الأخــبــــــار
  1. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  2. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  3. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  4. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  5. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  6. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  7. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية
  8. اصابة مواطن وشقيقته وطفلتيها بجراح متوسطة جراء إنفجار برفح
  9. الاحتلال يعتقل مواطنا خلال تظاهرة لاخلاء المستوطنين من منزل ابورجب
  10. وصول وفد من حركة حماس بقيادة صالح العاروري الى طهران
  11. الرئيس يرسل برقية شكر لرئيس مجلس الأمة الكويتي لمواقفه الداعمة لشعبنا
  12. الخارجية تطلق مشروعا لدعم حقوق الإنسان بفلسطين
  13. الاحتلال يداهم منزلين ويصادر أجهزة نقالة بالعروب
  14. الاحتلال يعتقل شابا من رام الله بتل ابيب بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية
  15. الاحتلال يعتقل شابا وسط مدينة القدس بزعم حيازته سكين
  16. مصرع شاب واصابة 4 آخرين بينهم 2 بحالة حرجة بحادث سير في اريحا
  17. الرئيس يوجه كلمة لكونفدرالية الجاليات في امريكا اللاتينية
  18. مجهولون يسرقون مقتنيات ومخطوطات الشاعر الراحل درويش
  19. السنوار: أي صفقة تبادل أسرى بين حماس وإسرائيل ستشمل البرغوثي
  20. وفاة شاب 21 عاماً من محافظة رفح جراء إصابته بطلق ناري

الخارجية: تكثيف الإقتحامات لتحقيق أهداف استعمارية

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 12/10/2017 الساعة: 11:36 )
رام الله-معا- ادانت وزارة الخارجية استهداف الاحتلال المتواصل للمقدسات عامة وللمسجد الأقصى المبارك بشكل خاص، مؤكدة أن حكومة نتنياهو ماضية في تنفيذ محاولاتها الهادفة الى تكريس التقسيم الزماني للمسجد ريثما يتم تقسيمه مكانياً، من خلال توظيف المناسبات الدينية اليهودية لخدمة أغراضها الاستعمارية التهويدية.

واضاف بيان الوزارة ":بحجة الأعياد اليهودية، صعدت الحكومة الاسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو وأذرعها المختلفة من إقتحاماتها للمسجد الأقصى المبارك كماً ونوعاً، ففي الأيام الأخيرة تجاوز عدد المستوطنين المقتحمين لباحات المسجد الأقصى الـ 2000 مقتحم، في ما يشبه الإجتياحات الحقيقية المعززة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال وشرطته. فهناك دعوات مستمرة من المنظمات اليهودية المتطرفة الى زيادة عدد المقتحمين، وصولا الى أكثر من 300 مقتحم يومياً، حتى يصبح إجمالي المقتحمين سنويا ما يزيد عن الـ 100 ألف متطرف، على قاعدة أن هذه الزيادة ستساعد الاحتلال في تحقيق أهدافه لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى. هذه المخططات تأتي في ظل قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بفرض إجراءات عقابية على المواطنين المقدسيين، خاصة في البلدة القديمة ومحيط المسجد وبواباته، والتضييق على المصلين بمن فيهم الطلبة.

وحملت الوزارة الحكومة الاسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد وتداعياته الخطيرة على الأوضاع برمتها، وحذرت من مخاطره وتبعاته على الجهود المبذولة لإستنئاف المفاوضات، وتعتبره إستفزازاً كبيراً للشعب الفلسطيني ومشاعره الدينية، وتحدياً صريحاً للعالمين العربي والإسلامي، ودعوة علنية لإستبدال الصراع السياسي بصراعات دينية منفلتة من أية ضوابط. وعليه.

وطالبت الوزارة المنظمات الأممية المختصة تحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية إتجاه شعبنا ومقدساته، وتدعوها الى التحرك الجاد لحماية قراراتها ذات الصلة والدفاع عنها، وإجبار سلطات الاحتلال على الانصياع للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. "إن عدم محاسبة إسرائيل كقوة إحتلال على تعطيلها للقرارات الأممية يشجعها على التمادي في تنفيذ مخططاتها التهويدية التوسعية، ويمكن سلطات الاحتلال من مواصلة إستفرادها العنيف بشعبنا وأرضه ومقدساته وممتلكاته، ويوفر لها الأجواء للاستمرار في تقويض ما تبقى من حل الدولتين".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017