الأخــبــــــار
  1. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  2. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  3. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  4. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  5. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  6. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  7. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  8. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  9. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  10. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  11. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  12. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  13. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  14. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  15. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  16. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  17. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  18. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  19. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  20. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني

غضب- علم إسرائيل في كتاب مدرسي بمصر

نشر بتاريخ: 13/09/2017 ( آخر تحديث: 13/09/2017 الساعة: 18:53 )
بيت لحم- معا- تفاجأ طلاب الصف الثاني الإعدادى في مصر، بوجود علم إسرائيل بدلا من علم فلسطين على خريطة العالم، في كتاب خارجي خاص بمادة الدراسات الاجتماعية.

وقال بسام الشماع، عالم المصريات، إنه علم بهذه "الكارثة" المتواجدة بالكتاب الخارجي الذي يعد ضمن الكتب الخارجية التي يقتنيها مختلف الطلاب بجانب كتب وزارة التربية والتعليم.

وأشار الشماع، في تصريحات نقلها موقع "اليوم السابع" المصري، إلى أنه تواصل مع دار النشر والتوزيع الصادر عنها الكتاب الخارجي، وبعد التواصل أكدت الدار أن تواجد علم إسرائيل مكان علم فلسطين خطأ غير مقصود وسيتم تصحيحه في النسخ المقبلة.

ولفت، إلى أنه حاول أن يقدم حلاً سريعا لتفادى هذا الخطأ الفادح، من خلال إرسال رسالة إلكترونية لكل المكتبات لقطع هذه الخريطة من الكتاب خاصة أن الخريطة لا تؤثر في المادة التاريخية المكتوبة في الكتاب، مضيفا أن دار النشر استصعبت تنفيذ هذا الحل.

وأكد بسام الشماع، أنه من المهم أن تشرف وزارة التربية والتعليم على جميع الكتب الخارجية فى كل المراحل التعليمية لتفادى هذه الأخطاء.

من جانبه، قال الدكتور الناقد حسين حمودة، أستاذ الأدب العربي جامعة القاهرة، إن الكتاب يصل إلى عدد كبير من الطلاب لذلك يرتبط بسلسلة من الأخطاء.

وأوضح حسين حمودة، أنه ربما يكون الخطأ الأول نوعًا من الاستسهال من ناحية من وضعوا هذا الكتاب، إذ إنهم نقلوا خريطة جاهزة من على شبكات الإنترنت مثلاً، ولم ينظروا فيها.

وأشار حسين حمودة، إلى أنه ربما يرتبط هذا الخطأ أيضا بفعل أو بغياب وعي من وضع هذه الخريطة بهذا الكتاب، وطبعا هناك خطأ أكبر في ترك مساحة كبيرة من الحرية لمن يطرحون هذه الكتب للتلاميذ دون رقابة أو إشراف عليهم من الجهات المتعددة المسؤولة عن التعليم، وهذه مشكلة كبيرة تتعلق بالجوانب التربوية والعلمية والأخلاقية والاقتصادية، وربما فيها بعض الفساد أيضا.

وأكد حسين حمودة، أنه من الضرورى سحب هذا الكتاب من الأسواق ومراجعة كل المادة العلمية فيه، مع انتزاع مثل هذه الخريطة، ولا يتعلق الأمر بهذا الكتاب فقط وإنما بكل الكتب التى تطرح للتلاميذ والطلاب بهدف الربح التجارى دون الاهتمام بالرسالة العلمية التى يجب الاهتمام بها.

وفي السياق ذاته، قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، إنه من المفترض أن تتولى وزارة التربية والتعليم شأن هذا الكتاب وتقوم بمراجعته بالكامل، وتطلب من المدارس الوطنية المصرية التابعة للوزارة أن تنبه الطلاب لعدم الاستعانة بهذا الكتاب.

وأوضح حجازي، أننا نحرص دائما على حل القضية الفلسطينية، كما أنه لا يصح تجاهل حقوق الفلسطينيين.

ومن جانبه أكد الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم، أنه سيتم إحالة واقعة وضع علم إسرائيل على كتاب خارجي لمادة الدراسات للصف الثاني الإعدادى بدل دولة فسطين للتحقيق للتأكد من صحتها.

وأضاف رئيس قطاع التعليم، أنه سيتم إعداد تقرير حول الواقعة من قبل مكتب مستشار المادة ومعرفة ما إذا كانت الوزارة منحت لدور النشر المسؤولة عن الكتاب صلاحية تداول من عدمه، مشددا على أنه حال عدم منحها صلاحية تداول سيتم إبلاغ الجهات المختصة منها شرطة المصنفات لاتخاذ الاجراءات القانونية ضد دور النشر.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017