الأخــبــــــار
  1. أبو دياك: انجازات قطاع العدل لن تكتمل إلا باستعادة وحدة الوطن
  2. محكمة الاحتلال ترفض استئنافا مقدما باسم 3 مقدسيين
  3. الحمد الله يبحث تعزيز التعاون مع أمين عمان الكبرى
  4. مجلس الإفتاء يستنكر مخطط التلفريك في القدس
  5. حسين الشيخ: أبلغنا المصريون أن معبر رفح سيفتح السبت والأحد والإثنين
  6. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم طفل
  7. زوارق الاحتلال تطلق النار تجاه الصيادين شمال غزة
  8. الفصائل الفلسطينية تتفق على إجراء انتخابات عامة قبل نهاية 2018
  9. وفد مصري الى غزة خلال 48 ساعة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
  10. الاحمد: السلاح الفلسطيني يجب أن يكون واحدا
  11. الأحمد: إنهاء الانقسام كليا ينتهي بإجراء الانتخابات
  12. واشنطن تخطط للحفاظ على وجودها العسكري في سوريا بعد هزيمة "داعش"
  13. الطقس: جو بارد وفرصة لسقوط الامطار
  14. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  15. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  16. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  17. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  18. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  19. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  20. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"

الأسرى المرضى يناشدون المؤسسات الحقوقية والطبية انقاذ حياتهم

نشر بتاريخ: 12/11/2017 ( آخر تحديث: 13/11/2017 الساعة: 11:22 )
رام الله- معا- ناشد الأسير محمد ناجي أبو حميد عبر محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، كافة المؤسسات الدولية والحقوقية والطبية للتدخل السريع والعاجل لانقاذ حياة الأسرى المرضى القابعين في سجن "عسقلان" وغيره من سجون الاحتلال، مطالبا بضرورة التصدي لسياسة الاهمال الطبي الممنهج التي هي بمثابة اعدام بطيء لأسرانا.

وأوضح الأسير أبو حميد لمحامي الهيئة عجوة، أن سياسة الاهمال الطبي التي تتبعها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية قد ارتفعت وتيرتها في الفترة الأخيرة، وذلك من خلال استمرارها باستهداف الأسرى المرضى من خلال عدم تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، حيث لا يوجد التزام بالتوصيات الطبية من أجل الوقوف عن كثب على حالة الأسرى المرضى، فالأسرى يعانون من عدم وجود فحوصات طبية دورية لهم، ومن التسويف والمماطلة في إجراء الفحوصات والعمليات الجراحية الضرورية، إضافة إلى عدم إعطائهم الأدوية اللازمة والاكتفاء بالمسكنات، ونقلهم للمستشفيات في سيارة البوسطة التي تزيد من آلامهم ومعاناتهم.

وبين أبو حميد أن من بين الحالات الصحية الصعبة القابعة في سجن "عسقلان"، حالة الأسير علي البرغوثي (47 عاماً) سكان مدينة رام الله، فهو يعاني من آلام شديدة ومستمرة في منطقة الصدر والقلب بالاضافة إلى وجود آلام في الرأس ويفقد الوعي أحياناً، وهو بحاجة لاجراء ثلاثة فحوصات طبية هامة في منطقة القلب والرئة، لكن إدارة السجن لا زالت تماطل وترفض حتى اللحظة اجراء الفحوصات اللازمة له من أجل معرفة وتشخيص حالته الصحية بشكل صحيح، وتتعمد عيادة السجن في الآونة الأخيرة إيهام الأسير بأنه ليس مريضا وأن ما يعانيه هو مجرد أعراض لمشاكل نفسية لديه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017