الأخــبــــــار
  1. تونس تطالب بدولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة
  2. عريقات من واشنطن: البديل لخيار الدولتين هو الحقوق المتساوية
  3. الطقس: جو غائم جزئيا الى صاف
  4. مصرع مواطن 43 عاما بحادث سير ذاتي ببلدة الخضر
  5. مقتل فتى في مخيم يبنا برفح والشرطة تفتح تحقيقا
  6. وفاة طفلة صدمتها مركبة بمعسكر جباليا شمال غزة
  7. سقوط جزء من سقف كنيسة القيامة بمدينة القدس دون إصابات
  8. الاحتلال يمنع الاسيرة خديجة خويص من ارتداء حجابها بالسجن
  9. برلمانيون أوروبيون: يجب تعليق اتفاقية الشراكة مع إسرائيل
  10. ترامب: زعيم كوريا الشمالية سيتعرض لاختبار لم يجربه من قبل
  11. إصابات بالمطاط وإعاقة لعمل الصحفيين في مواجهات خلال مسيرة كفر قدوم
  12. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة ويجري تفتيشا في منازل قرية طورة
  13. رويترز: إيران تكشف عن صاروخ باليستي جديد مداه 2000 كم
  14. روحاني: إيران ستواصل تعزيز قدراتها العسكرية والصاروخية
  15. تقارير لبنانية سورية: طائرات اسرائيلية قصفت اهدافا قرب مطار دمشق
  16. أبو مرزوق: مستعدون لتقاسم مسؤولية الحرب والسلام
  17. لافروف يحذر أمريكا من نقض الاتفاق النووي مع إيران
  18. تحكم طائرة ركاب أثناء الهبوط في مطار أتاتورك الدولي بتركيا
  19. قطر تُطالب بإلزام إسرائيل بنزع أسلحتها النووية
  20. هارتس:بعد فقدان امل حل الدولتين. عباس يطرح الدولة الواحدة على الطاولة

خاروف العيد.. فرح مغموس بهم المواطن

نشر بتاريخ: 03/09/2017 ( آخر تحديث: 03/09/2017 الساعة: 19:21 )
بيت لحم- معا- اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، الكاريكاتيرات الساخرة التي أسقط فيها المواطن العربي همومه على خروف العيد، ليضحي الخروف رمزا لمعاناة المواطنين وهم يواجهون ظروفا وتحديات صعبة في بلدانهم المختلفة.
في فلسطين لم يختلف الحال كثيرا عن باقي الدول العربية، فعندما تتجول في مواقع التواصل الاجتماعي تصادفك الكثير من الكاريكاتيرات والنكات التي تدور حول قضايا تؤرق المواطن ولكن عرضها بشكل هزلي ساخر، ربما يعكس عمق الألم في نفوس الكثيرين.
خاروف العيد يحكي عن "عزته" اليوم أمام مواطن عاجز عن شراء أضحيته بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، وخاروف العيد أيضا انغمس من حيث لا يدري في دهاليز السياسة ليعكس واقعا سياسية مريرا يعيشه المواطن العربي، بين تشريد وتدمير وصراع وتقسيم.
ما بين الجد والهزل، أضحى خاروف العيد يتأرجح في مواقع التواصل الاجتماعي، فتارة تضحط وتارة تتأفف، فالعربي بات اليوم يجد نفسه خاروف عيد تضحي عليه قوى وجماعات وتجعل منه ضحية للظروف التي فرضت عليه.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017