الأخــبــــــار
  1. استشهاد الأسير حسين حسني عطالله من نابلس نتيجة الاهمال الطبي في السجون
  2. فتح: بنيس غير مرحب به ونطالب العرب بعدم استقباله
  3. الديمقراطية:مواجهة الهجمة الأميركية الإسرائيلية تتطلب إستراتيجية شاملة
  4. هآرتس: بناء أول نفق مائي في اسرائيل يصل الى القدس
  5. بلديات فرنسية تحضر للاعتراف الرمزي بدولة فلسطين
  6. إطلاق نار على مركز لشرطة الاحتلال في مستوطنة كريات أربع شمال الخليل
  7. الطقس: ارتفاع ملموس على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 12 مئوية
  8. البيت الابيض: بينس سيزور الشرق الأوسط كما هو مقرر
  9. السيسي يعلن ترشحه للرئاسة في مصر للمرة الثانية
  10. نصر الله:المؤشرات تؤكدوقوف اسرائيل وراء تفجير صيدا واصابة أحدكوادرحماس
  11. الصحة: اصابة مواطنين بجراح متوسطة برصاص الاحتلال بغزة
  12. فلسطين تخسر امام قطر 3-2 ضمن كأس اسيا تحت 23 سنة
  13. الاحتلال يعتقل فتاة بزعم حيازتها سكينا قرب الحرم بالخليل
  14. اصابة 3 شبان بجروح خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في كفر قدوم
  15. الاحتلال يعيد فتح مدخل بلدة سنجل شمال رام الله
  16. اسرائيل: اعتقال سائق فلسطيني بزعم محاولته دهس جندي في جسر اللنبي
  17. هآرتس: قطر تحاول التقرب من أمريكا بواسطة اسرائيل
  18. ترامب ينوي نقل مكتب فريدمان إلى القدس عام 2019
  19. الطقس: المنخفض ينحصر مساء و3 منخفضات أخرى الأسبوع القادم
  20. قراقع يطالب الازهر بحماية الاسرى ومقاطعة البرلمان الاسرائيلي

حرب قادمة- اسرائيل تشعل الحروب وأمريكا تنفذها والعرب يدفعون الفواتير

نشر بتاريخ: 14/10/2017 ( آخر تحديث: 14/10/2017 الساعة: 13:06 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
شبح الحرب الأكبر والأقرب للتصديق هو الحرب بين أمريكا وكوريا. والأسباب لتصديق ذلك كثيرة ، تمتد من بيونغ يانغ حتى موسكو وبكين وطوكيو وسيئول وواشنطن . اما شبح الحرب المباشرة بين أمريكا وايران فهو الاقل حظا، لان اسرائيل وامريكا معنيتان بتغذية الحرب المستعرة بين السنة والشيعة ، فلماذا تحاربهم طالما انهم يقتلون بعضهم بعضا ، وان المسلمين يدمّرون حضارتهم بأيديهم !!

امّا خطاب التصعيد الذي تلاه ترامب ضد ايران فهو مجرد تسخين اّخر ، يرمي الى محاولة ابتزاز ايران بطريقة او بأخرى لاعطاء ضمانات لحماية امن صغيرتها اسرائيل . بل ان الخطاب ، ربما جرى كتابته في تل أبيب فهو يخالف المصالح الامريكية ذاتها، ويمنع عن الشركات الامريكية الاستفادة من كنوز الشرق ، ويترك الساحة للشركات الاوروبية والاسيوية لتجرف ما تستطيع من خلال عقود واتفاقيات لعقود قادمة .

إن خطاب ترامب لا يرفع نسبة الحرب بين طهران وواشنطن ، وانما يتسبب فقط في خفض مؤشرات البورصة وابعاد الشركات الامريكية الاحتكارية عن المنطقة ، وهو تسخين لن يفضي الى شيء ، سوى شعور اللذة العابر يسرى في اوصال نتانياهو وباقي المستوطنين .

مدير مكتب شارون السابق ، المحامي دوف فايسجلاس ، قال عبر اذاعة الجيش الاسرائيلي كلاما خطيرا سبق خطاب ترامب : من شبه المؤكد أن امريكا سوف تتورط في حرب مع كوريا الشمالية، وقد تتحول الى حرب نووية ، يكون نتيجتها ابادة كوريا الشمالية وتورط امريكا لسنوات قادمة في حرب صعبة . وبالتالي فان على قادة اسرائيل عدم استعجال حرب كوريا قبل ان تضمن امريكا أمن اسرائيل أمام ايران . فامريكا سوف تغيب عن الشرق الاوسط لسنوات ، ويد ايران ستكون طليقة في المنطقة كلها .

وفي الختام لا يوجد من ينتصر في أي حرب، وقد علمتنا التجارب ان نقول ( الويل للمنتصر ) .. فقد انتهى عصر الحروب الكلاسيكية ، وفي الواقع الجديد ، الجميع يخسر ، ولا أحد ينتصر .

نتانياهو تمنّى قبل أيام ان تعيش اسرائيل ليصبح عمرها 100 عام .. يبدو الأمر مشكوك فيه مع تطور الاسلحة النووية ، وانها أصبحت تباع في السوق السوداء كما تباع البضائع المهربة . و (من يحمل السيف. بالسيف يموت ) .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017