الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن دهسا في غزة
  2. التربية: الدوام المدرسي ينتظم كالعادة اليوم
  3. الطقس: جو غائم وارتفاع طفيف على الحرارة
  4. قوات العاصفة تعلن مسؤوليتها عن قصف اسرائيل
  5. أردوغان: واشنطن شريكة في الدماء المسفوكة بقرارها عن القدس
  6. روسيا تبدأ الانسحاب العسكري من سوريا
  7. الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع لحماس في غزة
  8. سلاح الجو الاسرائيلي يعترض صاروخا اطلق من قطاع غزة
  9. واشنطن تدعو الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى ضبط النفس
  10. اصابة شاب برصاص الاحتلال واعتقاله بحي الصوانة بالقدس
  11. اصابات في غارة اسرائيلية وسط قطاع غزة
  12. قائد فيلق القدس يبحث مع القسام والسرايا جهوزية المقاومة
  13. الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 73 إصابة منها 9 بالرصاص الحي و18مطاط
  14. الوطنية وجوال تطلقان خدمات الجيل الثالث تجريبيا بمؤتمر اكسبوتك 2017
  15. المجر: لن ننقل سفارتنا للقدس فنحن نؤيد وندعم حل الدولتين
  16. الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 73 إصابة منها 9 بالرصاص الحي و18مطاط
  17. 21 اصابة مختلفة في قطاع غزة
  18. نصر الله: قرار ترامب سيكون بداية النهاية لإسرائيل
  19. إصابات بانفجار في موقف للباصات بمنهاتن في ولاية نيويورك الأمريكية
  20. الاحتلال يفرق المعتصمين باب العامود ويعتدي عليهم بالضرب

كرّموه بالذهب

نشر بتاريخ: 10/08/2017 ( آخر تحديث: 10/08/2017 الساعة: 15:00 )
بقلم : عصري فياض

برغم من تأهله للنهائيات في بطولة العالم للناشئين والشباب في لعبة الكنك بوكسنح والمواي في تايلاند ، رفض اللاعب الفلسطيني سلطان ابو الحاج لقاء خصمة "الاسرائيلي " التزاما بمنع التطبيع الرياضي الذي أقرته اللجنة الاولمبية الفلسطينية، ورفضا لاي شكل من أشكال الرياضة مع رياضيي دولة الاحتلال.

عن هذا الموقف الذي ينم عن عمق الانتماء والالتزام والتقيد بالحس الوطني والمواقف القيمية التي تسمو باللاعب الوطني لمصاف الشعور بأن رسالة الرياضة ليست تنافسية ومهارية فقط، بل في حالتنا الفلسطينية هي ترجمة لشعور الغالبية الساحقة إن لم نقل الإجماع على عدم إعطاء " الطرف الآخر" أي فرصة لتسويق مثل هذا اللقاء الذي لو حصل او تم لا سمح الله على انه تطبيع وقبول لطرف يقع تحت الاحتلال ويعاني منه ما يعاني يوميا وكل ساعة، وجانب محتل يمارس ما يريد من ممارسات، ويلقى في جانب من الجوانب تكملة فصول نزالات رياضية شكلها تنافسي وجوهرها رضى واعتراف وقبول ومباركة

إن ممارسات الاحتلال ضد الرياضيين الفلسطينيين لا تعد ولا تحصى وهي جزء من الحالة العامة، وهي ممارسات مرفوضة لا زالت تقاوم في كل المحافل والمناسبات، وما تصرف اللاعب الحاج إلا شكلا أصيلا من هذا الرفض وهذه المقاومة بالإضافة طبعا لكافة الرياضيين الفلسطينيين الذين يحذون حذوه مستقبلا، ومن كان قد فعلها في الماضي، يضاف إليهم اللاعبون العرب من عدة دول منها تونس والجزائر وسوريا والعراق واليمن و ايران التي تعتبر لقاء لاعبيها باللاعبين الإسرائيليين من المحرمات.

وفي الختام نقول الموقف الذي سطره اللاعب الحاج موقف يقدر بالذهب، فخاسرته للبرونزية عبر رفض اللقاء المرفوض فوز عظيم، لذلك من المناسب، بل من الضروري أن يكافأ هذا اللاعب ويكرّم بالذهب، ليكون أمثولة لغيره من اللاعبين الفلسطينيين والعرب والمسلمين وكل اللاعبين الأحرار في العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017