الأخــبــــــار
  1. تونس تطالب بدولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة
  2. عريقات من واشنطن: البديل لخيار الدولتين هو الحقوق المتساوية
  3. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  4. مصرع مواطن 43 عاما بحادث سير ذاتي ببلدة الخضر
  5. مقتل فتى في مخيم يبنا برفح والشرطة تفتح تحقيقا
  6. وفاة طفلة صدمتها مركبة بمعسكر جباليا شمال غزة
  7. سقوط جزء من سقف كنيسة القيامة بمدينة القدس دون إصابات
  8. الاحتلال يمنع الاسيرة خديجة خويص من ارتداء حجابها بالسجن
  9. برلمانيون أوروبيون: يجب تعليق اتفاقية الشراكة مع إسرائيل
  10. ترامب: زعيم كوريا الشمالية سيتعرض لاختبار لم يجربه من قبل
  11. إصابات بالمطاط وإعاقة لعمل الصحفيين في مواجهات خلال مسيرة كفر قدوم
  12. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة ويجري تفتيشا في منازل قرية طورة
  13. رويترز: إيران تكشف عن صاروخ باليستي جديد مداه 2000 كم
  14. روحاني: إيران ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية والصاروخية
  15. تقارير لبنانية سورية: طائرات اسرائيلية قصفت اهدافا قرب مطار دمشق
  16. أبو مرزوق: مستعدون لتقاسم مسؤولية الحرب والسلام
  17. لافروف يحذر أمريكا من نقض الاتفاق النووي مع إيران
  18. تحكم طائرة ركاب أثناء الهبوط في مطار أتاتورك الدولي بتركيا
  19. قطر تُطالب بإلزام إسرائيل بنزع أسلحتها النووية
  20. هارتس:بعد فقدان امل حل الدولتين. عباس يطرح الدولة الواحدة على الطاولة

إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

نشر بتاريخ: 21/08/2017 ( آخر تحديث: 21/08/2017 الساعة: 15:11 )
الكاتب: سائد أبو عبيد
إلى حدسٍ بين قلبي وعقلي

إلى مبصرٍ خلف غيمٍ سراجَ الحقيقةْ

إلى قارئ ٍمفرداتِ الذي قد يجيءَ بلا بوحِكِ العلنيِّ

ولا فتحِ بابِ الكلامِ على الشَّفتينْ

الى من تنبأَ لي أن شمسًا تموتُ بليلٍ غريبٍ

فاوغلَ في قرعِ قلبي

وهزَّ الرؤى والمنامَ

فأبصرتُها دون عَينْ

كأن ابتساماتِها ميتاتٍ وأحلامَها ساكناتٍ

وجنتَها تخلعُ العطرَ عنها

تَيبَّسَ في نهرِ صدري الكلامُ

فأيقظني دمعتانِ اليها وشيءٌ يسمى برودُ اليدينْ

وقمتُ استدرتُ من الغيبِ أجري وبي مثخناتٌ من الاغنياتِ

اجذفُ بحرًا من الرملِ عني

ويطمرُني الماءُ - ماءٌ بعيني-

وأنسى بأني أشيخُ مع الحزنِ

أعدو

ويعدو أمامي رؤى الذكرياتِ

تَبِعت ُالغزالةَ في شهقةِ القلبِ

أبصرتُ نزفًا على ضفةِ النهرِ قلت بأنَّ إلاهًا يموتُ هنا أو هناكَ..

اتبعتُ زنابقَها الآلماتِ عليها

وأثخنَني الموتُ بالشوقِ لم أعتنقْ مثلَها

أنتِ ديني

لعلَّكِ أن تُكملي العزفَ بالصَّمتِ

أن تخلدي آيتينْ

إلى حدسٍ كان يرثي هلالًا على حائطِ الليلِ

يقلقُني نحوهُ كلَّ ساعةْ

وينذرُني بالشحوبِ..

- شحوبِ ابتسامتِهِ عن طريقي-

فناديتُهُ بالقصيدةِ أينْ؟

وينهشُني الخوفُ أرنو إليهِ

إلى الأبنوسِ المقدسِ بالضوءِ كي استظلَّ ضياءً

وآخذَ من كفتيهِ سراجًا

وودعَني رافعًا كفَّتينْ

إلى حدسٍ قد يخيب

بأنَّ التي صنتُها في عروقي وفي جبِّ روحي تخادعُني بالهَوى

تَفتعلْ غُربتي

أبحثُ الآنَ عنها

وناديتُها من بعيدٍ ولم تستدرْ خطوتينْ

إلى حدسٍ عن ضياعٍ يشي أو مواتِ الحسينْ!

شعر \\ سائد أبو عبيد

24\7\2017

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017