الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يغلق حاجز ابو الريش ويحتجز شابا كان بطريقه للمحكمة الشرعية
  2. العاهل السعودي يصدر أمرا ملكيا بإعفاء رئيس هيئة الترفيه من منصبه
  3. مصر تقرر تمديد فتح معبر رفح حتى عيد الاضحى
  4. مسؤول امريكي: اسرائيل تقف وراء الهجمات على سوريا الليلة الماضية
  5. مصادر عبرية:نتنياهو اكد للملك عبدالله في عمان على ستاتيكوالصلاةبالاقصى
  6. الاحتلال يجبر المواطنين في تل ارميدة على خلع ملابسهم للدخول لمنازلهم
  7. طائرة استطلاع إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة بصاروخين جنوب غزة
  8. مصرع مواطن 32 عاما من سلفيت واصابة اثنين اخرين بحادث سير
  9. فصل الصيف يبدأ الخميس
  10. الاحتلال يعتقل امين سر حركة فتح شمال الخليل
  11. الاحتلال يعتقل وزير اسرائيلي سابق على خلفية نقل معلومات لطهران
  12. القوى تدين قمع حماس لتظاهرة شعبية في غزة
  13. استشهاد الطفل زكريا بشبش من المغازي مثأثرا بجراحه بمسيرات العودة
  14. الزق ردا على الاعتداء بالسرايا: صانع الانقسام سبب رئيسي بمأساة القطاع
  15. أبو ردينة: لا شرعية للجهود الرامية لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية
  16. وزارة الصحة: استشهاد الشاب صبري احمد ابو خضر 24 عاما شرق غزة
  17. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  18. الاحتلال يعتدي على مزارعين ويصادر مزروعاتهم شمال الخليل
  19. الاحتلال يدعي محاولة تسلل مواطنين من غزة وانفجار عبوة كانت بحوزتهم
  20. الاحتلال يطلق النار على متظاهرين شرق غزة ويصيب احدهم بجراح

كيف تتابع اسرائيل ملف المصالحة الفلسطينية؟

نشر بتاريخ: 01/10/2017 ( آخر تحديث: 03/10/2017 الساعة: 09:16 )

بيت لحم -معا- ترّقب اسرائيل في هذه الايام ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس بحذر شديد خاصة من الناحية الاعلامية، وذلك بانشغالها بموسم "الأعياد اليهودية".

ولكن من خلف الكواليس، يتابع جهاز الاستخبارات وتقدير الأوضاع في إسرائيل باهتمام الأحداث في محور القاهرة، غزة، ورام الله.

ويشكل "الشرخ الفلسطيني" الذي ما زال مستمرا منذ عشر سنوات وقرار إيقاف نقل الأموال إلى القطاع، نقطة أساسية في كل نقاش تسوية سياسية مستقبلية. حيث تتذرع حكومة نتنياهو أن هناك دولة فلسطينية في قطاع غزة". وأن الفلسطينيين يديرون سلطتي حكم سياسيتين منفصلتين قبل إقامة دولة، ما يثير علامات سؤال حول مستقبلهم كشعب" قال المصدر الاسرائيلي.

وتقدر جهات إسرائيلية أن في هذه المرة هناك احتمال لحدوث تغيير كبير باتجاه المصالحة بين فتح وحماس في ظل حقيقة أن الجانبين ضعيفين: وصل الوضع الاقتصادي والإنساني في غزة في ظل حكم حماس إلى وضع شبيه بالوضع في بعض دول إفريقيا قبل أن توقف السلطة نقل الأموال. وبات الوضع لا يحتمل حاليا.

وحسب الاعلام الاسرائيلي يسيطر يحيى السنوار وحده تقريبا، على غزة خلافا لما كان متبع في مجلس شورى حماس واتخاذ القرارات الجماعية. فهو غير قادر على إقناع الآخرين ويصدر تعليماته، من بين أمور أخرى، بينما يستعين بشخصية محمد الضيف، كسلطة روحانية.

وقررت مصر أنه من الأفضل أن تتدخل بما يحدث في الساحة الخلفية لمصر أي قطاع غزة. ويعمل أيضا في الساحة توني بلير والسويسريون. وهذا بناء على الافتراض أن دون التوصل إلى وحدة فلسطينية لا يمكن دفع عملية جدية مع إسرائيل.

من المتوقع أن يدعي اليمين الإسرائيلي أن أبو مازن يتعاون مع حماس ولهذا يجب مقاطعته وفرض العقوبات ضده. هناك من يدعم المصالحة بشكل أساسيّ، لا سيما تأهيل غزة وتحسين الوضع الإنساني فيها. على أية حال، تتبع إسرائيل حاليا سياسة الانتظار.

المصدر الاسرائيلي

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018