الأخــبــــــار
  1. اصابة طفلين في هجوم للمستوطنين استهدف منازل المواطنين قرب كريات اربع
  2. اللواء ماجد فرج يصل القطاع ويلتقي قائد حماس بغزة يحيى السنوار
  3. الاحتلال يعتقل شابا قرب الحرم بالخليل بحجة حيازته سكينا
  4. مستوطنون يشعلون النار ويهاجمون منازل المواطنين في بورين جنوب نابلس
  5. القضاء الاسرائيلي: التحقيق بمقتل ابو القيعان في مرحلة اتخاذ القرار
  6. فتح: إخلاء محيط القدس إعلان حرب على الفلسطينيين
  7. اللواء ماجد فرج يتوجه الى غزة تمهيدا للقاء الفصائل بالقاهرة
  8. الاحتلال يسلم اوامر اخلاء لـ57 عائلة بمنطقة جبل البابا بالقدس
  9. نتنياهو يقرر طرد تجمعات البدو من محيط القدس لتنفيذ مخطط استيطاني "E1"
  10. الطقس: جو غائم جزئيا والحرارة أعلى من معدلها بـ6 درجات
  11. اصابة مواطن برصاص الاحتلال في عتصيون بدعوى تنفيذه عملية طعن
  12. ترامب يحث مجلس الأمن على تجديد التحقيق الخاص بأسلحة سوريا الكيماوية
  13. الرئيس اللبناني يأمل أن تنهي زيارة الحريري لفرنسا الأزمة
  14. الحريري يصل باريس السبت ويلتقي بماكرون
  15. اشتية: السعودية وعدت برفع دعمها للفلسطينيين لـ 20 مليون دولار
  16. قتيلان بحادث تصادم في النقب
  17. السنوار: لا رجعة عن المصالحة
  18. ست اصابات في حادث سير بالخليل
  19. شعث: القيادة لن ترضخ للتهديدات الامريكية
  20. القدوة: دولتنا قائمة وليست خاضعة للتفاوض

جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 16:24 )
القدس- معا- دلّت معلومات ومعطيات جديدة كشف عنها النائب في الكنيست الاسرائيلي د. يوسف جبارين عبر استجوابه الى وزير المعارف الاسرائيلية، نفتالي بينت، بأن هنالك حوالي 2000 طالب من فلسطيني الـ 48 من سكان المدن الساحلية المختلطة عكا واللد والرملة ويافا، يدرسون في جهاز التعليم العبري، اي يتعلمون باللغة العبرية ووفقًا للمنهاج العبري فيها. وتأتي أهمية هذه المعطيات، التي يُكشف عنها لأول مرة، نظرًا للتأثيرات المصيرية لجهاز التربية والتعليم على بلورة وصقل هوية الطالب العربي ومنظومته القيمية، وعلى أهمية اللغة والمناهج التعليمية في تشكيل وعيه الاجتماعي والسياسي.

وقد جاء في المعلومات التي وردت في جواب وزير المعارف الاسرائيلي للنائب جبارين "أن 5% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة الرملة هم من العرب، وان 4% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة اللد هم من العرب، في حين أن 1% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة عكا وتل أبيب-يافا هم من العرب. يُذكر انه وبحسب المعطيات الرسمية، تبلغ نسبة الطلاب العرب 32% من إجمالي الطلاب في الرملة، و 38% من اجمالي الطلاب اللد، و 33% في عكا، مقابل 7% في تل أبيب-يافا".

وأضاف: "أما نسبة المواطنين العرب في الرملة فتبلغ 22% من اجمالي السكان، وفي اللد تبلغ 28% من اجمالي السكان، وفي عكا تصل نسبة المواطنين العرب إلى 30% ، في حين أن نسبة المواطنين العرب في تل أبيب-يافا تصل إلى 4% فقط".

وفي تعقيبه على هذه المعلومات قال النائب جبارين: إن المواطنين العرب في المدن المختلطة يعانون من التمييز المضاعف على المستوى السياسي العام وعلى مستوى السياسات المحلية، اذ بالإضافة إلى التمييز الحكومي ضدهم كعرب تميّز ضدهم السلطات المحلية التي تحرمهم من الميزانيات والموارد التي يحتاجونها لبناء المؤسسات التربوية العربية اللائقة والصروح التعليمية المختلفة بلغة الام، مما يدفع بعض العائلات الى دمج أبنائهم وبناتهم في المدارس العبرية.

وأشار جبارين الى الخطورة الكامنة بهذه المعطيات واسقاطاتها على تنشئة الأجيال العربية القادمة في المدن الساحلية تحديدًا، فالمدرسة هي عامل مركزي في بلورة شخصية الطالب، ولا شك ان "اندماج" الطلاب العرب في المدارس العبرية بهذه الاعداد الكبيرة سيؤدي الى تآكل خصوصية هويتهم القومية والثقافية وهناك أيضا مخاطر تشويه انتماءاتهم الجماعية.

وأكّد جبارين انه سيطرح هذه المعطيات رسميًا وجماهيريًا بغية التأكيد على الحاجة لتكثيف العمل في المدن الساحلية من اجل رفع مستوى التعليم العربي فيها بحيث يكون هذا التعليم العنوان التربوي والعلمي لكافة العائلات العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017