/* */
الأخــبــــــار
  1. حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب الاردني
  2. اردني يهدد بالقاء نفسه من شرفة مجلس النواب
  3. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة "ضبط ميداني" شرقي رفح
  4. استشهاد عبدالكريم رضوان وإصابة 3 آخرين بقصف شرق مدينة رفح
  5. توغل محدود مقابل مخيم العودة شرقي رفح واستهداف مطلقي البالونات
  6. الشاعر: كل امكانياتنا تحت تصرف اهلنا في الخان الاحمر
  7. المؤبد للأسيرين محمد ابو الرب ويوسف كميل بدعوى قتل مستوطن
  8. نتنياهو هدد بحل الحكومة بحال عدم تغيير مكانة اللغة العربية
  9. الاحتلال يقطع المياه عن 3000 دونم زراعي في الأغوار الوسطى
  10. الغاء زيارة القنصل الأمريكي لنابلس بسبب ضغوطات الأحزاب والمؤسسات
  11. محكمة الاحتلال تقضي بهدم 4 منازل شمال القدس وتمليك الارض للمستوطنين
  12. حالة الطقس: اجواء صافية ودافئة في معظم المناطق
  13. الاحتلال يحتجز أكثر من 2000 شاحنة مُحملة بالبضائع لغزة
  14. قائم منذ 25 عاما- مقدسي يهدم منزله في سلوان بيده
  15. ابعاد النائب زحالقة شهراً عن الكنيست لوصفه ديختر بالقاتل
  16. سفن كسر الحصار تنطلق من ميناء "باليرمو" نحو غزة
  17. الاسير حسن شوكه يواصل اضرابه عن الطعام منذ 46 يوما
  18. إجلاء بيوت في مستوطنة "بيت عين" شمال الخليل بسبب حريق كبير في المنطقة
  19. إصابة مستوطنة بجروح بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوب نابلس
  20. نتنياهو يوقف قانون الرقابة على شبكات التواصل الاجتماعي

شعث يضع السفراء والقناصل بصورة الأوضاع السياسية

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 17:29 )
رام الله- معا- أكد الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس للعلاقات الدولية، أنه لن يكون بالإمكان، إحداث اختراق في عملية السلام، دون ضغط أميركي حقيقي على إسرائيل، مبيناً أن الفلسطينيين لن يتنازلوا عن مطالبهم، بإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، على حدود العام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وهذا ما تعمل عليه القيادة الفلسطينية.

ودعا شعث، الذي كان يتحدث في لقاء حواري، نظمه مكتب مستشار سيادة الرئيس ودائرة العلاقات الدولية بديوان الرئاسة يوم الاثنين الماضي (11 سبتمبر 2017) وجمعية مساءلة العنف ضد الأطفال، في المستشفى الإستشاري العربي برام الله، وحضره عدد من السفراء والقناصل العاملين في فلسطين، إلى وقف الإستيطان كمقدمة لاستئناف العملية التفاوضية مع الجانب الإسرائيلي، مشيداً في ذات الوقت بالمقاومة الشعبية، على غرار ما يجري في قرية كفر قدوم قرب قلقيلية بشكل أسبوعي.

واستعرض الدكتور نبيل شعث قصتي نجاح في المقاومة الشعبية، إحداها في قرية قصرة جنوب نابلس، عندما حاصرت جموع المواطنين أحد عشر مستوطناً، وأجبروا المستوطنين أخيراً على الرحيل من القرية، والقصة الثانية تتمثل في والد الشهيد نديم نوارة، الذي لم يستكين لاستشهاد ابنه، ولاحق قتلته وصولاً لاعتقال الجندي القاتل.

ووضع مستشار سيادة الرئيس سفراء وقناصل الدول المختلفة، في صورة الأوضاع السياسية الأخيرة، وإجراءات التهويد الإسرائيلية المستمرة في مدينة القدس، حتى بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها المدينة، وتطرق إلى ما يعانيه أبناء الشعب الفلسطيني من العنف منذ عشرات السنين، مشيداً بالجهود التي تبذلها في هذا الإتجاه، جمعية مساءلة، للحد من آثار العنف، وتوعية الجمهور الفلسطيني بطرق مواجهته.

بدوره، أطلع المتحدث باسم الجمعية، نادر الجيوسي، المشاركين على أنشطة وماهيّة عمل جمعية مساءلة، مبيناً أنها تتمثل في محاور ثلاث: التوثيق، التوعية، والعلاج النفسي، في حين استعرض محمود خروب مدير وحدة تكنولوجيا المعلومات، رسوماً بيانية وتوضيحية.

كما، استعرض صيام نوارة، المدير التنفيذي لجمعية مساءلة، تجربته في توثيق جرائم العنف ضد الأطفال، بعد حادثة استشهاد نجله نديم (16) عاماً، قبل ثلاثة أعوام، خلال مسيرة سلمية إحياء لذكرى النكبة، لافتاً إلى أن قتله على أيدي جنود الاحتلال، ترك آثاراً سلبية ونفسية صعبة، على العائلة برمتها.

وقال نوارة: "الرصاصة التي أطلقها الجندي القاتل، لم تقتل إبني نديم فحسب، بل قتلتني وزوجتي وأبنائي مجتمعين، وأصعب شيء يمكن أن يتخيله الآباء، أن يدفنوا أبناءهم وهم في مقتبل العمر".

وأوضح أنه وزملاءه في جمعية مساءلة، تعلموا من هذه التجربة، التي تمتد لعامين من العمل، كيف يمكن لهم أن يساهموا في حماية الأطفال من العنف بشتى صوره وأشكاله.

وفي الختام، قدم رائد عطير، أمين سر الجمعية، الشكر والتقدير للمشاركين بهذا اللقاء، وللمستشفى الإستشاري، الذي تكفل بالخدمات اللوجستية، وكل ما يلزم لإنجاحه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018