الأخــبــــــار
  1. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  2. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  3. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  4. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  5. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  6. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  7. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  8. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  9. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  10. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  11. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  12. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  13. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  14. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  15. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  16. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  17. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  18. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  19. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  20. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى

السنة القضائية الجديدة وتحديات استقلال القضاء

نشر بتاريخ: 24/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 10:34 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
مع بداية السنة القضائية الجديدة فانه لا يسعنا إلا القول كل عام وشعبنا الفلسطيني بخير وألف خير للسادة القضاة والمحامون وأعضاء النيابة والقانونيون وموظفو المحاكم وكل مواطن أو مواطنة في هذه الدولة المثقلة بالهموم.

لا شك أن استقلال القضاء الفلسطيني مقر في بنود الدستور وفيه نصوص صريحة وخاصة ما تحمله النصوص من النص على الفصل بين السلطات الثلاث، كطريق امن ومستقبلي ودائم لاستقلال هذه السلطات الثلاث، وهو ما تبنته كافة الأنظمة القانونية في العالم وعلى مختلف توجهاتها الديمقراطية لان استقلال القضاء يعني وبكل صراحة أن يكون هناك قاضي حر ونزيه ومسئول لا يخاف سوى الله وضميره وان يقسم انه قادر على القيام بواجباته على خير ما يرام، وأما الذي ليس لديهم ذلك أو أنهم نصبوا أنفسهم في هذه المهنة لغرض الراتب فعليهم المغادرة فورا.

ولا شك أن جميع السادة القضاء وأعضاء النيابة والمحامين هم أول الرجال الذي يمكنهم ولزومهم الدفاع عن استقلال القضاء، وليس فقط كونهم مرتبطون من خلال وظائفهم بهذه السلطة وإنما من اجل حماية مصالح الدولة والوطن ودرء أي عبث يقوم به العابثون، فان طرح أي مشاريع مخلة باستقلال القضاء مرة أخرى قد يشعل صراعا لن ينتهي، وسيؤدي إلى ذوبان كافة السلطات في اتجاه الحكم المطلق من السلطة التنفيذية التي عليها ألف ملاحظة ويتطلب من الجميع أن يكونوا في صف واحد ووحيد في مواجهة أية سطو على الجهاز القضائي لان الحريات العامة تم مصادراتها من خلال بعض القوانين كقانون الإعلام والجرائم الالكترونية وغيرها من القوانين، وان ما صدر من خلال رغبة الدستورية التدخل في تشريعات قرارات بقانون هو تجاوز لأسس ومبادئ قدمنا الكثير حتى وصلنا إليها.

فاعلان السادة القضاء عبر جمعيتهم عن جدول تعليق العمل للضغط باتجاه عدم طرح مناقشة تعديل قانون السلطة القضائية هو أمر جيد ويحتاج إلى الدعم من الجميع لأنه وان عدل القانون وفق ما تم طرحه سابقا سيكون أخر المسامير التي تدق في نعش السلطة القضائية ولن يكون هناك أمل بالعودة.

وعليه على الجميع أن يكونوا صفا واحد في سبيل تعزيز استقلال القضاء وسيادة القانون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017