الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في بلدة جيوس
  2. الصحة:اصابة بالرصاص الحي في الفخذ وصلت مستشفى طولكرم
  3. الخارجية الروسية:التسوية الفلسطينية الإسرائيلية تقترب من نقطة اللاعودة
  4. القوى تدعو لفعالية يوم الاربعاء على بيت ايل
  5. موسكو: الولايات المتحدة لم تعلن فحوى "صفقة القرن" وهذا أمر مقلق
  6. قوات القمع تقتحم قسم 11 في معتقل "عوفر" وتنقل 120 أسيرا
  7. إلقاء زجاجة حارقة على سيارة للمستوطنين قرب بلدة الخضر جنوب بيت لحم
  8. فتح معبر رفح باتجاه واحد لمدة يوم لعودة العالقين في مطار القاهرة
  9. إيران: لا نملك قواعد عسكرية في سوريا
  10. وزراء اسرائيليون يؤيدون سحب اقامات الفلسطينيين بالقدس
  11. وزارة الاعلام بغزة توقف انطلاق قناة طيف النسائية
  12. ظريف: إسقاط الطائرة الإسرائيلية حطم أسطورة "الجيش الذي لا يقهر"
  13. حماس لـ"معا": المقاومة تنسق فيما بينها لكسر معادلات الاحتلال
  14. اللجنة الوزارية تصادق على قانون اقتطاع رواتب الأسرى من أموال السلطة
  15. الخارجية: غياب شريك السلام يفرض على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته
  16. الحكومة: عدوان الاحتلال تصعيد خطير
  17. اعتقال فلسطينية بدعوى حيازته سكينا أمام محكمة الصلح في القدس المحتلة
  18. جيش الاحتلال يعلن قصف 18 موقعا في قطاع غزة
  19. درعي يصادق على إقامة مدينة للمستوطنين قرب قلقيلية
  20. العثور على جثماني شهيدين في قصف اسرائيلي شرق رفح ليلا

كلية الدعوة في قلقيلية تنظم ندوة أدبية حول انكسار الضوء

نشر بتاريخ: 25/10/2017 ( آخر تحديث: 25/10/2017 الساعة: 12:27 )
قلقيلية- معا- نظم قسم اللغة العربية في كلية الدعوة الإسلامية في قلقيلية اليوم الاربعاء، ندوة نقدية عالجت المشهد الروائي في الأدبي الفلسطيني وتحولاته واتجاهاته عبر الزمان والمكان والموضوع والشكل الفني،.
وحاضر في اللقاء الدكتور خليل قطناني حول أضاء عتبة العنوان من خلال طرح أسئلة إشكالية حول الرواية الفلسطينية بمراحلها وأبطالها وشخوصها وتحولاتها السياسية والاجتماعية، معرجا على الرواية النسائية، ووصول بعض الروايات إلى قائمة الجوائز العربية.

وتناول الدكتور زاهر حنني الأستاذ المشارك في جامعة القدس المفتوحة تاريخيا تطورات الرواية ابتداء من روايتي (مذكرات دجاجة/ والوارث)، وصولا إلى علامات فارقة في مسيرة الرواية الفلسطينية على يد أعلام ثلاثة (جبرا وكنفاني وإميل حبيبي) وسمات كل علامة ومرحلة شكلا ومضمونا، لافتا إلى تواصل العلامة الروائية على يد كتاب آخرين من مثل يحيى يخلف وإبراهيم نصر الله.

وتحدث الكاتب محمد أبو زياد عن مفهوم الرواية البوليسية في روايته (المأدبة الحمراء)، معرجا على ملامح من تجربته الروائية وإسقاطاتها في الواقع المعيش.
وفي الجهد الإبداعي للطلبة، تقدمت الطالبة في قسم اللغة العربية سماح جبريل بطرح دراستها حول رواية (أحلام بالحرية/ عائشة عودة) نموذجا من الأدب النسائي وحللت عناصر الرواية مركزة على جلال الموضوع ووهج التجربة الاعتقالية للكاتبة، تلتها الطالبة زينب نزال حيث تلت على السامعين خاطرة عن الصداقة بعنوان "ما أظن أن تبيد هذه أبدا" بلغة سردية ورمزية عميقة.

وأشادت مديرة التربية والتعليم نائلة فحماوي بالجهد الإبداعي للندوة ومشاركات الطلبة مستذكرة مهمة التأريخ والتوثيق التي تقوم بها الرواية الفلسطينية. 
وحضر اللقاء ثلة من المهتمين بالأدب الفلسطيني من شعراء وكتاب ومؤسسات ومكتبات عامة وشخصيات اعتبارية.

وشكر الدكتور احمد نوفل عميد الكلية المشاركين والحاضرين، مثمنا دور الأدب في تصوير الواقع وتغييره وزيادة الوعي بالقضية الفلسطينية، داعيا لمزيد من اللقاءات والندوات التثقيفية والتعريفية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017