الأخــبــــــار
  1. وزير خارجية قطر: لم ولن ندعم حماس
  2. السيطرة على حريق شب في مستودع ببلدة عناتا
  3. الاتفاق على صرف متأخرات منحة الرئيس للمحررين على دفعات
  4. فرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 مليون يورو
  5. نصر الله: دعمنا المقاومة في فلسطين بصواريخ "الكورنيت"
  6. حريق كبير في مستودع للأخشاب في بلدة عناتا شمال القدس
  7. حسن يوسف يطالب بحراك جاد لإنجاز مصالحة حقيقية
  8. فلسطين وروسيا تتفقان على صياغة اتفاقية تعليمية جديدة
  9. مصرع مواطن من حلحول بحادث انقلاب جرار زراعي والشرطة تباشر التحقيق
  10. نقابات أساتذة وموظفي الجامعات يهددون بالإضراب المفتوح
  11. البرلمان الاسباني يوصي حكومة بلاده الاعتراف بدولة فلسطين
  12. الهند تلغي صفقة أسلحة بـ 500 مليون دولار مع اسرائيل
  13. الهباش تقدم بدعوى للنائب العام ضد من نشر خبر مزور حول التحقيق معه
  14. الحمدالله: ندعم كافة سياسات تمكين المرأة مصرفيا
  15. التربية تعلن بدء تقديم خدمات التعليم العالي في المديريات
  16. الجهاد تستنكر اعتبار الجامعة العربية لحزب الله منظمة إرهابية
  17. قوات الاحتلال تعتقل 14 شابا في الضفة الغربية
  18. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء
  19. ترامب: علينا أن نبني الجدار على الحدود المكسيكية
  20. اصابة جندي اسرائيلي بجروح متوسطة نتيجة تعرضه لإطلاق نار من سيناء

حكومة اسرائيل للعليا: كل من كان بنفق خانيونس قُتل

نشر بتاريخ: 05/11/2017 ( آخر تحديث: 07/11/2017 الساعة: 08:42 )
بيت لحم - معا - ردت الحكومة الاسرائيلية على المحكمة العليا ان كل من كان بنفق خانيونس جنوب قطاع غزة قُتل والمنطقة الان هي منطقة عمل مستمرة للجيش.

وردا على الالتماس الذي تقدمت به "عدالة" الذي يقضي بالسماح للفلسطينيين البحث عن جثامين شهدائهم او عن المقاومين احياء في النفق الذي استهدفته قوات الاحتلال قبل ايام على الحدود، ردت الحكومة ان المنطقة ما زالت منطقة عمل للجيش وان هذا الطلب غير مناسب ولا صلة له بالواقع، لان المفقودين الخمسة اعلن عنهم قتلى.

واكدت الحكومة في ردها على المحكمة العليا ان كل من كان بالنفق قُتل، وطلبت من العليا رفض الالتماس لان الحقيقة كما قالت ان الطلب ليس له صلة بالواقع لان المفقودين الخمسة اعلن عنهم قتلى.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017