الأخــبــــــار
  1. موغيرني لنتنياهو: القدس عاصمة للدولتين إسرائيل وفلسطين
  2. بوتين يزور قاعدة حميميم الجوية ويلتقي الأسد ويأمر بسحب قواته من سوريا
  3. سيرلانكا: لن ننقل سفارتنا إلى القدس
  4. الاحتلال يقرر الإفراج عن 10 مقدسيين بشروط
  5. إسرائيل تقلص مساحة الصيد في بحر غزة بدءا من غد الثلاثاء
  6. نقابة العاملين في بلدية نابلس تنظم وقفة جماهيرية دعما للقدس
  7. التربية: لن نستقبل الوفد البحريني في مدارسنا
  8. مواطنون يتجمعون أمام بوابة معبر بيت حانون لمنع دخول وفد البحرين لغزة
  9. المنامة: الوفد البحريني الذي زار إسرائيل لا يمثل أي جهة رسمية
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين في الضفة بينهم القيادى في الجهاد خضر عدنان
  11. البيت الأبيض:السلطة تضيع فرصةلبحث مستقبل المنطقة بعدم مقابلةنائب ترامب
  12. اطلاق نار على حافلة اسرائيلية شرق رام الله دون اصابات
  13. اصابة جندي اسرائيلي بالحجارة في تقوع شرق بيت لحم
  14. نيويورك تايمز: ترامب يقضي 8 ساعات يوميا أمام التلفزيون
  15. اصابة شابين بالرصاص الحي في مواجهات على مدخل بيت لحم الشمالي
  16. ماكرون: أبلغت نتنياهو رفضي لقرار ترامب حول القدس
  17. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة تابعة للمقاومة في المحافظة الوسطى بغزة
  18. نابلس: ٣٧ اصابة بالغاز والمطاط في مواجهات حوارة وسالم وبيت فوريك
  19. التربية تقر خطة الطوارئ
  20. "النواب الأردني"يوافق على مقترح اعادة دراسة مجمل الاتفاقات مع إسرائيل

فلسطين تترأس الدورة الثامنة للجنة المرأة في الإسكوا

نشر بتاريخ: 07/10/2017 ( آخر تحديث: 08/10/2017 الساعة: 08:15 )
رام الله -معا- ترأست دولة فلسطين ممثلة بوزيرة شؤون المرأة د. هيفاء الأغا يرافقها مدير عام ديوان الوزير رندة جنحو، اعمال الدورة الثامنة للجنة وضع المرأة في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (الاسكوا) التابعة للأمم المتحدة ، حيث استلمت رئاسة الدورة من سلطنة عُمان والتي استضافتها الجمهورية اللبنانية لمناقشة دور المؤسسات العامة في تحقيق المساواة بين الجنسين، والاستجابة لخطة العمل المتعلقة بالمرأة والأمن والسلام، واعتماد السياسات المؤسسية الكفيلة بوضع حد للعنف ضد المرأة واستمرت لمدة يومين 4 – 5/10/2017.

ورحبت الأغا في الكلمة الافتتاحية لها باجتماع الدورة الثامنة للجنة المرأة في الإسكوا وأكدت "على انه لشرف كبير لدولة فلسطين ان تترأس هذه الدورة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها الأمة العربية وكلنا امل أن يعم الأمن والأمان والسلام والعدالة ربوع وطننا العربي كاملا، على أمل ان تعقد جلسات قادمة قريبا في دولة فلسطين".

واكدت الأغا على أهمية العمل على تعزيز دور المؤسسات من اجل تحقيق المساواة بين الجنسين والتقييم المستمر لما حققناه وقدمناه للمرأة، ونحن بحاجة دوما الى تقييم انفسنا مرحليا واستراتيجيا. لنطلع على ما حققناه خلال المراحل السابقة وما لم نحققه وايجاد السبل لتحقيقه، وايمانا منا بتبني وحمل هموم المرأة ، وبتمكينها على مختلف الصعد فإن دعم المرأة العربية ومساندتها للوصول إلى المساواة، وتطوير دورها وتمكينها في الحياة الاقتصادية الاجتماعية سوف يحققان تنمية شاملة.

من جهته، قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والأمين التنفيذي للاسكوا د. محمد علي الحكيم، في كلمته، إن الاسكوا "تعمل على تطوير آليات تواكب متطلبات الدول الأعضاء وتطلعاتها في الارتقاء بحقوق المرأة عبر وضع الدراسات التي تقدم المشورة لتطوير الخطط الوطنية لتعزيز دور المرأة".

وبدورها عرضت مدير عام ديوان الوزير رندة جنحو الاجراءات والانجازات التي اتخدتها وزارة شؤون المرأة الفلسطينية لتنفيذ توصيات الدورة السابع للجنة وضع المرأة والتي عقدت في سلطنة عُمان.

من الجدير ذكره، أنه شارك في هذه الدورة وزراء من حكومات 15 دولة عضو في الاسكوا، إضافة إلى ممثلين عن اللجان والمجالس الوطنية للنهوض بالمرأة في هذه الدول ومنظمات المجتمع المدني ومراقبين من الدول العربية غير الأعضاء في الاسكوا وممثلون لجامعة الدول العربية وبرامج الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، ولجنة المرأة في الإسكوا قد أُنشأت في عام 2003 وذلك بهدف متابعة المؤتمرات العالمية والإقليمية المتعلقة بالمرأة ومشاركة الدول الأعضاء فيها، وتنسيق الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية على صعيد تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة عنها للارتقاء بأوضاع المرأة وتمكينها وتعزيز مكانتها الاجتماعية.

هذا ومن جانب اخر شاركت الأغا، في بيروت، في إطلاق نتائج المرحلة الأولى لمشروع تقدير التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة في المنطقة العربية. ويشارك في المشروع كل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة والإسكوا و والمعهد السويدي في الإسكندرية ومركز الدراسات النسوية في الجامعة اللبنانية الأمريكية، ويهدف المشروع الإقليمي إلى دعم الدول العربية في تقدير تكلفة العنف ضد النساء والفتيات, واستخدام تلك التقديرات كأداة للدعوة إلى إصلاح شامل للسياسات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017