الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

وفد اقتصادي فلسطيني يزور فرنسا

نشر بتاريخ: 10/11/2017 ( آخر تحديث: 12/11/2017 الساعة: 09:15 )
رام الله - معا - قام وفد اقتصادي فلسطيني ممثل للقطاع الخاص ويضم زاهي خوري، سامر خوري، جودت الخضري، نافذ الحسيني، وزها حسن من واشنطن خلال الأيام القليلة الماضية بزيارة إلى فرنسا.

وأنهى الوفد اليوم، جولته بتقديم تصوراته للمسؤولين الفرنسيين الذين التقاهم وذلك بهدف تحسين وتطوير التعاون الاقتصادي الفلسطيني الفرنسي على مستوى القطاعين الخاص والعام وتعزيز مسار التنمية الشاملة في فلسطين.

وعقد الوفد عدة اجتماعات هامة، برفقة سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي، كان أبرزها مع المستشار الدبلوماسي للرئيس الفرنسي بحضور مستشارة الرئيس لشؤون شمال أفريقيا والشرق الأوسط والمستشار الدبلوماسي لرئيس الوزراء، ومدير إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الفرنسية بحضور مستشار الوزير لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الفرنسي، ورئيس مجموعة الصداقة الفرنسية الفلسطينية في المجلس، والحاخام الأكبر ليهود فرنسا، ورئيس معهد العالم العربي بباريس، ومساعد وزير الاقتصاد والأمين العام للخزانة، ونائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب ورئيس وأعضاء مجلس إدارة نقابة أرباب العمل الفرنسيين.

وشدد الوفد خلال لقاءاته على ضرورة الضغط على إسرائيل من خلال اعتراف فوري بدولة فلسطين حفاظاً للتوازن السياسي الذي تتمسك به الدول الغربية وعلى رأسها فرنسا.

وقال الوفد: إن هذا الاعتراف من شأنه أن يقوي العلاقات الثنائية الفلسطينية الفرنسية على مختلف المستويات وبخاصة في المجال الاقتصادي، حيث تعد فرنسا من الدول الرائدة في دعم الاقتصاد الفلسطيني سواء من خلال المشاريع التي تنفذها مباشرة او تلك التي تتكفل بدعمها جزئياً او كلياً.

وأكد الوفد في مداخلات أعضائه على ضرورة دعم مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة في فلسطين والتي تشكل رافعة داعمة للتوصل الى سلام عادل ودائم، مع التركيز على أن التنمية الاقتصادية وإن استهدفت كل المجتمع الفلسطيني فعليها أن تأخذ بعين الاعتبار الشرائح الفلسطينية المتضررة بشكل أكبر من غيرها كأبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة أو في المناطق المصنفة "ج" في الضفة الغربية وكذلك أبناء مدينة القدس المحتلة.

كما طالب الوفد بتقديم كل الدعم للرئيس محمود عباس في موضوع المصالحة، مؤكداً أن الرئيس عباس جاد وعازم على ترسيخ هذه المصالحة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017