الأخــبــــــار
  1. ابو ردينة: الرئاسة توقف الاتصالات مع واشنطن ردا على إغلاق مكتب المنظمة
  2. فلسطين تشارك باجتماعات الانتربول في فرنسا
  3. القواسمي: دولتنا قائمة وحدودها ثابتة وغير قابلة للتفاوض
  4. نقابة موظفي غزة: الانتقاص من حقوقنا ينذر بمخاطر على المصالحة
  5. الحمدالله للمتحاوين بالقاهرة: سنطوي الخلافات بالادارة والعزيمة
  6. الخارجية: حكومة نتنياهو تتبادل الادوار مع جمعيات استيطانية في حربها
  7. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا غالبيتهم من القدس
  8. مستشار حكومة الإحتلال يسمح بمصادرة ٤٥ دونما من أراضي عين يبرود وسلواد
  9. مستشار حكومة الإحتلال يسمح بمصادرة 45 دونما من أراضي عين يبرود وسلواد
  10. مصر تغلق معبر رفح بعد ٣ ايام من فتحه استثنائيا
  11. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة وامطار متفرقة على مختلف المناطق
  12. مصادر عبرية: احراق سيارة 3 مستوطنين دخلوا نابلس والجيش تمكن من اخراجهم
  13. الراصد الجوي: شتاء بارد وأمطار قريبة من معدلاتها
  14. وزير خارجية قطر: لم ولن ندعم حماس
  15. السيطرة على حريق شب في مستودع ببلدة عناتا
  16. الاتفاق على صرف متأخرات منحة الرئيس للمحررين على دفعات
  17. فرنسا تدعم الموازنة الفلسطينية بـ 8 مليون يورو
  18. نصر الله: دعمنا المقاومة في فلسطين بصواريخ "الكورنيت"
  19. حريق كبير في مستودع للأخشاب في بلدة عناتا شمال القدس
  20. حسن يوسف يطالب بحراك جاد لإنجاز مصالحة حقيقية

(محدث) يوم الوفاء.. مليونية عرفات في غزة

نشر بتاريخ: 11/11/2017 ( آخر تحديث: 12/11/2017 الساعة: 10:11 )
غزة- معا- احتشد مئات الآلاف في ساحة السرايا وسط مدينة غزة، ظهر اليوم السبت، احياء للذكرى الثالثة عشرة لرحيل الرئيس ياسر عرفات.

ومنذ ساعات الصباح بدأ تدفق الحشود البشرية التي قدرتها المصادر بأكثر من مليون شخص الى ساحة السرايا، وهم يحملون صور الرئيس الراحل ياسر عرفات وصور الرئيس محمود عباس، اضافة الى اعلام حركة فتح واعلام فلسطين.
ووجه الرئيس محمود عباس كلمة مباشرة الى الجماهير المحتشدة اكد فيها ذكرى أن ذكرى "أبو عمار" لا زالت خالدة بعد مرور 13 عاما على غيابه وان الشعب الفلسطيني لا زال يكن لابو عمار كل الحب والاحترام والوفاء وهو صامد وباقي على ارضه.

وأضاف ابو مازن: "ان فلسطين التي احببت وناضلت من اجلها يا ابا عمار ستبقى صامدة نابضة بالوفاء والاخلاص للقادة الكبار، الذين ضحوا بأنفسهم واننا في ذكراك نعيد التأكيد على المضي نحو تحقيق حلمك بالحرية والسيادة والاستقلال".

وأكد ابو مازن تمسكه بعهد "أبو عمار" وان فلسطين كانت تسمى فلسطين وستبقى تسمى فلسطين، وان الهوية الفلسطينية ستبقى راسخة وان الشعب الفلسطيني عصي على الذوبان وكل طفل فلسطيني ولد في فلسطين او خارجها لا يرضى عن فلسطين بديلا ولا يرضى عن منظمة التحرير بديلا.

واشار ابو مازن الى مواصلة الطريق للوصول للعضوية الكاملة في الامم المتحدة وذلك بعد الانجاز الذي جرى في العام 2012.

وفيما يتعلق بالمصالحة، قال ابو مازن: انه ماض قدما في مسيرة المصالحة الفلسطينية، وانه مستمر في تنفيذ اتفاق المصالحة وصولا الى سلطة واحدة وقانون واحد وسلاح شرعي واحد.

وخاطب الرئيس سكان غزة قائلا: "إن التنفيذ الدقيق للاتفاق والتمكين التام للحكومة سيقود الى تخفيف المعاناة وبعث الامل.

وقال: "لا يوجد من هو أحرص منا على شعبنا في قطاع غزة وأقول لا دولة في غزة ولا دولة دون غزة".
وأكد ابو مازن، مواصلة السلطة العمل مع حكومة ترامب والمجتع الدولي للتوصل الى اتفاق سلام على اساس حدود الرابع من حزيران عام سبعة وستين.
من جانبه قال أحمد حلس قائد حركة فتح بغزة، إن ابو عمار لم يكن قائداً للشعب الفلسطيني فقط وإنما كان عنواناً قومياً وأممياً، له دور وإسهام في كل فصائل التحرر الوطني في كل انحاء الوطن العربي والعالم.

وأضاف: "ياسر عرفات كان وما زال عنواناً للتميز لمن اتفق معه ولمن اختلف هذا هو ياسر عرفات الذي وضع الأسس للمحافظة على الوطن واستقلاليته والذي وضع شعار السلام فيه، نحترم قراره الوطني وكلنا نعتز باستقلالنا الوطني".

وقال حلس في المهرجان ان من حاصروا ياسر عرفات وتأمروا عليه اليوم، يعيدوا نفس المسلسل التآمر على أبو مازن خليفة ياسر عرفات، وحصار أبو مازن خليفة ياسر عرفات، مضيفا: "ولكن نقول مثل ما فشلوا مع أبو عمار سيفشلوا مع أبو مازن لأننا شعب يدرك تماماً ما يريد ولا يمكن ان تنحرف وجهته الا باتجاه القضايا الوطنية والفلسطينية".
واشار الى ان الاحتلال هذا العام يأتي في اجواء المصالحة بعد سنوات من الانقسام، مؤكدا ان خيار فتح الوحيد المصالحة الوطنية مضيفا: "ولن نعود لمربع الانقسام وسنتجاوز كل العقبات التي بطريقنا ولكن بمساعدة شعبنا لنا سنتجاوز كل العقبات ونحن نتحدث عن المصالحة لا بد من أن نوجه تحية للشقيقة مصر وكل التحية لها على ما بذلته من جهود لنا لانجاز هذه المصالحة".
وقد شهدت الشوارع المحيطة بالسرايا إجراءات أمنية مشددة، واغلقت الشرطة في غزة الشوارع المؤدية للساحة في وجه السيارات والحافلات تسهيلا لمرور المواطنين الذين قدموا من مختلف محافظات قطاع غزة.

وتشرف وزارة الداخلية في غزة على الاجراءات الامنية خارج المهرجان، فيما يتولي افراد من حرس الرئيس بلباس مدني مسؤولية الامن داخله دون سلاح حيث طلبت فتح من عناصرها عدم حمل السلاح داخل المهرجان.

وشارك في المهرجان قيادات من حركة فتح من قطاع غزة والضفة الغربية، بالاضافة الى عدد من وزارء حكومة الوفاق وقد وجهت الدعوة للفصائل الفلسطنيية للمشاركة.

ويعد هذا المهرجان الاول لفتح بعد المصالحة الفلسطينية التي وقعت في الثاني عشر من اكتوبر الماضي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017