/* */
الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف موقعا شرق غزة دون اصابات
  2. إصابة أحد المتظاهرين برصاص الاحتلال شرق المحافظة الوسطى
  3. نواب أوروبيون يدعون دول الاتحاد الأوروبي للاعتراف الفوري بدولة فلسطين
  4. الشرطة والاستخبارات تضبطان 15 كيس قنب بغرفة نزيل داخل فندق في بيت لحم
  5. إصابة عدد من الأشخاص في عملية إطلاق نار في ولاية ماريلاند الأمريكية
  6. الإفراج عن الأسيرة علا مرشود بعد اعتقال دام 7 اشهر
  7. الاحتلال يجبر مقدسيًّا على هدم منزله في بلدة بيت حنينا
  8. الاحتلال يعلن اعتقال مجموعة من الشبان في القدس
  9. التربية تعلن عن منح دراسية في عُمان
  10. ليبرمان: نتفهم الغضب الروسي والطائرة أسقطت بعد مغادرة طائراتنا
  11. نادي الأسير يتقدم باعتراض آخر ضد قرار هدم منزل عائلة أبو حميد
  12. الاحتلال يُبعد موظفي الأوقاف عن المسجد الأقصى
  13. الاحتلال يخطر بوقف بناء منزل في الولجة ويصور آخر
  14. اسرائيل تمنع ترميم ملعب يحمل اسم الشهيد عرفات في العيسوية بالقدس
  15. سباق التحدي لسيارات الدفع الرباعي ينطلق غدا في البيرة برعاية الرئيس
  16. نتنياهو: يجب تجنب الحرب لكن إذا فرضت علينا سنتصرف بكل قوتنا
  17. قوات القمع تعتدي على الاسرى في غرفة رقم (9) قسم (15) في معتقل "عوفر"
  18. سفارة روسيا باسرائيل: سلاح الجو الإسرائيلي تسبب في مقتل جنودنا بسوريا
  19. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء في رنتيس شمال غرب رام الله
  20. دوريات السلامة على الطرق تضبط مركبة حكومية غير قانونية بالخليل

المحكمة العليا الاسرائيلية تجمّد قرار سحب مواطنة علاء زيود

نشر بتاريخ: 30/10/2017 ( آخر تحديث: 30/10/2017 الساعة: 17:56 )
القدس -  معا - أمرت المحكمة العليا الاسرائيلية بتجميد قرار سحب مواطنة علاء زيود من أم الفحم وذلك بعد الاستئناف الذي قدمته جمعية حقوق المواطن ومركز عدالة القانوني ضد قرار المحكمة المركزية في حيفا التي قبلت طلب وزير الداخلية الاسرائيلي؛ أرييه درعي؛ لسحب مواطنة زيود بعد أن أدين بمحاولة قتل في منطقة جان شموئيل وحكم عليه بالسجن لمدة 25 عامًا. كما أقرت المحكمة العليا أن على الدولة تقديم ردها خلال 30 يومًا، الا اذا وافق وزير الداخلية على تجميد سحب المواطنة لحين البت في الالتماس.

المحامي عوديد فيلر من جمعية حقوق المواطن والمحامية سوسن زهر من مركز عدالة ادّعوا في الاستئناف ان قرار المحكمة المركزية يميّز ضد المواطنين العرب بناء على هويتهم القومية ويتم وصمهم بشكل عنصريّ. وجاء في الاستئناف أيضًا أنه تم عرض معطيات امام قاضي المحكمة المركزية تشير الى تطبيق قانون سحب المواطنة بشكل انتقائي في حال تمت ادانة الشخص بتهم أمنية. وعلى الرغم من ازدياد المخالفات الأمنية التي ينفذها اشخاص يهود مقابل انحسارها في أوساط العرب لم يتم البت في إمكانية سحب مواطنة أي مواطن يهوديّ. وقد قررت المحكمة التغاضي عن هذه المعطيات وأقرّت بأن الردع يستهدف "الجيل الثاني للم الشمل" أي الأشخاص المولودين لعائلة أحد الوالدين فيها يحمل الجنسية الإسرائيلية والآخر من الضفة الغربية.

وجاء في الاستئناف أن استخدام سحب المواطنة كآلية للردع - حسب ما صادقت عليه المحكمة المركزية - يخلو من المعنى : " دوافع الردع شرعية فقط بإطار القانون الجنائي وحتى هناك هي ليست حصرية لأنها تفحص العقاب ومدى الردع الذي يحققه. المحكمة تغاضت عن المسار القضائي الجنائي وتطرقت لآليات الردع الأمر الذي تمخض عن عقاب بالسجن لمدة 25 سنة إضافة الى عقوبات أخرى".

إضافة إلى ذلك ادّعى المحاميان زهر وفيلر أن موقف الشاباك الذي أيّد سحب الجنسية مدعوم بمواقف تُقارن المواطنين العرب بمسلمي أوروبا، وهي مقارنات مغلوطة. فضلا عن ذلك فإن موقف الشاباك ظهر خلال المسار القضائي وبعد سنة من تقديم الالتماس لسحب المواطنة دون ان يُعرض على محامي زيّود او على المستشار القضائي للحكومة – الذي صادق على قرار سحب المواطنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018