الأخــبــــــار
  1. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  2. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  3. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  4. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  5. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  6. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  7. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  8. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  9. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  10. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  11. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين
  12. الصحة: استشهاد الشاب مهند بكر أبو طاحون متأثراً باصابته بقطاع غزة
  13. إصابة 3 شبان خلال شجار في بيرزيت
  14. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  15. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  16. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  17. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  18. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  19. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  20. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة

جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 16:24 )
القدس- معا- دلّت معلومات ومعطيات جديدة كشف عنها النائب في الكنيست الاسرائيلي د. يوسف جبارين عبر استجوابه الى وزير المعارف الاسرائيلية، نفتالي بينت، بأن هنالك حوالي 2000 طالب من فلسطيني الـ 48 من سكان المدن الساحلية المختلطة عكا واللد والرملة ويافا، يدرسون في جهاز التعليم العبري، اي يتعلمون باللغة العبرية ووفقًا للمنهاج العبري فيها. وتأتي أهمية هذه المعطيات، التي يُكشف عنها لأول مرة، نظرًا للتأثيرات المصيرية لجهاز التربية والتعليم على بلورة وصقل هوية الطالب العربي ومنظومته القيمية، وعلى أهمية اللغة والمناهج التعليمية في تشكيل وعيه الاجتماعي والسياسي.

وقد جاء في المعلومات التي وردت في جواب وزير المعارف الاسرائيلي للنائب جبارين "أن 5% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة الرملة هم من العرب، وان 4% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة اللد هم من العرب، في حين أن 1% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة عكا وتل أبيب-يافا هم من العرب. يُذكر انه وبحسب المعطيات الرسمية، تبلغ نسبة الطلاب العرب 32% من إجمالي الطلاب في الرملة، و 38% من اجمالي الطلاب اللد، و 33% في عكا، مقابل 7% في تل أبيب-يافا".

وأضاف: "أما نسبة المواطنين العرب في الرملة فتبلغ 22% من اجمالي السكان، وفي اللد تبلغ 28% من اجمالي السكان، وفي عكا تصل نسبة المواطنين العرب إلى 30% ، في حين أن نسبة المواطنين العرب في تل أبيب-يافا تصل إلى 4% فقط".

وفي تعقيبه على هذه المعلومات قال النائب جبارين: إن المواطنين العرب في المدن المختلطة يعانون من التمييز المضاعف على المستوى السياسي العام وعلى مستوى السياسات المحلية، اذ بالإضافة إلى التمييز الحكومي ضدهم كعرب تميّز ضدهم السلطات المحلية التي تحرمهم من الميزانيات والموارد التي يحتاجونها لبناء المؤسسات التربوية العربية اللائقة والصروح التعليمية المختلفة بلغة الام، مما يدفع بعض العائلات الى دمج أبنائهم وبناتهم في المدارس العبرية.

وأشار جبارين الى الخطورة الكامنة بهذه المعطيات واسقاطاتها على تنشئة الأجيال العربية القادمة في المدن الساحلية تحديدًا، فالمدرسة هي عامل مركزي في بلورة شخصية الطالب، ولا شك ان "اندماج" الطلاب العرب في المدارس العبرية بهذه الاعداد الكبيرة سيؤدي الى تآكل خصوصية هويتهم القومية والثقافية وهناك أيضا مخاطر تشويه انتماءاتهم الجماعية.

وأكّد جبارين انه سيطرح هذه المعطيات رسميًا وجماهيريًا بغية التأكيد على الحاجة لتكثيف العمل في المدن الساحلية من اجل رفع مستوى التعليم العربي فيها بحيث يكون هذا التعليم العنوان التربوي والعلمي لكافة العائلات العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018