الأخــبــــــار
  1. هنية يهاتف المخابرات المصرية معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  2. فلسطين تشارك بجلسة محكمة التحكيم الدائمة بلاهاي
  3. سفارة فلسطين بالقاهرة: ارجاء فتح معبر رفح البري
  4. الرئيس يهاتف السيسي معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  5. الشرطة البريطانية تخلي محطة مترو وسط لندن بسبب إطلاق نار
  6. وزير الصحة يهاتف سفير مصر ويبدي الاستعداد لتقديم المساعدة
  7. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  8. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  9. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  10. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  11. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  12. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  13. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  14. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  15. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  16. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  17. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  18. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  19. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  20. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل

الرئيس يرعى حفل اختتام المخيمات الصيفية

نشر بتاريخ: 10/08/2017 ( آخر تحديث: 10/08/2017 الساعة: 17:31 )
خلال احتفال حاشد اقيم في مقر القيادة بمدينة رام الله..
* الرئيس يرعى حفل اختتام المخيمات الصيفية ويدعو الى الاهتمام بالأشبال والزهرات
*اللواء الرجوب يثمن عالياً دعم الرئيس الواسع لقطاعي: الرياضة والشباب

رام الله - معا - اعلام المجلس الاعلى للشباب والرياضة: رعى الرئيس محمود عباس الحفل الختامي للمخيمات الصيفية للطلائع والاطفال لعام ٢٠١٧، الذي اقيم، اليوم، في قاعة أحمد الشقيري بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور أمين عام الرئاسة، الطيب عبد الرحيم، ووزير التربية والتعليم العالي، د.صبري صيدم، وامين عام المجلس الاعلى، الوزير عصام القدومي، بمشاركة ما يربو على ٢٠٠٠ طفل وطليعي، رسموا لوحة بهية وزاهية، لاقت الثناء والاستحسان، وتولى عرافة الحفل الزميل الاعلامي، ابراهيم ملحم.

ورحب السيد الرئيس بالحضور، وشدد على ايمان القيادة الفلسطينية بتتابع الاجيال، من أجل الوصول الى التحرير وتحقيق حلم الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، واستذكر الرئيس الراحل، الشهيد ياسر عرفات، وكلماته التي حملت في معانيها ضرورة بناء جيل قوي والاهتمام بالاشبال والزهرات، عندما قال: لندع الف زهرة تتفتح، وكان يقصد بذلك الأشبال والزهرات، وذكر بطولات الشعب الفلسطيني والتضحيات التي قدمها الاف الاشبال والزهرات من أسرى وجرحى، من اجل معانقة الحرية وما بدلوا تبديلا.

وخاطب الطلائع قائلا: بعد أن طلب من شبل وزهرة الوقوف: "نرى فيكم مستقبل الوطن واستقلاله، ونرى فيكم القدس الشريف"، وأشاد بصمود المقدسيين في وجه الاحتلال الاسرائيلي الشهر الماضي، مشيرا الى انهم وقفوا في وجه المحتلين يدا واحدة، شيوخا وأطفالا، نساء وشبابا، وكانت القيادة الفلسطينية معهم في صمودهم وداعمة لهم.
وأكد على الاستمرار والسير في سبيل الاستقلال حتى يرفع شبل وزهرة علم فلسطين على أسوار القدس، وصولا الى مستقبل مشرق ليقف واحد من هؤلاء الطلائع ويقود شعبه.
واستهل رئيس المجلس الاعلى، اللواء الرجوب الحفل، في اعقاب تلاوة الطليعي، نضال السعدي من "مخيم التأهيل المجتمعي" في جنين، ايات عطرة من الذكر الحكيم، وشكر حرص الرئيس على الالتقاء بالطلائع في حفلهم الختامي.

وأشار الى أن نشاط المخيمات الصيفية ٢٠١٧، جاء بناء على توجيهات الرئيس ابو مازن، ومن وحي القيم والأخلاق بمسؤولية القيادة الفلسطينية عن حماية الوطن وشعبه، والمساهمة في تشكيل وعي بناة المستقبل على أسس وطنية وثقافة وطنية، واوضح انه تم تنظيم 300 مخيم صيفي للطلائع بمشاركة ما يزيد على 30 الف طفل وطليعي في كافة محافظات الوطن، بما في ذلك الشتات، وشدد على ضرورة التوسع في النشاط ليشمل مناطق أكثر ويطال الجاليات الفلسطينية في العالم وفلسطينيي الشتات بشكل أكبر، وتمنى أن ينتهي الانقسام مشددا انه يشكل عبئا على حساب المشروع الوطني الفلسطيني ومستقبله، واكد ان الرياضة كانت وستبقى عنصر وحدة للفلسطينيين، وما كانت لتنجح لولا وجود حاضنة سياسية وقرار من الرئيس.

وشكر القاعدة الشعبية، والقطاع الخاص، والتربية والتعليم، المهتمة بالحركة الرياضية، مشيرا الى انهم شكلوا ركائز مساندة للرياضة، ومن خلالها وصل المنتخب الاولمبي الى نهائيات كأس امم آسيا، المقررة في الصين على رأس مجموعته، فضلا عن تقدم المنتخب الاول على سلم التصنيف الدولي المنبثق عن الفيفا حيث يتبوأ، حاليا، المركز 94، وهي قفزة مهمة تؤكد ديناميكية وحيوية واقع المنتخبات الكروية في فلسطين.

وأشاد بدور الكشافة الفلسطينية، وقال: انها من أقدم الحركات الكشفية على المستوى العربي، فقد أبصرت النور العام 1912، وقد حافظت على الهوية، وهي تشق طريقها للحصول على الاعتراف والعضوية الكاملة، خلال المؤتمر العام للحركة الكشفية العالمية، الذي تشارك فيه الكشافة الفلسطينية في العاصمة الأذرية "باكو" في الرابع عشر من الشهر الجاري.

وشكر الرجوب وزير التربية والتعليم، د. صبري صيدم، على اتخاذ قرار استراتيجي لأول مرة في تاريخ السلطة الوطنية الفلسطينية باعادة الاعتبار للرياضة وبنائها من خلال المدرسة، وعبر عن سعادته بجهود الوزير عصام القدومي، واطلق عليه لقب الجندي المجهول، وشكر اعتدال عبدالغني، والادارة العامة للشؤون الشبابية على دورهم في انجاح البرنامج، وشكر كافة المشاركين والمرشدين، وختم كلمته بعبارة: "عاشت فلسطين حرة عربية".
وتخلل الحفل عرض للدبكة الشعبية قدمته فرقة مركز يافا الثقافي من مخيم بلاطة، ووصلة تراثية لأشبال فرقة أصايل للتراث الشعبي، وعبر الطلائع عن مواهبهم، والتقطوا الصور التذكارية مع الرئيس.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017