الأخــبــــــار
  1. الوزير طبيلة يمنح المركبات التجارية القديمة 6 أشهر لتصويب أوضاعها
  2. طقس العرب: توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل
  3. حماس: خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
  4. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  5. الاحتلال يعتقل محمد خضر موسى سلامة وشقيقه بلال من شارع الصف في بيت لحم
  6. محكمة مصرية تحكم بالإعدام لثمانية والمؤبد للقرضاوي بتهمة اغتيال ضابط
  7. نتنياهو: سنحاول إنشاء رحلات مباشرة بين الهند وإسرائيل
  8. الطقس: منخفض عميق مصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة
  9. نتنياهو يعلن اعادة صفقة الصواريخ مع الهند
  10. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  11. ترامب ينفي نقل السفارة الأمريكية إلى القدس خلال عام
  12. اصابة اثنين من الكوماندوز خلال اشتباكات في جنين
  13. الاحتلال يهدم منزلين في محافظة جنين
  14. بلجيكا تدعم "الأنروا"بـ 23 مليون دولار
  15. مستعربون يغتالون مواطنا في جنين واصابة جنديين
  16. السيسي: حصيلة احداث المنطقة العربية عام 2011 مليون و400 ألف شهيد
  17. الرئيس يصل رام الله بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنُصرة القدس بالقاهرة
  18. التنمية:صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم 23/1
  19. التنمية الاجتماعية: صرف المخصصات النقدية للمستفيدين يوم الأحد
  20. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الطفلة عهد حتى انتهاء الاجراءات القضائية

الخارجية: نتنياهو يواصل محاولات افشال استئناف المفاوضات

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 12:34 )
رام الله- معا- قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يواصل محاولاته لتدمير ما تبقى من أمل في نجاح الجهود الامريكية المبذولة لإستئناف المفاوضات، فهو يعلن صراحة عن مواقفه المعادية للسلام، ويتفاخر باجراءات حكومته الاستيطانية والتنكيلية بحق الشعب الفلسطيني. 
وأضافت الوزارة في بيان وصل معا،" أن نتنياهو في كلمة لأعضاء الحزب القومي الاسرائيلي اليميني المتطرف، كرر اسطوانته العنصرية مدعياً أن الضفة الغربية مثل أي منطقة تقع في اسرائيل، وأن لدى سكانها الحق في العيش بها. 
وبينت أن أقوال نتنياهو هذه تتزامن مع تصعيد استيطاني تهويدي متواصل على امتداد الارض الفلسطينية، تركزت في الأيام الأخيرة بعمليات تجريف واسعة النطاق وهدم لمنشآت سكنية في العيسوية بالقدس المحتلة، ومصادرة أكثر من 150 دونماً من أراضي خربة أم الخير، ومحاولة اقتطاع 4 قرى من محافظة رام الله وضمها للقدس المحتلة، هذا بالاضافة الى حرب التهجير والترانسفير التي تشنها سلطات الاحتلال على الوجود الفلسطيني في الأغوار والقدس المحتلة".
وأدانت وزارة الخارجية هذا التصعيد المنفلت من كل قانون، مؤكدة على أن اليمين الحاكم في اسرائيل ومنذ صعوده في العام 2009، ماض في تعميق سيطرته على مفاصل دولة الاحتلال ومراكز صنع القرار فيها، لتسهيل تنفيذ برنامجه الظلامي والعنصري القائم على تكريس الاحتلال وتعميق الاستيطان وإبتلاع غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة، وصولا الى تحويل رؤية إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بجانب اسرائيل، الى فكرة غير واقعية وغير قابلة للتنفيذ.

وأوضحت أن إستمرار المجتمع الدولي في حصر ردود افعاله على الانتهاكات الاسرائيلية في دائرة الادانات الشكلية، وتشخيص الانتهاكات وتوصيفها بعيداً عن أية علاجات حقيقية لحل الصراع بالطرق السياسية، يؤدي الى إعطاء المزيد من الوقت لسرطان الاستيطان ليواصل تفشيه في ما تبقى من الارض الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017