/* */
الأخــبــــــار
  1. طائرات الاحتلال تقصف مجموعة شبان شمال قطاع غزة
  2. رياض المالكي: ايرلندا تعهدت تحويل 7 مليون دولار للسلطة
  3. الوفد المصري يغادر القطاع بعد ساعات من اجتماعه مع قادة حماس
  4. اصابة 3 مواطنين جراء حادث سير على مدخل النصيرات وسط قطاع غزة
  5. ارتفاع عدد الوفيات في حادث السير في نابلس الى اثنين
  6. الاحتلال يتسبب بإحراق مزرعة خلال اقتحامه لبلدة سبسطية غرب نابلس
  7. الوفد الأمني المصري يصل غزة في زيارة تستمر 3 ساعات للقاء قادة حماس
  8. بدء انتخابات الاعادة في 5 هيئات محلية في الضفة الغربية
  9. الاحتلال: إلقاء عبوة أنبوبية متفجرة باتجاه مستوطنة بيت إيل دون إصابات
  10. إيران: مصرع إرهابيين وإصابة آخر واعتقال رابع في هجوم الأهواز الإرهابي
  11. مقتل ثمانية من الحرس الثوري إثر هجوم استهدف عرضا عسكريا في إيران
  12. مواجهات عقب اقتحام الاحتلال لمدن الضفة
  13. ايران: قتلى وجرحى في هجوم استهدف الحرس الثوري خلال عرض عسكري بالاهواز
  14. الرئيس يستقبل عهد التميمي في باريس
  15. سقوط طائرة حربية في السودان ومقتل طاقمها
  16. مصرع طفلة دهسا في ترقوميا غرب الخليل
  17. استشهاد شاب برصاص الاحتلال شرق غزة
  18. الاحتلال يطلق قذيفة صوتية على حدود القطاع دون اصابات
  19. الرئيس:مستعدون للذهاب للمفاوضات بوساطة "الرباعية الدولية" ودول اخرى
  20. إصابة الصحفي خالد صبارنة بالرصاص المعدني في جبل الريسان غرب رام الله

محكمة الاحتلال تؤجل التماس الاسير ذياب

نشر بتاريخ: 09/11/2017 ( آخر تحديث: 12/11/2017 الساعة: 11:04 )
رام الله- معا- أجلت ما تسمى بمحكمة العدل العليا للاحتلال إعطائها لقرار بشأن الالتماس المقدم باسم الأسير المضرب عن الطعام لليوم 23 على التوالي بلال ذياب والذي يطالب بإنهاء اعتقاله الإداري، الى أجل غير مسمى.

وأوضح مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير الفلسطيني جواد بولس اليوم الخميس، بأن نيابة الاحتلال ادعت خلال جلسة اليوم بأن الأسير ذياب يشكل خطراً على أمن الاحتلال، كونه ناشطاً ميدانياً في حركة الجهاد الإسلامي.

وبين بولس بأن ادعاء النيابة يخلو من الصحة ولا يبرر اعتقال الأسير ذياب إدارياً؛ كون الاعتقال الإداري هو في الأساس وسيلة استثنائية في مواجهة "خطورة جسيمة مؤكد حصولها"، وأن حالة الأسير ذياب يجب أن لا تكون من ضمن الفئات التي يشملها الاعتقال الإداري.

وأضاف بولس خلال مرافعته أمام قضاة الاحتلال بأنه قد آن الأوان لوضع حدود وتعريفات للحد من استخدام الاعتقال الإداري، والذي أصبح الوسيلة الأكثر سهولة وانتشاراً في قمع الفلسطينيين.

يذكر أن الأسير بلال ذياب (32 عاماً) من بلدة كفر راعي في جنين، وكان قد اعتقل سابقاً لعدة مرات، وخاض إضراباً في العام 2012 احتجاجاً على اعتقاله الإداري لمدة 78 يوماً، وأعاد الاحتلال اعتقاله في تاريخ 14 تموز الماضي، وأصدر بحقه أمر اعتقال إداري لستة أشهر، كما ويخوض أسيران آخران الإضراب عن الطعام، وهما حسن شوكة المضرب لليوم 30 احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وحمزة بوزية المضرب لليوم 24 احتجاجاً على تلفيق تهمة بحقه قبيل الإفراج عنه بعدة أيام.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018