الأخــبــــــار
  1. واشنطن تدعو الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى ضبط النفس
  2. اصابة شاب برصاص الاحتلال واعتقاله بحي الصوانة بالقدس
  3. اصابات في غارة اسرائيلية وسط قطاع غزة
  4. قائد فيلق القدس يبحث مع القسام والسرايا جهوزية المقاومة
  5. الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 73 إصابة منها 9 بالرصاص الحي و18مطاط
  6. الوطنية وجوال تطلقان خدمات الجيل الثالث تجريبيا بمؤتمر اكسبوتك 2017
  7. المجر: لن ننقل سفارتنا للقدس فنحن نؤيد وندعم حل الدولتين
  8. الهلال الأحمر: طواقمنا تعاملت مع 73 إصابة منها 9 بالرصاص الحي و18مطاط
  9. 21 اصابة مختلفة في قطاع غزة
  10. نصر الله: قرار ترامب سيكون بداية النهاية لإسرائيل
  11. إصابات بانفجار في موقف للباصات بمنهاتن في ولاية نيويورك الأمريكية
  12. الاحتلال يفرق المعتصمين باب العامود ويعتدي عليهم بالضرب
  13. الاونروا: خدماتنا ستستمر دون انقطاع
  14. فلسطين تحصد المركز الثاني بمسابقة الحساب الذهني
  15. الهلال الاحمر: 29 اصابة في البيرة وطولكرم وجباليا 10 منها بالرصاص
  16. دراسة: معظم رياض أطفال فلسطين لا تطبق قوانين السلامة
  17. اصابة شاب بالرصاص خلال مواجهات الخليل
  18. اصابة شابين بجراح مختلفة شمال قطاع غزة
  19. الفاتيكان: الحل التفاوضي وحده قادر على تحقيق سلام دائم
  20. موغيرني لنتنياهو: القدس عاصمة للدولتين إسرائيل وفلسطين

أكثر من 20 ألف مستوطن اقتحموا الحرم الإبراهيمي

نشر بتاريخ: 10/10/2017 ( آخر تحديث: 10/10/2017 الساعة: 13:32 )
بيت لحم- معا- واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي لليوم الثاني على التوالي إغلاق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة بوجه المسلمين، فيما وفرت قوات الاحتلال الحماية لأكثر من 20 ألف مستوطن يهودي وصلوا إلى الحرم بهدف إقامة طقوس خاصة بالأعياد اليهودية.
وذكرت مصادر إسرائيلية أن 22.500 يهودي وصلوا أمس الى الجيب الإستيطاني في قلب مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي لإقامة طقوس بمناسبة عيد العرش "سوكوت"، فيما يتواصل اليوم تدفق المزيد من اليهود للمنطقة على ذات الخلفية.

وأضافت المصادر أن قوات من جيش الاحتلال وقوات ما يسمى حرس الحدود والشرطة الإسرئايلية شاركت بتوفر يالحماية للمستوطنين خلال أدائهم لطقوسهم دون أن تسجل أية أحداث أمنية في المنطقة.
وتعمدت سلطات الاحتلال إلى إغلاق الحرم الإبراهيمي لمدة عشرة أيام في السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التي تشكلت عقب مجزرة الحرم في شباط من العام 1994، والتي قسمت أروقة الحرم بين المسلمين واليهود، ووضعت جدولا بإغلاقه أمام المسلمين في الأعياد اليهودية.
من جانبها رفضت حركة فتح الإغلاقات المتكررة للحرم الإبراهيمي، واصفة ما تقوم به سلطات الاحتلال بأنه تعد صارخ على الحريات الدينية ومساس بالحقوق التي كفلتها الشرائع الدولية وتنصل من الإلتزامات التي يفرضها القانون الدولي على القوة القائمة بالإحتلال.
وحذرت فتح، من جر المنطقة برمتها الى صراع وحرب دينية مدمرة، يحذر منها ومن عواقبها الرئيس ابو مازن في كل خطاباته امام المحافل الدولية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017