الأخــبــــــار
  1. القبض على سائق عمومي ينقل الاطفال في صندوق مركبته بمدينة الخليل
  2. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  3. مستوطنون ينصبون محطة انتظار في حي تل ارميدة وسط مدينة الخليل
  4. كوشنير: إذا لم يعد أبو مازن الى طاولة الحوار فاننا سننشر خطة السلام
  5. جيش الاحتلال: عملية دهس بالقرب من قرية حوسان
  6. هلال القدس يتوج بكأس فلسطين
  7. تظاهرة في رام الله لرفع الحصار عن غزة
  8. رهط- حريق ضخم في موقف للحافلات
  9. القوى برام الله تدعو لاعتبار الجمعة يوم تصعيد ميداني بوجه الاحتلال
  10. طائرات الاستطلاع تستهدف مجموعة من مطلقي البالونات الحارقة شرق الزيتون
  11. الاحتلال يحتجز 10 متضامنين وصحافيين في منطقة الحمرا شرق الخليل
  12. الشرطة: ضبط ٤٠ مركبة خاصة تعمل مقابل أجر في الخليل
  13. بحرية الاحتلال تعتقل 3 صيادين من بحر شمال قطاع غزة بعد محاصرة مركبهم
  14. اصابة فتى بجراح خطرة في يده بعد انفجار جسم مشبوه كان يحمله في الخليل
  15. مصرع طفلة وإصابة شقيقتها سقطتا من علو في جباليا
  16. مصرع طفلة 4 سنوات سقطت من الطابق الرابع في غزة
  17. الجمعة القادمة من غزة الى الضفة
  18. اصابة الصحفي علي جادالله برصاص الاحتلال في اليد بغزة
  19. اولي- العثور على جثة اسرائيلي داخل حفرة بجانب طريق رقم 4
  20. الصحة: 14 اصابة بنيران الاحتلال على حدود غزة

هدم العراقيب للمرة الـ 120

نشر بتاريخ: 25/10/2017 ( آخر تحديث: 26/10/2017 الساعة: 14:38 )
النقب- معا- هدمت آليات وجرافات الاحتلال بحماية من الشرطة الاسرائيلية صباح اليوم الاربعاء، مساكن قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في منطقة النقب للمرة الـ119 على التوالي.
وردا على ذلك، أبرق عضو الكنيست دوف حنين رسالة بعنوان "توجه لـ120 عضو كنيست مع هدم قرية العراقيب للمرة الـ 120". وفي رسالته كتب" صباح اليوم تم هدم العراقيب، القرية العربية البدوية غير المعترف بها للمرة الـ 120. إن الرقم 120 بعدد أعضاء الكنيست هو رقم يشير للنهاية. فمن المتعارف عليه تمني العقبى للمائة والعشرين. وأيضا في هذه الحالة، يجب ان يكون الهدم الـ 120 آخر مرة تهدم هذه القرية والتي عرف سكانها النضال والمعاناة".

وأضاف" تقع علينا الـ 120 عضو كنيست مسؤولية خاصة لاسماع صوت لوقف هذا التنكيل المستمر. ان هدم صباح اليوم يجب ان يكون نهاية للحالة السيئة التي تضع فيها الحكومة سكان القرية. فسكان القرية يتم إخلائهم مرة تلو المرة من بيوتهم، أحيانا باستخدام عنف مفرط. من الصعب تخيّل شعور من يتم إخلاؤه من البيت. اي ألم يشعر به، اي حزن يرافق فقدان سقف واي قلق يقطن العائلة والحياة التي بنتها تحت السقف. كما وأنه من الصعب أكثر تخيل شعور من تم إخلاؤه مرتين من البيت. فكيف يمكن تخيل من تم إخلاؤه 120 مرة. إن سكان العراقيب متشبثين بأرضهم وبالمكان الذي يصرون أن تقف فيه بيوتهم. اطالب الحكومة الاسرائيلية في هذا اليوم وآمل أن يضم 120 عضو كنيست صوتهم الي، يجب أن يتم الاعتراف بقرية العراقيب. هناك حاجة للاعتراف، بدل التهجير".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018