الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

"تسوية الأراضي" تنظم حملة دعم للمزارعين في سلفيت

نشر بتاريخ: 24/10/2017 ( آخر تحديث: 24/10/2017 الساعة: 13:59 )
سلفيت- معا- نظمت هيئة تسوية الأراضي والمياه وبرئاسة القاضي موسى شكارنة اليوم الاربعاء، بحملة دعم ومساندة للمزارعين في قطف ثمار الزيتون في قرية مردة – محافظة سلفيت، المنطقة المحاذية لمستوطنة أرائيل وجدار الضم والتوسع.

جاء ذلك بحضور عطوفة محافظ سلفيت اللواء إبراهيم البلوي والسيد منيف خفش رئيس مجلس قروي مردة وبعض رؤساء الهيئات المحلية وأهالي القرية، فقد تم مشاركة ومساندة المزارعين وأهالي القرية في قطف الزيتون، والذي يهدف هذا العمل التطوعي لايصال رسالة إلى المواطنين للأهمية البالغة لمشروع التسوية من جميع النواحي، وايضاً دعماً لصمود أهالي القرية ولجميع محافظات الوطن للمحافظة على أراضيهم والإصرار على الارتباط بها بزراعتها وفلاحتها وحمايتها من الاعتداءات الإسرائيلية وإرهاب المستوطنين.

وبهذه المناسبة، تم توقيع اتفاقية تعاون لتسوية أراضي قرية مردة في أراضيها لإعلان التسوية في المنطقة، مما يترتب عليه إصدار أمر التسوية ومباشرة العمل في المنطقة، وذلك لما ينص عليه قانون تسوية الأراضي والمياه رقم (40) لسنة 1952 وتعديلاته، وقانون إنشاء هيئة تسوية الأراضي والمياه رقم (7) لسنة 2016. وذلك لحماية أراضيها كونها قرية محاذية للجدار والمستوطنة، وتشجيع المواطنين على التمسك بأراضيهم.

وأكد شكارنة على أن موسم قطف الزيتون هو مناسبة وطنية، حيث أن شجرة الزيتون تمثل رمزاً لصمود شعبنا وتجذره في الأرض والدفاع عنها، معربا عن ثقته بأن موسم قطف الزيتون هو رمز التضامن والوحدة في مواجهة المشروع الاستيطاني.

ووجه شكارنة دعوته إلى المجتمع الفلسطيني بالمحافظة على أراضيهم حيث أن الارض هي جوهر الصراع وحاضنة الوطن، وذلك من خلال التعاون مع هيئة تسوية الأراضي والمياه في في تسجيل أراضيهم وتثبيت حقوقهم الملكية، والتي هي أهم خدمة يمكن أن تقدم للأرض والإنسان والتي تهدف إلى حمايتها قانونياً والحفاظ عليها من المصادرة والتسريب، والتي تهدف إلى التمكين الاقتصادي للمزارع والفلاح والمرأة، وإلى التنمية الاقتصادية، وتحقيق السلم الأهلي.

ومن جهتهم، رحب جميع الحضور بهذه المبادرة، والذين بدورهم شكروا الهيئة على مساندتهم وتعاونهم لإنجاز مشروع التسوية لقرية مردة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017