/* */
عـــاجـــل
الهيئة العليا لمسيرة العودة : الجمعة القادمة جمعة الشهداء الاطفال
عـــاجـــل
الهيئة العليا لمسيرة العودة تعلن استمرار التظاهر بغزة رغم قمع الاحتلال
عـــاجـــل
كتائب القسام تعلن ان شهداء خانيونس ورفح من عناصرها
الأخــبــــــار
  1. الهيئة العليا لمسيرة العودة : الجمعة القادمة جمعة الشهداء الاطفال
  2. الهئية العليا : سنواصل مسيرات العودة رغم قمع الاحتلال
  3. كتائب القسام تعلن ان شهداء خانيونس ورفح من عناصرها
  4. طائرات الاحتلال تقصف مرصدا على الحدود الشرقية وسط قطاع غزة
  5. انخفاض معدلات الإنتاج بغزة بنسبة ٦٠% بسبب حظر دخول المواد الخام لغزة
  6. الصحة: شهيدان جراء استهداف الاحتلال لشرق خان يونس
  7. الاحتلال يستهدف بالمدفعية نقطة رصد شرق البريج
  8. اصابة برصاص الاحتلال شرق مدينة غزة
  9. اصابة 3 مواطنين بشظايا واعيرة معدنية وعشرات بالاختناق بمواجهات كفرقدوم
  10. ليبرمان من "غلاف غزة" يهدد بعملية عسكرية مؤلمة ضد القطاع
  11. اسرائيل: سقوط بالون حارق في مستوطنة "جيلو" اطلق من مدينة بيت جالا
  12. الاحتلال يقتحم مدرسة ذكور تقوع الثانوية ويحاول خلع الابواب
  13. مصر تضبط 4 مهربين وكميات من الحبوب المخدرة خلال محاولة تهريبها لغزة
  14. الاحتلال يعتقل شابا على معبر الكرامة
  15. الرئيس: القدس عاصمة فلسطين ولا استقرار لأحد بدونها
  16. الاردن يتدخل لمنع وزير زراعة الاحتلال من زيارة الاقصى
  17. اسرائيل تقول انها احبطت عملية تفجير في فرنسا

حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير

نشر بتاريخ: 14/10/2017 ( آخر تحديث: 14/10/2017 الساعة: 13:06 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
شبح الحرب الأكبر والأقرب للتصديق هو الحرب بين أمريكا وكوريا. والأسباب لتصديق ذلك كثيرة ، تمتد من بيونغ يانغ حتى موسكو وبكين وطوكيو وسيئول وواشنطن . اما شبح الحرب المباشرة بين أمريكا وايران فهو الاقل حظا، لان اسرائيل وامريكا معنيتان بتغذية الحرب المستعرة بين السنة والشيعة ، فلماذا تحاربهم طالما انهم يقتلون بعضهم بعضا ، وان المسلمين يدمّرون حضارتهم بأيديهم !!

امّا خطاب التصعيد الذي تلاه ترامب ضد ايران فهو مجرد تسخين اّخر ، يرمي الى محاولة ابتزاز ايران بطريقة او بأخرى لاعطاء ضمانات لحماية امن صغيرتها اسرائيل . بل ان الخطاب ، ربما جرى كتابته في تل أبيب فهو يخالف المصالح الامريكية ذاتها، ويمنع عن الشركات الامريكية الاستفادة من كنوز الشرق ، ويترك الساحة للشركات الاوروبية والاسيوية لتجرف ما تستطيع من خلال عقود واتفاقيات لعقود قادمة .

إن خطاب ترامب لا يرفع نسبة الحرب بين طهران وواشنطن ، وانما يتسبب فقط في خفض مؤشرات البورصة وابعاد الشركات الامريكية الاحتكارية عن المنطقة ، وهو تسخين لن يفضي الى شيء ، سوى شعور اللذة العابر يسرى في اوصال نتانياهو وباقي المستوطنين .

مدير مكتب شارون السابق ، المحامي دوف فايسجلاس ، قال عبر اذاعة الجيش الاسرائيلي كلاما خطيرا سبق خطاب ترامب : من شبه المؤكد أن امريكا سوف تتورط في حرب مع كوريا الشمالية، وقد تتحول الى حرب نووية ، يكون نتيجتها ابادة كوريا الشمالية وتورط امريكا لسنوات قادمة في حرب صعبة . وبالتالي فان على قادة اسرائيل عدم استعجال حرب كوريا قبل ان تضمن امريكا أمن اسرائيل أمام ايران . فامريكا سوف تغيب عن الشرق الاوسط لسنوات ، ويد ايران ستكون طليقة في المنطقة كلها .

وفي الختام لا يوجد من ينتصر في أي حرب، وقد علمتنا التجارب ان نقول ( الويل للمنتصر ) .. فقد انتهى عصر الحروب الكلاسيكية ، وفي الواقع الجديد ، الجميع يخسر ، ولا أحد ينتصر .

نتانياهو تمنّى قبل أيام ان تعيش اسرائيل ليصبح عمرها 100 عام .. يبدو الأمر مشكوك فيه مع تطور الاسلحة النووية ، وانها أصبحت تباع في السوق السوداء كما تباع البضائع المهربة . و (من يحمل السيف. بالسيف يموت ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018