الأخــبــــــار
  1. غارات اسرائيلية جنوب قطاع غزة
  2. عشراوي: التحركات الأميركية المشبوهة بالمنطقة تتطلب تحركا دوليا
  3. الاحتلال يعتقل والدة الأسير محمد البدن خلال زيارته في السجن
  4. جلسة مشاورات سياسية بين فلسطين والنمسا
  5. البيت الأبيض: كوشنر التقى ملك الاردن وبحثا السلام بين إسرائيل وفلسطين
  6. جنوب سوريا: إسقاط طائرة بدون طيار إسرائيلية في القنيطرة
  7. المحكمة ترفض الاعترافات التي جمعها الشاباك من قتلة عائلة دوابشة
  8. وفاة عبد اللطيف محمود الديك من بلدة كفر الديك خلال تأديته مناسك العمرة
  9. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  10. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  11. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  12. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  13. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  14. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  15. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  16. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  17. فصل الصيف يبدأ الخميس
  18. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  19. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  20. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة

جبهة التحرير: مجزرة تل الزعتر تتجدد ولازالنا في أوضاع قهرية

نشر بتاريخ: 13/08/2017 ( آخر تحديث: 15/08/2017 الساعة: 08:26 )
بيروت- معا- قال عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة، إن ذكرى مجزرة تل الزعتر لا زالت وستبقى في الذاكرة التي راكمت مخزوناً هائلاً من المجازر، مؤكدا على أن هذه السنين الطويلة على المجزرة لم تستطع أن تغيّب لون الدم الحي في الذاكرة.

وحيا الجمعة في تصريح صحفي، شهداء تل الزعتر في الذكرى 41 لسقوط المخيم الشهيد الذي سيبقى اسمه على قيد الحياة شاهد على الحقيقة، وسيبقى الرمز الراسخ لدى الشعب الفلسطيني، بما مثله من صمود وشموخ وتضحية وعطاء.

ولفت الجمعة" ان التاريخ لايموت ولن يدفن أبداً مهما حاول أعداء التاريخ دفنه، أو حتى طمس معالمه أو تشويه صورته، والحقيقة لاتضيع أو تطمس معالمها، إنما تبعث دائماً لتعرفها الأجيال الجديدة والأمم والشعوب بتاريخها وبسالتها، ومهما طمست وتم تجاهلها فهي باقية ممتدة وعميقة وغنية بفعل قيمتها ودروسها".

وقال، لقد سعى المخططون لهذه المجزرة الى تحقيق جملة من الاهداف، فاضافة الى قتل اكبر عدد ممكن من المدنيين، كان الهدف تهجير الشعب الفلسطيني من لبنان ومحاولة التخلص من عبء اللاجئين الفلسطينيين باعتبارهم يختصرون معاناة اللجوء، لكن الشعب الفلسطيني افشل هذه المؤامرة واثبت للعالم ان مثل هذه المجازر لن تزيده الا اصرارا على التمسك بحقوقه الوطنية، مشيرا ان مخيم تل الزعتر كان وما زال منبع البطولة وتصونه الذاكرة.

ونبه الجمعة الى" أن ذكرى المجزرة تتجدد ولازالنا في أوضاع قهرية تعصف بقضيتنا الوطنية منذ عقود، فليس بعيداً عن إعادة التذكير بالمآخذ السلبية التي نتجت عن حالة الانقسام والتي شكلت حائلاً رئيسياً أمام ضعف الصوت الفلسطيني وتراجع حالة شعبنا الكفاحية، وما هو أخطر من ذلك هو استغلال الاحتلال للوضع القائم وتماديه في سياساته الممنهجة من تهويد للقدس ومواصلة حفرياته تحت المسجد الأقصى وممارسته لسياسة التطهير العرقي ضد أبناء شعبنا، وما يتعرض له الأسرى من استهداف منظم داخل سجون الاحتلال"، مطالبا جميع القوى والفصائل بوضع مصلحة فلسطين والمواطن فوق كل اعتبار لاستعادة الوحدة الوطنية، والاستعداد والتجهز لمواجهة العدو ومخططاته.

وشدد الجمعة على اهمية تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية، والعمل على حفظ الوجود الفلسطيني في لبنان المتمسك بحق العودة الى دياره، مؤكدا على أن حماية أمن واستقرار المخيمات في ظل حقوق إنسانية كريمة هو قوة وخير واستقرار للبنان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018