الأخــبــــــار
  1. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  2. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  3. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  4. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  5. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  6. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  7. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  8. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  9. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  10. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  11. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين
  12. الصحة: استشهاد الشاب مهند بكر أبو طاحون متأثراً باصابته بقطاع غزة
  13. إصابة 3 شبان خلال شجار في بيرزيت
  14. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  15. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  16. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  17. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  18. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  19. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  20. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة

هارفي يُكبد تكساس خسائر قد تصل لـ 180 مليار دولار

نشر بتاريخ: 03/09/2017 ( آخر تحديث: 05/09/2017 الساعة: 08:42 )

بيت لحم -معا- قدر حاكم ولاية تكساس في الولايات المتحدة، غريغ أبوت، الأحد، الخسائر الناجمة لإعصار هارفي الذي اجتاح الولاية بعد أن تحول إلى عاصفة مدارية، قد تصل إلى 180 ملياردولار.

وقال أبوت، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إن الخسائر الشاملة الناجمة عن هارفي في ولاية تكساس "ربما تتراوح ما بين 150 مليار-180 مليار دولار".

ويزيد هذا الرقم بأشواط من حجم الأموال المبدئية التي طلبها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي من الكونغرس، لاحتواء خسائر الإعصار، وقدرها 7.85 مليار دولار.

وأضاف حاكم ولاية تكساس "المنطقة الجغرافية والسكان الذين تأثروا بهذا الإعصار المروع والفيضان أكبر بكثير من إعصار كاترينا، وهو ما يتطلب ما يزيد عن 120 مليار دولار".

وتأتي تصريحات أبوت في وقت بدأ الآلاف في العودة إلى منازلهم لتقييم حجم الضرر من السيول التي لم يسبق لها مثيل، والتي دمرت مناطق كثيفة السكان بتكساس في ظل مخاوف بشأن المخاطر الصحية.

ومن المتوقع أن يكون هارفي، الذي وصل للساحل يوم 25 أغسطس كأقوى إعصار يضرب تكساس منذ 50 عاما، أحد أكثر الكوارث الطبيعية تكلفة في التاريخ الأميركي.

وتسبب هارفي في تشريد أكثر من مليون شخص، وخلف دمارا على مساحة تمتد لأكثر من 480 كيلومترا، قال مسؤولون إنها ستحتاج أعواما لإصلاحها.

وكانت الوكالة الأميركية لحماية البيئة أعلنت أن 13 موقعا للاستجابة البيئية الشاملة، وهي مناطق صناعية سابقة عالية التلوث في تكساس، غرقت أو دُمرت بسبب الإعصار، لكن التأثير الكامل على المناطق المحيطة لم يتضح حتى الآن.

والإعلان يأتي في ظل تصاعد مخاوف بشأن المخاطر الصحية الناجمة عن مياه السيول القياسية التي تحتوي على مزيج سام من الكيماويات والزيت والبكتيريا من شبكة الصرف الصحي سيئة السمعة في هيوستون.

ويشكل الضرر الناتج عن الإعصار تحديا اقتصاديا وإنساني لترامب، الذي زار هيوستون أمس السبت، والتقى مع بعض السكان في مراكز الإيواء وعمال إنقاذ ساعدوا في نقل الناجين إلى بر الأمان.

(سكاي نيوز عربية)

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018