الأخــبــــــار
  1. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  2. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  3. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  4. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  5. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  6. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  7. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  8. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  9. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  10. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  11. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  12. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  13. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  14. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  15. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  16. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  17. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  18. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  19. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  20. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني

النائب غنايم يستنكر إقالة مساعدات روضات عربيات

نشر بتاريخ: 12/09/2017 ( آخر تحديث: 15/09/2017 الساعة: 10:06 )
القدس- معا- بعث النّائب مسعود غنايم رسائل لوزير التّربيَة الإسرائيلي نفتالي بينت ورئيس بلدية هود هشارون يستنكر فيها قيام بلدية هود هشارون بإقالة مساعدات روضات عربيّات نزولا عند ضغط وطلب بعض الأهالي.
وَجاء في رسالته للوزارة: "إنّ قيام البلدية بالرضوخ لضغط بعض الأهالي وإقالة مساعدات الروضات العربيات لكونهم عربيّات وبسبب لباسهم المميز هو تمييز وعنصريّة بغيضة تناقض كل مباديء حقوق الانسان والديمقراطية والحق في العمل".

وأضاف "أن خطورة هذا العمل تتجلى بكونه تم تحت سقف مؤسسة ومكان من المفروض أنه تربوي وينبغي التّربيَة فيه لقبول الآخر واستيعابه وليس طرده وإقصائه بسبب قوميته أو لباسه، على الوزارة والبلدية العمل على إعادة هؤلاء المعلمات والإصرار على بقائهن في مكان عملهم وهذا هو الرد المناسب لأي عنصري وهذا هو الدرس التربوي الذي يجب أن يتعلمه الطّلاب".

وقال النائب غنايم: "إن ظاهرة رفض تشغيل معلمات أو موظفات ومساعدات عربيّات في مدن وبلدات يهودية ليست جديدة وسوف تضر هذه الظاهرة بالجهود لإيجاد أماكن عمل للمعلمات العربيات اللواتي يعانين من البطالة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017