الأخــبــــــار
  1. سفير الاتحاد الأوروبي يقاطع احتفال إسرائيل غدا باحتلال الضفة
  2. الخارجية: الصمت على إرهاب الاحتلال يضعف فرص المفاوضات
  3. ميلادينوف يزور غزة لساعات ويلتقي الفصائل لبحث الوضع الإنساني
  4. الشيخ لمعا: الاثنين تتوجه الحكومة بكافة وزاراتها وهيئاتها والأمن لغزة
  5. مصدر اسرائيلي: الفلسطينيون سنجحون في الانضمام الى الانتربول
  6. صهر ترامب يواجه تهمة استخدام البريد الخاص فى المراسلات الرسمية
  7. قوات الاحتلال تعتقل 20 مواطنا في الضفة الغربية
  8. مبعوث ترامب للشرق الأوسط يعود إلى إسرائيل "لمواصلة مسار السلام"
  9. بناء على طلب ترامب ..نتانياهو يؤجل بحث الكابينيت لخطة التوسع الاستيطان
  10. الدفاع الروسية تعلن مقتل أحد العسكريين الروس في سوريا
  11. قتيل و8 جرحى جراء إطلاق نار في كنيسة بولاية تينيسي الأمريكية
  12. وزير إسرائيلي: قصف حزب الله لإسرائيل بمثابة إعلان حرب من جانب لبنان
  13. 282 اسرائيلي قتلوا في حوادث سير منذ بداية العام الحالي
  14. الاحتلال يشق طريقا في حزما شمال شرق القدس
  15. ايران تغلق الاجواء الجوية مع كردستان ردا على استفتاء الانفصال
  16. عساف: إسرائيل أقرت إقامة 11700 وحدة استيطانية
  17. الحمد الله يبحث مع القنصل البريطاني اخر التطورات السياسية
  18. وزيرة الاقتصاد وسفير الصين يبحثان إعفاء فلسطين من الجمارك
  19. حماس تثمن إدراج إسرائيل على القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الإنسان
  20. نتنياهو يترأس اجتماع "الكابينت" عصر اليوم

السنة القضائية الجديدة وتحديات استقلال القضاء

نشر بتاريخ: 24/08/2017 ( آخر تحديث: 24/08/2017 الساعة: 10:34 )
الكاتب: المحامي سمير دويكات
مع بداية السنة القضائية الجديدة فانه لا يسعنا إلا القول كل عام وشعبنا الفلسطيني بخير وألف خير للسادة القضاة والمحامون وأعضاء النيابة والقانونيون وموظفو المحاكم وكل مواطن أو مواطنة في هذه الدولة المثقلة بالهموم.

لا شك أن استقلال القضاء الفلسطيني مقر في بنود الدستور وفيه نصوص صريحة وخاصة ما تحمله النصوص من النص على الفصل بين السلطات الثلاث، كطريق امن ومستقبلي ودائم لاستقلال هذه السلطات الثلاث، وهو ما تبنته كافة الأنظمة القانونية في العالم وعلى مختلف توجهاتها الديمقراطية لان استقلال القضاء يعني وبكل صراحة أن يكون هناك قاضي حر ونزيه ومسئول لا يخاف سوى الله وضميره وان يقسم انه قادر على القيام بواجباته على خير ما يرام، وأما الذي ليس لديهم ذلك أو أنهم نصبوا أنفسهم في هذه المهنة لغرض الراتب فعليهم المغادرة فورا.

ولا شك أن جميع السادة القضاء وأعضاء النيابة والمحامين هم أول الرجال الذي يمكنهم ولزومهم الدفاع عن استقلال القضاء، وليس فقط كونهم مرتبطون من خلال وظائفهم بهذه السلطة وإنما من اجل حماية مصالح الدولة والوطن ودرء أي عبث يقوم به العابثون، فان طرح أي مشاريع مخلة باستقلال القضاء مرة أخرى قد يشعل صراعا لن ينتهي، وسيؤدي إلى ذوبان كافة السلطات في اتجاه الحكم المطلق من السلطة التنفيذية التي عليها ألف ملاحظة ويتطلب من الجميع أن يكونوا في صف واحد ووحيد في مواجهة أية سطو على الجهاز القضائي لان الحريات العامة تم مصادراتها من خلال بعض القوانين كقانون الإعلام والجرائم الالكترونية وغيرها من القوانين، وان ما صدر من خلال رغبة الدستورية التدخل في تشريعات قرارات بقانون هو تجاوز لأسس ومبادئ قدمنا الكثير حتى وصلنا إليها.

فاعلان السادة القضاء عبر جمعيتهم عن جدول تعليق العمل للضغط باتجاه عدم طرح مناقشة تعديل قانون السلطة القضائية هو أمر جيد ويحتاج إلى الدعم من الجميع لأنه وان عدل القانون وفق ما تم طرحه سابقا سيكون أخر المسامير التي تدق في نعش السلطة القضائية ولن يكون هناك أمل بالعودة.

وعليه على الجميع أن يكونوا صفا واحد في سبيل تعزيز استقلال القضاء وسيادة القانون.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017