الأخــبــــــار
  1. غينيا تؤكد دعمها لحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته
  2. اصابة 5 مواطنين في حادث سير قرب بلدة حزما شرقي القدس
  3. "القدس الدولية": الاحتلال يهدم 105 منازل ومنشآت منذ بداية 2017
  4. الاحتلال يعتقل شابا أثناء تواجده في صندوق سيارة على حاجز الزعيم
  5. الاحتلال يفرج عن صحفية بشرط الابعاد عن القدس مدة 4 أسابيع
  6. لقاء لوزراء خارجية فلسطين والاردن ومصر للتنسيق قبل وصول الوفد الامريكي
  7. اسرائيل تحاول التواصل مع 28 اسرائيليا فقد الاتصال معهم في برشلونة
  8. الاحتلال يعتقل 3 شبان من الضفة
  9. بيونغيانغ للأمم المتحدة: برنامجنا النووي غير قابل للتفاوض
  10. الطقس: حار نسبيا إلى حار في كافة المناطق
  11. اعتصام في قلقيلية رفضا لقرار اغلاق مستشفى الوكالة
  12. قتيل و8 اصابات في اشتباكات بمخيم عين الحلوة
  13. الأحمد: انعقاد المجلس الوطني لن يكون مرهونا بـ فيتو حماس
  14. سفير إيراني: سنُفشل عقد مؤتمر القمة "الإفريقي-الإسرائيلية"
  15. الحكومة الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في برشلونة
  16. غزة- الحساينة يعلن عن طرح عطاءات بـ 15 مليون دولار
  17. زملط من البيت الأبيض: لا قوة تستطيع فصل غزة عن دولة فلسطين
  18. الاحتلال يعتقل شابا وسط رام الله
  19. الاحتلال يوقف العمل في مدرسة "جب الذيب" شرق بيت لحم
  20. عليا الاحتلال تمهل النيابة يومين حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام

كرّموه بالذهب

نشر بتاريخ: 10/08/2017 ( آخر تحديث: 10/08/2017 الساعة: 15:00 )
بقلم : عصري فياض

برغم من تأهله للنهائيات في بطولة العالم للناشئين والشباب في لعبة الكنك بوكسنح والمواي في تايلاند ، رفض اللاعب الفلسطيني سلطان ابو الحاج لقاء خصمة "الاسرائيلي " التزاما بمنع التطبيع الرياضي الذي أقرته اللجنة الاولمبية الفلسطينية، ورفضا لاي شكل من أشكال الرياضة مع رياضيي دولة الاحتلال.

عن هذا الموقف الذي ينم عن عمق الانتماء والالتزام والتقيد بالحس الوطني والمواقف القيمية التي تسمو باللاعب الوطني لمصاف الشعور بأن رسالة الرياضة ليست تنافسية ومهارية فقط، بل في حالتنا الفلسطينية هي ترجمة لشعور الغالبية الساحقة إن لم نقل الإجماع على عدم إعطاء " الطرف الآخر" أي فرصة لتسويق مثل هذا اللقاء الذي لو حصل او تم لا سمح الله على انه تطبيع وقبول لطرف يقع تحت الاحتلال ويعاني منه ما يعاني يوميا وكل ساعة، وجانب محتل يمارس ما يريد من ممارسات، ويلقى في جانب من الجوانب تكملة فصول نزالات رياضية شكلها تنافسي وجوهرها رضى واعتراف وقبول ومباركة

إن ممارسات الاحتلال ضد الرياضيين الفلسطينيين لا تعد ولا تحصى وهي جزء من الحالة العامة، وهي ممارسات مرفوضة لا زالت تقاوم في كل المحافل والمناسبات، وما تصرف اللاعب الحاج إلا شكلا أصيلا من هذا الرفض وهذه المقاومة بالإضافة طبعا لكافة الرياضيين الفلسطينيين الذين يحذون حذوه مستقبلا، ومن كان قد فعلها في الماضي، يضاف إليهم اللاعبون العرب من عدة دول منها تونس والجزائر وسوريا والعراق واليمن و ايران التي تعتبر لقاء لاعبيها باللاعبين الإسرائيليين من المحرمات.

وفي الختام نقول الموقف الذي سطره اللاعب الحاج موقف يقدر بالذهب، فخاسرته للبرونزية عبر رفض اللقاء المرفوض فوز عظيم، لذلك من المناسب، بل من الضروري أن يكافأ هذا اللاعب ويكرّم بالذهب، ليكون أمثولة لغيره من اللاعبين الفلسطينيين والعرب والمسلمين وكل اللاعبين الأحرار في العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017