الأخــبــــــار
  1. شرطة الاحتلال تصدم سيارة يقودها شاب قرب سلواد وتعتقله رغم إصابته
  2. العثور على جثة متحللة بقرية رامون شرق رام الله والشرطة والنيابة تحققان
  3. توتر داخل سجن النقب واسرى الجهاد يهددون بتصعيد الخطوات
  4. تونس تطالب بدولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة
  5. عريقات من واشنطن: البديل لخيار الدولتين هو الحقوق المتساوية
  6. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  7. مصرع مواطن 43 عاما بحادث سير ذاتي ببلدة الخضر
  8. مقتل فتى في مخيم يبنا برفح والشرطة تفتح تحقيقا
  9. وفاة طفلة صدمتها مركبة بمعسكر جباليا شمال غزة
  10. سقوط جزء من سقف كنيسة القيامة بمدينة القدس دون إصابات
  11. الاحتلال يمنع الاسيرة خديجة خويص من ارتداء حجابها بالسجن
  12. برلمانيون أوروبيون: يجب تعليق اتفاقية الشراكة مع إسرائيل
  13. ترامب: زعيم كوريا الشمالية سيتعرض لاختبار لم يجربه من قبل
  14. إصابات بالمطاط وإعاقة لعمل الصحفيين في مواجهات خلال مسيرة كفر قدوم
  15. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة ويجري تفتيشا في منازل قرية طورة
  16. رويترز: إيران تكشف عن صاروخ باليستي جديد مداه 2000 كم
  17. روحاني: إيران ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية والصاروخية
  18. تقارير لبنانية سورية: طائرات اسرائيلية قصفت اهدافا قرب مطار دمشق
  19. أبو مرزوق: مستعدون لتقاسم مسؤولية الحرب والسلام
  20. لافروف يحذر أمريكا من نقض الاتفاق النووي مع إيران

جبارين: نحو 2000 طالب عربي يدرسون بمدارس عبرية

نشر بتاريخ: 20/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 16:24 )
القدس- معا- دلّت معلومات ومعطيات جديدة كشف عنها النائب في الكنيست الاسرائيلي د. يوسف جبارين عبر استجوابه الى وزير المعارف الاسرائيلية، نفتالي بينت، بأن هنالك حوالي 2000 طالب من فلسطيني الـ 48 من سكان المدن الساحلية المختلطة عكا واللد والرملة ويافا، يدرسون في جهاز التعليم العبري، اي يتعلمون باللغة العبرية ووفقًا للمنهاج العبري فيها. وتأتي أهمية هذه المعطيات، التي يُكشف عنها لأول مرة، نظرًا للتأثيرات المصيرية لجهاز التربية والتعليم على بلورة وصقل هوية الطالب العربي ومنظومته القيمية، وعلى أهمية اللغة والمناهج التعليمية في تشكيل وعيه الاجتماعي والسياسي.

وقد جاء في المعلومات التي وردت في جواب وزير المعارف الاسرائيلي للنائب جبارين "أن 5% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة الرملة هم من العرب، وان 4% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة اللد هم من العرب، في حين أن 1% من الطلاب في المدارس العبرية في مدينة عكا وتل أبيب-يافا هم من العرب. يُذكر انه وبحسب المعطيات الرسمية، تبلغ نسبة الطلاب العرب 32% من إجمالي الطلاب في الرملة، و 38% من اجمالي الطلاب اللد، و 33% في عكا، مقابل 7% في تل أبيب-يافا".

وأضاف: "أما نسبة المواطنين العرب في الرملة فتبلغ 22% من اجمالي السكان، وفي اللد تبلغ 28% من اجمالي السكان، وفي عكا تصل نسبة المواطنين العرب إلى 30% ، في حين أن نسبة المواطنين العرب في تل أبيب-يافا تصل إلى 4% فقط".

وفي تعقيبه على هذه المعلومات قال النائب جبارين: إن المواطنين العرب في المدن المختلطة يعانون من التمييز المضاعف على المستوى السياسي العام وعلى مستوى السياسات المحلية، اذ بالإضافة إلى التمييز الحكومي ضدهم كعرب تميّز ضدهم السلطات المحلية التي تحرمهم من الميزانيات والموارد التي يحتاجونها لبناء المؤسسات التربوية العربية اللائقة والصروح التعليمية المختلفة بلغة الام، مما يدفع بعض العائلات الى دمج أبنائهم وبناتهم في المدارس العبرية.

وأشار جبارين الى الخطورة الكامنة بهذه المعطيات واسقاطاتها على تنشئة الأجيال العربية القادمة في المدن الساحلية تحديدًا، فالمدرسة هي عامل مركزي في بلورة شخصية الطالب، ولا شك ان "اندماج" الطلاب العرب في المدارس العبرية بهذه الاعداد الكبيرة سيؤدي الى تآكل خصوصية هويتهم القومية والثقافية وهناك أيضا مخاطر تشويه انتماءاتهم الجماعية.

وأكّد جبارين انه سيطرح هذه المعطيات رسميًا وجماهيريًا بغية التأكيد على الحاجة لتكثيف العمل في المدن الساحلية من اجل رفع مستوى التعليم العربي فيها بحيث يكون هذا التعليم العنوان التربوي والعلمي لكافة العائلات العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017