الأخــبــــــار
  1. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل
  2. الرئيس يستقبل مدير المخابرات الروسية ويبحث معه تطورات الأوضاع بالمنطقة
  3. "اعلان إسطنبول" يدعم اقامة دولة فلسطينية ويدين الاستيطان
  4. فتح باب التجنيد في الامن الوطني الفلسطيني
  5. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  6. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  7. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  8. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  9. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  12. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  13. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  14. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  15. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  16. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  17. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  18. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  19. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  20. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري

جبهة النضال بطولكرم تنظم ندوة حوارية حول الدعوة لانعقاد المجلس الوطني

نشر بتاريخ: 27/08/2017 ( آخر تحديث: 27/08/2017 الساعة: 15:32 )
طولكرم- معا- عقدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في طولكرم ندوة حوارية عن " ضرورة عقد المجلس الوطني الفلسطيني ، الأهمية السياسية والتنظيمية "، دعت إليها الفصائل والقوى الوطنية وشخصيات أكاديمية وأعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني، وأعضاء في المجلس التشريعي .

واستهل محمد علوش سكرتير جبهة النضال في طولكرم وعضو المجلس الوطني الفلسطيني الحديث عن أهمية عقد المجلس الوطني وضرورته القصوى في الوقت الراهن بعد غياب طويل ، وعن التحضيرات لعقده ، وبيّن وجهات النظر المتباينة التي اختلفت على شكله ومضمونه ومكان انعقاده ، وبيّن أن وجهات النظر تباينت ما بين انعقاده بشكله القائم بأعضائه الحاليين ، أو أن يكون توحيدي يشمل كافة القوى على الساحة الفلسطينية مما يتطلب إنهاء الانقسام حتى يضمن مشاركة حركة حماس والجهاد وكافة القوى من خارج إطار منظمة التحرير الفلسطينية ، والرأي الثالث القائل بوجوب عقده بشكل جديد وأعضاء جدد بعد القيام بانتخابات عامة تشريعية ورئاسية.

وأكد محمد علوش على موقف جبهة النضال الشعبي الثابت بضرورة عقده في الوطن وعلى دور المجلس الوطني في مراجعة سياسية شاملة المرحلة السابقة ، وانتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وتفاعل الحضور بشكل كبير حيث أكدت سهام ثابت عضو المجلس التشريعي على أن مهام المجلس الوطني هي في الجانب السياسي والتمثيل العام للدولة الفلسطينية وعلاقاتها مع كافة الأطراف ، وأكدت على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

من جهته أشار صابر العارف عضو المجلس الوطني ورئيس بلدية طولكرم الأسبق إلى أن الوضع الفلسطيني معقد ويمر بمنزلقات خطيرة على جميع الصعد مما يستوجب انعقاد المجلس الوطني للتغيير والتجديد في الساحة الفلسطينية ، وأشار إلى أن قيادة منظمة التحرير الفلسطينية واللجنة التنفيذية أصبحت عاجزة وهم من عطلوا انعقاد المجلس الوطني، مؤكداً على ضرورة انعقاد المجلس الوطني من اجل التطوير والتغيير وليس من اجل إعادة البيعة لهم.

من جهته أكد الدكتور عبد الرحيم غانم أن فكرة المجلس الوطني الفلسطيني موجودة منذ تأسيس حكومة عموم فلسطين حيث شكلت المجلس في غزة إلا أن المشروع أجهض من قبل الدول العربية خوفا من التمثيل الفلسطيني واستقلالية القرار.

وطالب حكم طالب عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وعضو المجلس الوطني بضرورة التحضير الجدي لعقد المجلس باعتباره محطة سياسية وتنظيمية للمراجعة الجدية والشاملة والخروج من قيود واشتراطات المرحلة السابقة وإعادة النظر بمجمل العلاقة التعاقدية مع دولة الاحتلال ، مؤكداً أن عقد المجلس فرصة تاريخية لتصويب الأوضاع وبدء خطوات عملية نحو تفعيل وتطوير كافة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية .

هذا وقدمت خلال الندوة الحوارية العديد من المداخلات لكل من حسام استيتة عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية وصايل خليل عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية ومحمد زيدان عضو اللجنة المركزية لحزب فدا وتيسير مصيعي من هيئة التوجيه السياسي والوطني واللواء فايز حمدان من هيئة النظام والقانون وفيصل سلامة رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم طولكرم وميسون شريتح سكرتيرة كتلة نضال المرأة ، إلى جانب العديد من المداخلات الأخرى العديدة التي أكدت على ضرورة عقد المجلس وإعادة الاعتبار لدوره التشريعي كونه برلمان الشعب الفلسطيني وممثلهم في الداخل والخارج وكذلك الدعوة للمزيد من المشاورات بين مختلف مكونات المجلس وممثلي القوى الوطنية لعقد دورة المجلس الوطني بأقرب وقت ممكن من أجل أن يشكل هذا المجلس منصة انطلاق نحو عملية شاملة لاستنهاض وتطوير أداء وعمل كافة مؤسسات ودوائر منظمة التحرير الفلسطينية وتكريس مكانتها السياسية والقانونية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017