الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يخطر 21 عائلة بالطرد من منازلهم في خربة حمصة بحجة التدريبات
  2. اصابة جندي اسرائيلي بجراح بحجارة شبان مخيم الدهيشة ببيت لحم
  3. الجيش اللبناني: خمس طائرات اسرائيلية تخترق الاجواء اللبنانية
  4. الأمير وليام يبدأ الاثنين زيارة ملكية غير مسبوقة للأرض المقدسة
  5. إنقاذ أربعة أطفال من الغرق في خان يونس
  6. الحمد الله: نرفض المساس بالحريات ولا احد فوق القانون
  7. مستوطنون يقيمون حفلا في الحرم الابراهيمي بالخليل
  8. سكان تل الرميدة يعتصمون امام الحاجز رفضا لسياسة "الارقام" الاسرائيلية
  9. رسميا - فلسطين تنضم إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية
  10. الاحتلال يغلق مدخل بيت عينون بالخليل
  11. الطقس: جو حار وارتفاع درجات الحرارة
  12. خبيران دوليان: الرعاية الصحية في غزة على حافة الانهيار
  13. دعوات للمشاركة في مسيرات "الوفاء للجرحى" اليوم الجمعة على حدود غزة
  14. الرئاسة تدين ممارسات المستوطنين الاستفزازية في الحرم الإبراهيمي الشريف
  15. إصابة امرأة واحراق اشجار زيتون باعتداء للمستوطنين في برقة شمال نابلس
  16. ليبرمان يصدر امرا باعتبار شركة صرافة بغزة "منظمة ارهابية"
  17. الإفراج عن الأسيرتين سعاد البدن وكاملة البدن من بيت لحم
  18. ترامب دعا الملك الأردني للقائه في البيت الأبيض يوم ٢٥ الشهر الجاري
  19. 5 إصابات بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال ببيت فجار جنوب بيت لحم
  20. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من الشبان قرب صوفا شرق رفح دون إصابات

الخارجية: تكثيف الإقتحامات لتحقيق أهداف استعمارية

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 12/10/2017 الساعة: 11:36 )
رام الله-معا- ادانت وزارة الخارجية استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسات عامة وللمسجد الأقصى المبارك بشكل خاص، مؤكدة أن حكومة نتنياهو ماضية في تنفيذ محاولاتها الهادفة الى تكريس التقسيم الزماني للمسجد ريثما يتم تقسيمه مكانياً، من خلال توظيف المناسبات الدينية اليهودية لخدمة أغراضها الاستعمارية التهويدية.

واضاف بيان الوزارة ":بحجة الأعياد اليهودية، صعدت الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وأذرعها المختلفة من إقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك كماً ونوعاً، ففي الأيام الأخيرة تجاوز عدد المستوطنين المقتحمين لباحات المسجد الأقصى الـ 2000 مقتحم، في ما يشبه الإجتياحات الحقيقية المعززة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال وشرطته. فهناك دعوات مستمرة من المنظمات اليهودية المتطرفة الى زيادة عدد المقتحمين، وصولا الى أكثر من 300 مقتحم يومياً، حتى يصبح إجمالي المقتحمين سنويا ما يزيد عن الـ 100 ألف متطرف، على قاعدة أن هذه الزيادة ستساعد الاحتلال في تحقيق أهدافه لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى. هذه المخططات تأتي في ظل قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بفرض إجراءات عقابية على المواطنين المقدسيين، خاصة في البلدة القديمة ومحيط المسجد وبواباته، والتضييق على المصلين بمن فيهم الطلبة.

وحملت الوزارة الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد وتداعياته الخطيرة على الأوضاع برمتها، وحذرت من مخاطره وتبعاته على الجهود المبذولة لإستنئاف المفاوضات، وتعتبره إستفزازاً كبيراً للشعب الفلسطيني ومشاعره الدينية، وتحدياً صريحاً للعالمين العربي والإسلامي، ودعوة علنية لإستبدال الصراع السياسي بصراعات دينية منفلتة من أية ضوابط. وعليه.

وطالبت الوزارة المنظمات الأممية المختصة تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية إتجاه شعبنا ومقدساته، وتدعوها الى التحرك الجاد لحماية قراراتها ذات الصلة والدفاع عنها، وإجبار سلطات الاحتلال على الانصياع للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. "إن عدم محاسبة إسرائيل كقوة إحتلال على تعطيلها للقرارات الأممية يشجعها على التمادي في تنفيذ مخططاتها التهويدية التوسعية، ويمكن سلطات الاحتلال من مواصلة إستفرادها العنيف بشعبنا وأرضه ومقدساته وممتلكاته، ويوفر لها الأجواء للاستمرار في تقويض ما تبقى من حل الدولتين".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018