الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

منظمة تطوع تنفذ نشاطا لقطف الزيتون في سلفيت

نشر بتاريخ: 22/10/2017 ( آخر تحديث: 22/10/2017 الساعة: 11:43 )
سلفيت- معا- نفذت منظمة تطوع للسنة الخامسة على التوالي نشاطا مركزيا لقطف ثمار الزيتون في محافظة سلفيت، اليوم الأحد، بمشاركة اقليم فتح في سلفيت وبلديتها وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان وبحضور رئيس الهيئة الوزير وليد عساف.

ويهدف النشاط الذي تم تنفيذه بسواعد العشرات من المشاركين المتطوعين الى مساعدة المزارعين بقطف ثمار الزيتون في المناطق المحاذية للمستوطنات الإسرائيلية في محافظة سلفيت، إضافة إلى تعزيز صمود المزارع الفلسطيني على أرضه وتعميق الانتماء لدى المواطنين في تمسكهم بأرضهم وتشجيعهم على العمل التطوعي الجماعي المنتج وخاصة الشباب.

من جهته،  أكد د. عبد الله كميل رئيس منظمة تطوع على اهمية مساندة الفلاح الفلسطيني لاسيما القريبة اراضيهم مستعمرات الاحتلال.
وأضاف" الفلاح الحارس لارضه بحاجة لوقفتنا جميعا معه  لتعزيز صموده في مواجهة اعتداءات وجرائم المستوطنين وجيش الاحتلال الذي يستهدف شجرة الزيتون خاصة لما تحمله هذه الشجرة من قداسة بالنسبة للفلسطينيين".
واوضح كميل ان هذه النشاطات التي ستستمر حتى نهاية موسم قطف الزيتون تحمل رسالة مهمة للاحتلال بأن الفلاح الفلسطيني ليس وحيدا في الميدان، ورسالة مهمة للأشبال والزهرات والشباب المتطوعين اللمشاركة فيه هذه الفعاليات فهي تغذي عقولهم على الصعيد الفكري وتنمي السلوكي الايجابي وتعزيز الانتماء للوطن.

يشار الى ان هذه النشاط يأتي بموزاة حملة قطف الزيتون التي تطلقها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان.
ومن جانبه، أوضح رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف ان حملة قطف الزيتون في المناطق الساخنة، هي جزء من برنامج تعزيز الصمود الذي تنفذه الهيئة في الأراضي الفلسطينية بشكل عام، ومناطق "ج" بشكل خاص، منوها إلى أن الحملة تستهدف 653 مزارعا ممن تقع أرضهم قريبا من المستوطنات ومعرضة لاعتداءات المستوطنين.
وأشار عساف أن الحملة السنوية في موسمها الثالث، تستهدف في كل عام فئات مختلفة من المزارعين، تهدف لتمكينهم من الوصول الى أراضيهم، ومن عملية قطف الزيتون، وتقليل التكاليف المادية على المزارعين، ونقوم في الحملة بالتنسيق مع المحافظات والمؤسسات الحكومية والأهلية في كل محافظة من أجل المشاركة في الأعمال التطوعية في قطف الزيتون، مبينا أن هذا العمل يأتي بتوجيهات من الرئيس محمود عباس من أجل الحفاظ على الأرض الفلسطينية، وعلى شجرة الزيتون، ولدعم صمود وثبات المزارع في أرضه، والتصدي لاعتداءات المستوطنين.
وفي ذات السياق، اعتبر امين سر اقليم فتح في محافظة سلفيت عبد الستار عواد ان مساعدة المزارعين بقطف الزيتون، في كل المحافظات الفلسطينية واجب وطني لاسيما الاراضي المهددة بالمصادرة والتي تتعرض يوميا لاعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال، مضيفا" المزارع الفلسطيني ليس وحيدا في خندق الدفاع عن أرضه وزيتونه حركة فتح وشباب فلسطين النشيطين والمتطوعين جنود في هذه المعركة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017