الأخــبــــــار
  1. ايهود باراك: نتنياهو يقود نحو دولة واحدة ذات أكثرية مسلمة
  2. اسرائيل: إذا لم تتوقف البالونات المشتعلة سنبدأ عملية عسكرية ضد غزة
  3. نتنياهو: أقنعنا ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران
  4. مسؤول إيراني: مستعدون لتخصيب اليورانيوم إن فشلت المفاوضات مع أوروبا
  5. مصادر لمعا:استئناف عمل معبر رفح وبدء عودةالعالقين بعدإصلاح الخلل الفني
  6. ترامب: الإنفاق الدفاعي لـ"الناتو" تجاوز 33 مليار دولار
  7. الأمم المتحدة: نعمل مع مصر وإسرائيل والسلطة الفلسطينية لمنع انفجار غزة
  8. "الشعبية" تنظم احتفالاً تأبينياً بذكرى استشهاد براء الحمامدة
  9. العالول: هناك أفكار جديدة لتحقيق المصالحة ولن نفرط بها
  10. ترامب يقول إن لقاءه ببوتين كان أفضل من لقاءاته خلال قمة الحلف الأطلسي
  11. الالاف يحتشدون بنابلس رفضا لصفقة القرن بدعوة من حركة فتح
  12. عودة وفد حماس برئاسة خليل الحية عبر معبر رفح
  13. وزيرا التنمية والاوقاف يطلقان الحملة الوطنية للاضاحي لصالح الفقراء
  14. الاحتلال يستولي على 120 دونم من اراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  15. جرافات الاحتلال تقتلع 100 شجرة وتجرف اراض ببلدة ديربلوط غرب سلفيت
  16. طواقم بلدية الاحتلال تقتحم المدرسة النظامية في شعفاط بالقدس
  17. لجنة "قانون القومية" الاسرائيلي تصادق على بند الاستيطان اليهودي
  18. مصرع مواطنة واصابة عدد اخر في حادث سير قرب الجامعة العربية الامريكية
  19. استشهاد شاب متأثرا بجروح أصيب بها قبل شهرين بمليونية العودة شرق غزة
  20. قوات الاحتلال تهدم اسوارا في قرية الولجة غرب بيت لحم

كرّموه بالذهب

نشر بتاريخ: 10/08/2017 ( آخر تحديث: 10/08/2017 الساعة: 15:00 )
بقلم : عصري فياض

برغم من تأهله للنهائيات في بطولة العالم للناشئين والشباب في لعبة الكنك بوكسنح والمواي في تايلاند ، رفض اللاعب الفلسطيني سلطان ابو الحاج لقاء خصمة "الاسرائيلي " التزاما بمنع التطبيع الرياضي الذي أقرته اللجنة الاولمبية الفلسطينية، ورفضا لاي شكل من أشكال الرياضة مع رياضيي دولة الاحتلال.

عن هذا الموقف الذي ينم عن عمق الانتماء والالتزام والتقيد بالحس الوطني والمواقف القيمية التي تسمو باللاعب الوطني لمصاف الشعور بأن رسالة الرياضة ليست تنافسية ومهارية فقط، بل في حالتنا الفلسطينية هي ترجمة لشعور الغالبية الساحقة إن لم نقل الإجماع على عدم إعطاء " الطرف الآخر" أي فرصة لتسويق مثل هذا اللقاء الذي لو حصل او تم لا سمح الله على انه تطبيع وقبول لطرف يقع تحت الاحتلال ويعاني منه ما يعاني يوميا وكل ساعة، وجانب محتل يمارس ما يريد من ممارسات، ويلقى في جانب من الجوانب تكملة فصول نزالات رياضية شكلها تنافسي وجوهرها رضى واعتراف وقبول ومباركة

إن ممارسات الاحتلال ضد الرياضيين الفلسطينيين لا تعد ولا تحصى وهي جزء من الحالة العامة، وهي ممارسات مرفوضة لا زالت تقاوم في كل المحافل والمناسبات، وما تصرف اللاعب الحاج إلا شكلا أصيلا من هذا الرفض وهذه المقاومة بالإضافة طبعا لكافة الرياضيين الفلسطينيين الذين يحذون حذوه مستقبلا، ومن كان قد فعلها في الماضي، يضاف إليهم اللاعبون العرب من عدة دول منها تونس والجزائر وسوريا والعراق واليمن و ايران التي تعتبر لقاء لاعبيها باللاعبين الإسرائيليين من المحرمات.

وفي الختام نقول الموقف الذي سطره اللاعب الحاج موقف يقدر بالذهب، فخاسرته للبرونزية عبر رفض اللقاء المرفوض فوز عظيم، لذلك من المناسب، بل من الضروري أن يكافأ هذا اللاعب ويكرّم بالذهب، ليكون أمثولة لغيره من اللاعبين الفلسطينيين والعرب والمسلمين وكل اللاعبين الأحرار في العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018