الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار على الصيادين ببيت لاهيا
  2. الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا 6 أشهر
  3. لبنان تعتقل مواطنا سوريا بتهمة التعامل مع اسرائيل
  4. السعودية: الرئيس الامريكي مازال ملتزما بحل الدولتين
  5. رؤساء البرلمانات العربية يعلنون سحب الرعاية الأميركية لعملية السلام
  6. الطقس: جو غائم واحتمال سقوط امطار خفيفة
  7. انقلاب جيب عسكري اسرائيلي بحلحول
  8. الرئاسة التركية: قرار ترامب أدخل أمريكا في عزلة
  9. زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس للمنطقة تستثني فلسطين
  10. الاحتلال يفرج عن الاسير رأفت جوابرة بعد اعتقال دام 15 عاما
  11. مسيرة ضخمة في مدينة ام الفحم ضد قرار ترامب
  12. الشرطة:مقتل طفل اثر شجار عائلي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس
  13. مهنا: فتح معبر رفح أيام السبت والأحد والإثنين القادم وبكلا الاتجاهين
  14. إصابة شاب برصاص الاحتلال في القدم خلال مواجهات عند موقع "إيرز" العسكري
  15. صيدم: المعلمون سدنة مشروعنا الوطني
  16. مزهر لحماس: واصلوا هجوم المصالحة وسنواجه معا أي محاولات لتعطيلها
  17. الهلال: 17 إصابة بالغاز بمواجهات في الناقورة غرب نابلس
  18. مهرجان حماس-مزهر يدعو لاجتماع امناء الفصائل لوضع استراتيجية وطنية
  19. وفد من فتح برئاسة عضو المركزية أحمد حلس يشارك بمهرجان انطلاقة حماس
  20. الخارجية: شعبنا يرفض التسليم بالأمر الواقع الذي فرضه الاحتلال

انقطاع الكهرباء أنار طريق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 12/10/2017 ( آخر تحديث: 12/10/2017 الساعة: 20:55 )
الكاتب: هدى صلاح الدين عريدي

ظهر هذا اليوم, انقلبت قاعدة اكتوبر من الحرب إلى المصالحة، أو بالأحرى انقلبت حتى اشعار اخر. وقعت حركتا فتح وحماس على اتفاق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية,انجاز تاريخي لم نتوقع تنفيذه بعد انقسام دام 11 عامًا وخاصة بعد فشل اتفاق الشاطئ عام 2014.

في ظل ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الغاشم لا يوجد خيار اخر امام القيادة الفلسطينية سوى الوحدة الوطنية والاهم من ذلك وضع استراتيجية عمل لمواجهة سياسات الاحتلال ومكافحة الفساد المحلي المتفشي في المجتمع الفلسطيني والمباشرة بالاصلاحات الجذرية , خاصة بعد قبول فلسطين كدولة عضو في المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “انتربول”.

نص الاتفاق تطرق لصلاحيات حكومة الوفاق في غزة والخطوات القادمة, منها ادارة المعابر وقضية رواتب الموظفين الحكوميين، ولكن لم يتخلل الاتفاق قضية السلاح او تنازل حماس عن استقلالها العسكري, قضية شائكة ممكن أن تقف عقبة في استكمال اتفاق المصالحة في القاهرة يوم 21 نوفمبر الشهر المقبل, هل ستتناول حماس عن سلاحها من اجل استكمال الاتفاق؟ أم انها ستتشبث بنموذج حزب الله؟ وهل ستكون المصالحة الفلسطينية بداية لنهاية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي؟ وشرارة تُحرك عملية السلام في الشرق الأوسط؟

نأمل أن يتم استكمال الاتفاق والعمل وفقا له، وأن لا نعيش خيبة أمل جديدة كما يحدث بين الأحزاب السياسية في الداخل الفلسطيني، لا نطالب بالوحدة فقط، بل نطالب بالوحدة واستكمال الوحدة باستراتيجية عمل، قدمًا نحو مستقبل أفضل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وفصائله، فالشباب الفلسطيني يستحق ثقافة الحياة ,ثقافة الحرية والاستقلال، وقيادة حقيقية لا تنسى وصية الحكيم بالوحدة وعدم الاقتتال، قيادة تجعل ما حدث في الماضي رؤوس أقلام في بيان اليوم ومقدمة الغد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017