الأخــبــــــار
  1. 200 ألف أدوا صلاة الجمعة الثانية من رمضان في المسجد الأقصى
  2. هيئة الأسرى: "البدء في عملية تشريح الشهيد عزيز عويسات في أبو كبير"
  3. اندلاع حريق بفعل طائرة ورقية بأحراش اسرائيلية شرق البريج وسط القطاع
  4. اسرائيل تدعو الاتحاد الاوروبي وقف تمويل منظمات تشجع على مقاطعتها
  5. حفيد الملكة اليزابيث يزور القدس ورام الله
  6. الطقس: جو غائم جزئيا وحار نسبيا وارتفاع على الحرارة
  7. صحفي اسرائيلي ينفي تصريحات تتعلق بنقل رسائل من اللواء فرج للشاباك
  8. الاردن: الاستيطان يهدد الامن والاستقرار في المنطقة
  9. اسطول كسر الحصار يواصل طريقه الى غزة
  10. الشاباك: اعتقال خلية نفذت عمليات اطلاق نار قرب رام الله
  11. هلال القدس بطلا لكأس فلسطين
  12. الصحة: استشهاد الشاب مهند بكر أبو طاحون متأثراً باصابته بقطاع غزة
  13. إصابة 3 شبان خلال شجار في بيرزيت
  14. شهيد وسط قطاع غزة متأثراً بحراح اصيب بها خلال مسيرات العودة
  15. اصابة شابين برصاص الاحتلال قرب مادما جنوب نابلس
  16. غرق سائح الماني في بحيرة طبريا وحالته خطيرة
  17. مصرع مواطنة واصابة 4 في حادث سير شمال الخليل
  18. مصادر عبرية: الاشتباه بعملية تسلل إلى مستوطنة بيت حورن غرب رام الله
  19. سلطةالنقد:تعطيل عمل البنوك بغزة الاحد رداً على الاعتداء على أحد البنوك
  20. إعلان حالة الطوارئ بمطار "بن غوريون" بسبب هبوط إضطراري لطائرة

دمشق تحذر إسرائيل من "العواقب الوخيمة" لضربتها الأخيرة

نشر بتاريخ: 08/09/2017 ( آخر تحديث: 10/09/2017 الساعة: 08:12 )

بيت لحم- معا- أعلنت الحكومة السورية أن العدوان الإسرائيلي على موقع عسكري قرب مدينة مصياف في محافظة حماة محاولة يائسة لرفع معنويات عملاء إسرائيل من التنظيمات الإرهابية.

وجاء في رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية السورية إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس: "أقدم الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي في الساعة 2:42 من فجر اليوم الخميس 7 أيلول (سبتمبر) 2017 على شن عدوان غادر على أحد المواقع العسكرية التابعة للقوات المسلحة السورية قرب مدينة مصياف في محافظة حماة، حيث تم استهداف الموقع بعدة صواريخ، ما أسفر عن استشهاد عنصرين ووقوع أضرار مادية بالمكان".

وأضافت الوزارة، حسب ما نقلته وكالة "سانا" الحكومية: "إن هذا العدوان الإسرائيلي الجديد يأتي في محاولة يائسة من سلطات الاحتلال الإسرائيلي الراعية للإرهاب لرفع معنويات عملائها من التنظيمات الإرهابية التي تنفذ اجنداتها العدوانية على الأرض السورية وللرد على الإنجازات الكبيرة التي يحققها الجيش العربي السوري وحلفاؤه على الإرهاب وآخرها فك الحصار الذي فرضه تنظيم داعش الإرهابي على مدينة دير الزور والذي استمر لثلاث سنوات".

واعتبرت الوزارة أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة أصبحت "سلوكا ممنهجا بهدف حماية الإرهابيين" من تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش"، مشددة على أنه "من غير المقبول أن مجلس الأمن الدولي لم يتخذ حتى الآن أي إجراء لوضع حد لهذه الاعتداءات السافرة بحيث أصبحت حماية إسرائيل للإرهابيين في مأمن من المساءلة".

وطالبت الحكومة السورية مجلس الأمن "بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية واتخاذ إجراء حازم وفوري لوقفها تنفيذا لقراراته المتعلقة بمكافحة الإرهاب وداعميه ومموليه"، كما حذرت "من العواقب الوخيمة لهذه الاعتداءات الإرهابية الإسرائيلية التي تتكامل مع جرائم داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى لتأجيج الأوضاع وتفجيرها في المنطقة والعالم".

وختمت وزارة الخارجية رسالتيها بالقول: إن من يعتدي على الجيش العربي السوري فهو يقوم بدعم مباشر للإرهاب، لأن الجيش العربي السوري وحلفاءه هم الذين يكافحون الإرهاب نيابة عن كل العالم، وعلى مجلس الأمن والدول ذات التأثير على إسرائيل القيام فورا بإدانة هذه الاعتداءات ووقفها وذلك دفاعا عن الأمن والاستقرار وحماية شعوب العالم من الإرهاب".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018