الأخــبــــــار
  1. قلنديا بطلا لدوري كرة السلة الفلسطيني وأرثوذكسي بيت لحم وصيفا
  2. ‏حسين الشيخ: الرئيس بصحة جيده وهو يجري فحوص روتينية ولا صحة لما يشاع
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال في مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  4. "التعاون الإسلامي" تدعو المجتمع الدولي للاستجابة لخطة الرئيس
  5. مصرع شاب بحادث سير على مفترق التحلية في خانيونس
  6. 3 اصابات بانفجار في محل اسطوانات أكسجين بخانيونس
  7. دوي انفجارات بغزة ناجمة عن غارات وهمية
  8. يعلون: يتعين على نتنياهو أن يتحمل المسؤولية ويستقيل
  9. بلدية الاحتلال في القدس تصادق على بناء 3000 وحدة استيطانية
  10. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله فجرا
  11. نادي الاسير: استشهاد ياسين السراديح 33عام بعد تعرضه للضرب خلال اعتقاله
  12. اسرائيل تصدر تصاريح لـ 1200 مواطن من غزة
  13. اصابة 6 جنود اسرائيليين بجروح في انقلاب جيب عسكري على حدود غزة
  14. قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا في الضفة الغربية
  15. الخارجية الأمريكية توافق على بيع أسلحة للسويد والكويت بـ 3 مليار دولار
  16. ترامب يقترح تسليح المعلمين في المدارس
  17. هجوم على السفارة الأمريكية في الجبل الأسود
  18. الطقس: زخات متفرقة من الامطار على مختلف المناطق
  19. محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما
  20. العاهل الأردني يبحث مع سيناتور أمريكي الوضع في الشرق الأوسط

كيف تتابع اسرائيل ملف المصالحة الفلسطينية؟

نشر بتاريخ: 01/10/2017 ( آخر تحديث: 03/10/2017 الساعة: 09:16 )

بيت لحم -معا- ترّقب اسرائيل في هذه الايام ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس بحذر شديد خاصة من الناحية الاعلامية، وذلك بانشغالها بموسم "الأعياد اليهودية".

ولكن من خلف الكواليس، يتابع جهاز الاستخبارات وتقدير الأوضاع في إسرائيل باهتمام الأحداث في محور القاهرة، غزة، ورام الله.

ويشكل "الشرخ الفلسطيني" الذي ما زال مستمرا منذ عشر سنوات وقرار إيقاف نقل الأموال إلى القطاع، نقطة أساسية في كل نقاش تسوية سياسية مستقبلية. حيث تتذرع حكومة نتنياهو أن هناك دولة فلسطينية في قطاع غزة". وأن الفلسطينيين يديرون سلطتي حكم سياسيتين منفصلتين قبل إقامة دولة، ما يثير علامات سؤال حول مستقبلهم كشعب" قال المصدر الاسرائيلي.

وتقدر جهات إسرائيلية أن في هذه المرة هناك احتمال لحدوث تغيير كبير باتجاه المصالحة بين فتح وحماس في ظل حقيقة أن الجانبين ضعيفين: وصل الوضع الاقتصادي والإنساني في غزة في ظل حكم حماس إلى وضع شبيه بالوضع في بعض دول إفريقيا قبل أن توقف السلطة نقل الأموال. وبات الوضع لا يحتمل حاليا.

وحسب الاعلام الاسرائيلي يسيطر يحيى السنوار وحده تقريبا، على غزة خلافا لما كان متبع في مجلس شورى حماس واتخاذ القرارات الجماعية. فهو غير قادر على إقناع الآخرين ويصدر تعليماته، من بين أمور أخرى، بينما يستعين بشخصية محمد الضيف، كسلطة روحانية.

وقررت مصر أنه من الأفضل أن تتدخل بما يحدث في الساحة الخلفية لمصر أي قطاع غزة. ويعمل أيضا في الساحة توني بلير والسويسريون. وهذا بناء على الافتراض أن دون التوصل إلى وحدة فلسطينية لا يمكن دفع عملية جدية مع إسرائيل.

من المتوقع أن يدعي اليمين الإسرائيلي أن أبو مازن يتعاون مع حماس ولهذا يجب مقاطعته وفرض العقوبات ضده. هناك من يدعم المصالحة بشكل أساسيّ، لا سيما تأهيل غزة وتحسين الوضع الإنساني فيها. على أية حال، تتبع إسرائيل حاليا سياسة الانتظار.

المصدر الاسرائيلي

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017