الأخــبــــــار
  1. امنستي: تصعيد خطير على حرية التعبير والصحفيين في فلسطين
  2. الامن الداخلي بغزة يُنجز جزءا من الخطة الامنية على الحدود
  3. الجرافات الاسرائيلية تجري أعمال تجريف في قرية كسيفة بالنقب
  4. ارتفاع سعر اونصة الذهب 0.2% الى 1286.77 دولار
  5. تشاد تغلق سفارة قطر وتطرد دبلوماسييها
  6. المالكي ونظيره العراقي يوقعان على تأسيس لجنة وزارية مشتركة
  7. "العليا" تقر أحقية كهرباء القدس بتزويد منطقة الشيخ جراح بالتيار
  8. مصرع عامل من سلفيت 28 عاما بحادث عمل قرب تل ابيب
  9. "هيلاري كلينتون": ترامب زاحف حقير
  10. أسرى- 300 طفل محرومون من حقهم بالتعليم
  11. الصحة تفتتح مركز خدمات للجمهور ونظاما إلكترونيا للتحويلات
  12. شرطة جنين تنقذ مواطنا حاول احراق نفسه
  13. المالكي من بغداد: انتصار العراق على داعش انتصار للأمة وفلسطين
  14. الحمد الله يبحث مع ممثل الاتحاد الاوروبي اخر التطورات
  15. د. رياض المالكي: وزير الخارجية العراقي سيزور فلسطين قريبا
  16. القاء زجاجة حارقة على شاحنة اسرائيلية شرق رام الله
  17. مصرع مواطن إثر إطلاق مجهولين الرصاص عليه داخل محله في قلقيلية
  18. اشتباكات عنيفة بين مطلوبين والقوة المشتركة بمخيم عين الحلوة في لبنان
  19. "الاوقاف" توقف إجراءات سفر حجاج الدفعة الإضافية
  20. الاحتلال يعتقل فلسطينيا يحمل سكينا في محطة القطار الخفيف في القدس

ملحمية الموت والحياة في 10 سنوات من حصار غزة

نشر بتاريخ: 11/08/2017 ( آخر تحديث: 11/08/2017 الساعة: 12:08 )

غزة -معا- تقرير روان الصوراني- أظهر تقرير خاص لشبكة معا الاعلامية ملحمية الصراع على الحياة في قطاع غزة خلال العشر سنوات الاخيرة من الحصار المفروض، وسط انعدام المقومات الاساسية للعيش هناك.

وجاء التقرير ليقدم جوابا على سؤال لماذا غزة بقعة ارضية غير صالحة للعيش؟

وانطلاقا من هذا السؤال تم عرض ازمات غزة علما بانها متشابكة وكل منها سبب للآخر او نتيجة عنه، ولكن هناك محددان اساسيان للازمات هما الانقسام الفلسطيني الذي شرعن المسبب الاخر وهو الحصار الاسرائيلي، وهو ما ولد ازمات معقدة اولها الكهرباء، وثم المياه والصحة والتعليم. اضف الى ذلك عوامل الفقر والبطالة وعرقلة حركة وتنقل المواطنين، وتحويل مليوني مواطن الى اسرى للواقع معززا عوامل الاحباط والقلق والنزوع للهروب لدى غالبيتهم.

واظهر التقرير أن هذه البقعة المتشابكة العناصر المأزومة والمهددة بالانفجار امامها تحد وطني خطير، وهو عزلها عن امتدادها الجغرافي والتعامل معها ككيان معزول عن الضفة الفلسطينية، وهذا تحدي يضاف لكارثية الظروف الراهنة التي يعيشها سكان القطاع منذ ١٠ سنوات.

وبين التقرير بشاعة الواقع وتشابك حالة التدهور في كافة المجالات الصحية والبيئية والاقتصادية وفظاعة مشهد الاسر الجماعي من حالة قد تكون غير مفهومة في سلوك مواطني هذه البقعة بحيث اصبحوا رهائن للزمن بين حاضر قاتم السواد وارادة مستقبل منتظر.

وتناولت المقابلات التي اجريت في التقرير الجوانب الخدماتية من كهرباء ومياه وصحة وحصار ومنع سفر وفقر، وبان ازمة الكهرباء تزداد بشكل مستمر خاصة ان القطاع يحتاج الى ما يقارب ٤٥٠ ميغاوات، لا يتوفر منها حاليا سوى ١٠٠الى ١٥٠ميغاوات. فيما المياه الجوفية العذبة مخزونها يقل عن ١٠٪‏ وبالتالي الخزان الجوفي مهدد في ظل نسبة استهلاك تفوق ٣ اضعاف معدل تغذية الخزان الجوفي.

كما بين التقرير انه وجراء الانقطاع المتواصل للكهرباء فان مياه الصرف الصحي يجري ضخها للبحر وهذا ادى الى تلوث للمياه بنسية تزيد عن ٧٥ ٪‏، فيما زادت نسبة الفقر في القطاع حيث يعتاش 80% من سكانه على معونات خارجية .

تابعوا التقرير كاملا :

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017