطين واسرائيل
  15. فجرا - الاحتلال يقصف عدة اهداف في قطاع غزة
  16. الطقس: جو غائم جزئيا وانخفاض على الحرارة
  17. الاحتلال يقرر اغلاق معابر غزة اعتبارا من الخيمس بدواع "امنية"
  18. د. الطيبي رئيس لجنة القدس: نواب المشتركة سيقاطعون خطاب بينس احتجاجا
  19. فصائل نابلس تدعو للاشتباك مع المحتل
  20. 1600 جندي اسرائيلي ينفذون حملة لاعتقال367فلسطينيابتهمة العمل دون تصريح

فيديو- إغلاق ملف الاعتداء على فلسطينيين وهما مكبلان

نشر بتاريخ: 10/08/2017 ( آخر تحديث: 13/08/2017 الساعة: 11:50 )
بيت لحم- معا- قررت وحدة التحقيقات الخاصة مع عناصر الشرطة الاسرائيلية عدم فتح تحقيق مع عناصر الشرطة بعد اعتدائها على شابين فلسطينيين من القدس وهما مكبلان، مستخدمين "غاز الفلفل" وكذلك مسدس الصاعق الكهربائي "تيزر".
وبحسب ما نشر موقع صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم فإن فصول هذه القضية لم تقف عند عدم فتح التحقيق ضد عناصر الشرطة الاسرائيلية، والموثق اعتداؤهم على الشابين بالفيديو، ولكن الادعاء العام وجه تهما للشابين بالاعتداء على عناصر الشرطة وعرقلة مهام وتوجيه الاهانة، وامضى الشابان 4 أيام في السجن قبل الافراج عنهما ووضعهما في الحبس المنزلي، ولم يجر اتهام نضال بإلقاء الحجر لعدم وجود ادلة على ذلك وفي نفس الوقت تأكيد نضال بأنه ألقى حجرا نحو مياه البحر دون نوايا اصابة أي شخص.
وتعود فصول قضية الاعتداء على الشابين "كاظم، ونضال" من مدينة القدس للشهر الماضي أثناء تواجدهما مع افراد عائلتهما على شاطئ البحر في مدينة تل أبيب، حيث قدمت اسرائيلية شكوى لدورية شرطة تدعي فيها بأن نضال القى حجرا اصاب رأس ابنتها، وتوجه عناصر الشرطة الى نضال الذي كان في سيارته وطلبوا منه الترجل منها، ولكنه رفض وفقا لرواية الشرطة وعندما ادرك من حديث الشرطة أنه قيد الاعتقال، ترجل من السيارة ورافق عناصر الشرطة الى مركز قريب للشرطة، وادعى عناصر الشرطة بأن صديقه كاظم وصل وبدأ يكيل الشتائم لعناصر الشرطة، وشارك افراد العائلة معه في محاولة دخول المركز بالقوة والتأثير على تأدية مهام عناصر الشرطة.
وأشار الموقع إلى أن الشابين بعد الاعتداء عليهما وهما مقيدان تقدما بشكوى في مركز الشرطة ضد عناصر الشرطة، وقدما للشرطة شريط فيديو يظهر فيه كيفية الاعتداء عليهما، ومع ذلك فإن وحدة التحقيقات لم تفتح تحقيقا وأغلقت الملف بشكل نهائي، وهذا ما استغربه قاضي محكمة صلح مدينة تل أبيب والذي تساءل في جلسة المحكمة "ما الخطر الذي كان من الممكن أن يشكله شاب يرتدي ملابس البحر ومقيد من الخلف وملقى على الارض على عناصر الشرطة؟، وما الذي يدفع الى استخدام المسدس الصاعق وكذلك غاز الفلفل؟"، وقد جاءت اقوال القاضي بعد عرض اشرطة فيديو من قبل محامي الدفاع عن الشابين أمام المحكمة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017