الأخــبــــــار
  1. مصر تطالب اسرائيل باعادة دخول المساعدات لغزة
  2. اصابة 4 شبان في مواجهات الخليل
  3. تركيا تقول إنها لم تقدم تسجيلات صوتية لأحد في قضية خاشقجي
  4. طيران الاحتلال يستهدف محيط المقبرة الشرقية شمال قطاع غزة
  5. الهيئة الوطنية: الجمعة القادمة جمعة "غزة صامدة ما وبتركعش"
  6. اصابتان اثر قصف جوي اسرائيلي للمواطنين في خان يونس والبريج
  7. الاحتلال يعتدي على المعتصمين في الخان الاحمر واصابات بالاختناق
  8. قوات الاحتلال تحاصر الخان الاحمر وتغلق البوابة الرئيسية
  9. مبعوث ترامب لحماس: عليكم تبني ما جاء بمقابلة السنوار عمليا
  10. مجدلاني: إنهاء عمل القنصلية الأميركية تأكيد لقرار ترامب بشأن القدس
  11. "العليا" ترفض ترحيل الناشطة الأمريكية من أصول فلسطينية لارا القاسم
  12. مصرع 3 فلسطينيين من غزة بحادث سير في ليبيا
  13. الخارجية: قرار إلحاق القنصلية الامريكية بالسفارة تواطؤ مع الاحتلال
  14. الطقس: غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  15. الاتحاد الأوروبي ينفي تهديد السلطة بقطع ثلث المساعدات المقدمة لها
  16. ترامب يقول خاشقجي قتل على الأرجح وتركيا تبحث عن جثته
  17. عريقات:فلسطين ستقوم بإتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على خطوات امريكا
  18. مشروع قانون إسرائيلي: السجن 7 سنوات لنشطاء المقاطعة
  19. منصور: نطالب بوضع حد للاحتلال والظلم التاريخي الواقع على شعبنا
  20. إسرائيل تعزز نشر قواتها المدرعة على حدود غزة

"شهرزاد" في ندوة اليوم السابع الثقافية بالقدس

نشر بتاريخ: 10/11/2017 ( آخر تحديث: 10/11/2017 الساعة: 10:45 )
القدس- معا- ناقشت ندوة اليوم السابع الثقافية في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس الخميس، كتاب "شهرزاد ما زالت تروي" للأديب الفلسطيني فراس حج محمد.
ويقع الكتاب الصادر عام 2017 عن دار الرقمية في (230) صفحة من الحجم الكبير.
وتحدث الكاتب في الكتاب عن (26) مبدعة من فلسطين والوطن العربي وتركيا وإيران، ما بين شاعرات وروائيات وكاتبات قصة قصيرة ونصوص أدبية، وحضرت فيروز في الكتاب بوصفها رفيقة للكتاب والكاتبات والمثقفين والمثقفات بشكل عام.

وشارك في النقاش مجموعة من رواد الندوة، وقدمت خلال الجلسة أربع مداخلات.
بدأت الحديث مديرة الندوة الكاتبة والروائية ديمة جمعة السمان، بمداخلتها ضافية استعرضت فيها فصول الكتاب الثلاث، متوقفة عند أبرز القضايا المطروحة فيه، فترى السمان أن الكتاب "كشف عن وجه المرأة الحقيقي الإنساني الذي غُيّب بفعل الواقع الذّكوري الذي أبى أن يتعامل معها ككيان بل كأنثى".

وركزت هدى عثمان أبو غوش في مداخلتها على إبداعات المرأة التي تناولها الكتاب، كاشفة عن مدى ترابط هذه الكتب مع الفلسفة والرؤيا التي يسعى الكاتب إلى تحقيقها.

في حين اعتبرت رفقة عثمان "هذا النوع الأدبي الذي قدّمه الكاتب، تخصّصا نادرا، في الاهتمام والتعمّق في الأدب النسائي، معتمدا على خبرته الخاصّة، وتجاربه، واستخدام عناصر النقد المألوفة، مع توصيات؛ لتحسين جودة العمل الأدبي". مع أنها تأخذ على الكاتب استخدامه الأحكام النقدية العامة التأثرية والمبالغة في مدح الكاتبات. فـ "هذه المقالات ذاتيّة، وغير علميّة، ولا تتميّز بمواصفات البحث العلمي، الذي يستند إلى المصادر العلميّة المتعدّدة، لدعم الفرضيات، والأحكام التي أصدرها الكاتب".

كما لفتت هدى خواجا النظر في مداخلتها إلى استخدام الكاتب أسلوب الأسئلة السّابرة لبيان مكانة المرأة المحورية، وإلى العناوين المتميّزة اللافته للنظر والتفكير والاستفزاز.
ورأت الخوجا أن أسلوب الكاتب وعرضه اتسم بالأناقة والجمال والموضوعية، مع التّركيز على إبداع المرأة من خلال الشّعر والنثر بطريقة مشوّقة ومتنوّعة ومتلائمة مع النصوص.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018