الأخــبــــــار
  1. وصول جثمان الشهيد محمد غسان ابو دقة الى معبر بيت حانون شمال القطاع
  2. حماس: الطريقة الوحيدة لوقف الطائرات الورقية هو رفع الحصار عن غزة
  3. أردان: هناك فرصة كبيرة لعملية واسعة النطاق في قطاع غزة
  4. نتنياهو يهدّد بتكثيف العمليات العسكرية ضد قطاع غزة
  5. الطقس: جو صاف ومعتدل في معظم المناطق
  6. امريكا: خطة السلام جاهزة تقريباً
  7. مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية بشأن الشرق الأوسط
  8. "الأوقاف": مستوطنون يروجون لاقتحامهم الحرم الإبراهيم عند المساء
  9. مستوطنون يرشقون سيارات المواطنين بالحجارة عند حاجز حوارة
  10. استشهاد محمد غسان أبو دقة من غزة متأثرا بجراحه
  11. البحرين تنفي ما يتردد بشأن العلاقات مع إسرائيل
  12. نتنياهو: مستعدون لجميع السيناريوهات حول غزة
  13. 7 اصابات خلال هدم الاحتلال منزل الأسير قبها في برطعة
  14. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من الضفة الغربية
  15. نقابات العمال: اتفاق مع نقابات النقل بتعليق اضراب مقرر الاسبوع القادم
  16. انتحار موقوف جنائي في مركز شرطة رفح
  17. سقوط 3 بالونات تحمل أجساما مشبوهة في ساحة منزل في أشكول
  18. المقاومة تعلن مسؤوليتها عن استهداف ٧ مواقع إسرائيلية في غلاف غزة فجرا
  19. الاحتلال يستهدف متظاهرين شرق غزة بصاروخ من طائرة دون طيار ولا اصابات
  20. نقل مسعف الهلال محمد البابا الى مستشفى هداسا بعد إصابته في مواجهات غزة

أكثر من 20 ألف مستوطن اقتحموا الحرم الإبراهيمي

نشر بتاريخ: 10/10/2017 ( آخر تحديث: 10/10/2017 الساعة: 13:32 )
بيت لحم- معا- واصلت قوات الاحتلال الاسرائيلي لليوم الثاني على التوالي إغلاق الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة بوجه المسلمين، فيما وفرت قوات الاحتلال الحماية لأكثر من 20 ألف مستوطن يهودي وصلوا إلى الحرم بهدف إقامة طقوس خاصة بالأعياد اليهودية.
وذكرت مصادر إسرائيلية أن 22.500 يهودي وصلوا أمس الى الجيب الإستيطاني في قلب مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي لإقامة طقوس بمناسبة عيد العرش "سوكوت"، فيما يتواصل اليوم تدفق المزيد من اليهود للمنطقة على ذات الخلفية.

وأضافت المصادر أن قوات من جيش الاحتلال وقوات ما يسمى حرس الحدود والشرطة الإسرئايلية شاركت بتوفر يالحماية للمستوطنين خلال أدائهم لطقوسهم دون أن تسجل أية أحداث أمنية في المنطقة.
وتعمدت سلطات الاحتلال إلى إغلاق الحرم الإبراهيمي لمدة عشرة أيام في السنة، وذلك بموجب قرارات لجنة "شمغار" الإسرائيلية التي تشكلت عقب مجزرة الحرم في شباط من العام 1994، والتي قسمت أروقة الحرم بين المسلمين واليهود، ووضعت جدولا بإغلاقه أمام المسلمين في الأعياد اليهودية.
من جانبها رفضت حركة فتح الإغلاقات المتكررة للحرم الإبراهيمي، واصفة ما تقوم به سلطات الاحتلال بأنه تعد صارخ على الحريات الدينية ومساس بالحقوق التي كفلتها الشرائع الدولية وتنصل من الإلتزامات التي يفرضها القانون الدولي على القوة القائمة بالإحتلال.
وحذرت فتح، من جر المنطقة برمتها الى صراع وحرب دينية مدمرة، يحذر منها ومن عواقبها الرئيس ابو مازن في كل خطاباته امام المحافل الدولية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018